أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - نبيل عودة - يوميات نصراوي: العسكر يغنّي أغنيات المجد والظفرْ














المزيد.....

يوميات نصراوي: العسكر يغنّي أغنيات المجد والظفرْ


نبيل عودة
كاتب وباحث

(Nabeel Oudeh)


الحوار المتمدن-العدد: 7069 - 2021 / 11 / 6 - 11:09
المحور: سيرة ذاتية
    



ضمن سياسات حكومات إسرائيل المتعاقبة، يجري تضييق الخناق عل تطور البلدات العربية، لدرجة عدم توفير أراض للبناء وتوسيع مسطحات البلدات العربية، وبناء مناطق صناعية، الا بحالات قصوى تدفع العديد من المواطنين للبحث عن منازل في البلدات اليهودية المقامة طبعا على أراض البلدات العربية، كما في الناصرة العليا التي غير اسمها ل "نوف هجليل" والتي أصبح أكثر من 30% من سكانها من المواطنين العرب واتوقع ان يزداد عدد المواطنين العرب مستقبلا لأكثر من 50%، رغم كل خطط السلطات لتوطين المزيد من اليهود فيها. لذا دعوت في مقال قبل أكثر من عقدين من السنين، ان يرى المواطنين العرب بالناصرة العليا (نوف هجليل) ومدينة كرمئيل في الشاغور، وغيرها من البلدات المقامة على أراضيهم المصدرة، بلداتهم الخاصة، حيث تخصص الحكومة لهم الميزانيات الكبيرة وبرامج تطوير مختلفة، وليس سرا القول ان تشكيل مجلس بلدية الناصرة العليا (نوف هجليل) لم يعد يتيسر بدون أعضاء البلدية من المنتخبين العرب.
ان التخطيط الرسمي من حكومات إسرائيل بتوفير أراض بأسعار مناسبة لتطوير البلدات العربية ببناء منازل وتخصيص مناطق للسكن والصناعة اسوة بما تقوم به في الوسط اليهودي. هو امر غير وارد الا بحالات نادرة لردع التدفق للمدن اليهودية المقامة عل أراضيهم.
هذا الواقع يدفع الاف المواطنين لما يسمى "البناء غير المرخص" على أراضيهم التي تُصعب (عمليا ترفض) حكومات إسرائيل إدخالها ضمن مناطق البناء للبلدات العربية. من هنا نشهد تنامي ظاهرة البناء غير المرخص. وهو تعبير يخص بالأساس المجتمع العربي في إسرائيل. عمليا لم تقر حكومات إسرائيل حلولا لحل مشكلة الضائقة السكنية في البلدات العربية. وهذا ليس وليد الصدفة بل هو ضمن السياسة التمييزية الشرسة لحكومات إسرائيل التي صادرت عمليا أكثر من 93% من أراضي الفلسطينيين، وحصة المواطنين العرب في إسرائيل والذين يشكلون 20% من المواطنين لا تتعدى 3.5% من الأرض. والنضال لوقف هذه السياسة لم يتوقف بل تسن قوانين جديدة تفرض دفع تكاليف الهدم إذا لم يقم المواطن نفسه بهدم منزله "غير المرخص" الذي بناه على قطعة ارض يملكها لكنها لم تدخل ضمن تنظيم البناء، رغم انها بلصق وضمن اراضي البلدات العربية.
كتبنا كثيرا عن هذا الواقع سودنا الاف الصفحات، والموضوع يطرح بتواصل على المؤسسات الرسمية، لكن لا حياة لمن تنادي.
ما زلت أتذكر قصيدة معبرة عن الألم من هدم المنازل "غير المرخصة"، للمرحوم الشاعر سالم جبران، اسجلها كوثيقة ضمن النضال المتواصل لحماية المنازل التي بنيت في البلدات العربية، على أراضي يملكها المواطنين وتواجه خطر الهدم!
.
قصيدة "المعركة" للشاعر سالم جبران

غيْمُ الغبار في الفضاء.. والشررْ
ويوسفٌ محتجزٌ
بين الجنود، تستبيحه الذكرْ..
أنا..أنا بنيتُهُ
بعت لكي أقيمه الماعز والبقرْ
أحجاره .. أنا بنفسي كلّها قطعتُها
قطعتها.. حجرْ.. حجرْ!
وعندما جاء من الرامة بنّاء لكي يبنيَهُ
رفعته إليه للسّقالهْ
رفعته، حجرْ.. حجرْ!
يا ناس! يا إله! هل يُهدم في هنيهةٍ
كأنّهُ زحاجةٌ..
أو بيضة فتنكسرْ؟
نُفّذت الخطّة
والعسكر عاد مسرعًا
وهو يغنّي أغنيات المجد والظفرْ
ويوسفٌ
يكفكف الدموع من عينيْ وحيده عُمرْ
ويستغيث.. ثم ينكبُّ على زوجته
يريد أن يسكتها
وهو يكاد من أساه ينفجرْ!
يا شعب إسرائيلَ.. بوليسكم
عاد.. اخرجوا، حالا، إلى ساحاتكم
واستقبلوه.. إنّه
قد حطّم العدوّ
وانتصرّْ .



#نبيل_عودة (هاشتاغ)       Nabeel_Oudeh#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رؤية فلسفية: اشكالية لقاء وتفاعل الثقافات بين مجتمعات في عدا ...
- جميل الدويهي في جدارية شعرية بعنوان: -شعبٌ عليه تُمثَّل الأد ...
- يوميات نصراوي: اللقاء مع محمود درويش في موسكو
- -ذنبي الاول أني امرأة… لم اولد خرساء ولم اولد مقعدة-
- ادب المهجر القديم والحديث
- في ذكرى رحيل الشاعر والكاتب والمناضل حنا إبراهيم
- رواية -المستحيل- للكاتب والأديب -نبيل عودة-
- الى الواهمين بأن الشمس لا تشرق الا بأوامرهم
- واقعنا والهاجس الثقافي
- ماركس بين رؤيتين متناقضتين
- مدخل: حكايتي مع الفلسفة
- نص مثير لعفيف صلاح سالم بين الرواية والأدب التسجيلي
- تجربة علي سلام في الناصرة
- أناشيد لا تموت..!!
- الخان الأحمر-استمرارا لسياسة -هنود حمر- مع بدو الأغوار
- حكاية البطة النافقة ...
- التهمة: منافس للدولة
- منصة فلسفية: مفهوم الثقافة، بين الابداعين المادي والروحي
- المعلمة كلثوم عودة من مدرسة المسكوبية في الناصرة الى بروفسور ...
- هل خدم المال السياسي أي مشروع وطني للجماهير العربية؟


المزيد.....




- ماذا قالت المصادر لـCNN عن كواليس الضربة الإسرائيلية داخل إي ...
- صافرات الإنذار تدوي في شمال إسرائيل
- CNN نقلا عن مسؤول أمريكي: إسرائيل لن تهاجم مفاعلات إيران
- إعلان إيراني بشأن المنشآت النووية بعد الهجوم الإسرائيلي
- -تسنيم- تنفي وقوع أي انفجار في أصفهان
- هجوم إسرائيلي على أهداف في العمق الإيراني - لحظة بلحظة
- دوي انفجارات بأصفهان .. إيران تفعل دفاعاتها الجوية وتؤكد -سل ...
- وسائل إعلام إيرانية: سماع دوي انفجار شمال غرب أصفهان
- صافرات الإنذار تدوي في شمال إسرائيل وأنباء عن هجوم بالمسيرات ...
- انفجارات قرب مطار أصفهان وقاعدة هشتم شكاري الجوية ومسؤول أمر ...


المزيد.....

- سيرة القيد والقلم / نبهان خريشة
- سيرة الضوء... صفحات من حياة الشيخ خطاب صالح الضامن / خطاب عمران الضامن
- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - نبيل عودة - يوميات نصراوي: العسكر يغنّي أغنيات المجد والظفرْ