أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - عالمي الرّوحي














المزيد.....

عالمي الرّوحي


نادية خلوف
(Nadia Khaloof)


الحوار المتمدن-العدد: 7045 - 2021 / 10 / 12 - 17:40
المحور: الادب والفن
    


في هذا العالم الغارق بالمادة نحتاج إلى أشياء روحانية تساعدنا على التوازن النفسي ، ربما توجد تلك الأماكن في أمريكا ، وحتى في دول آخرى ، فعندما كنت في الإمارات أذهب إلى درس اليوغا أضحك ، وأبكي، أشعر أنّني غسلت قلبي ، بدأت يوماً جديداً .
أحتاج إلى الحبّ ، الحبّ قوة ، أرغب أن تغرس فيّ كما غغرست في كل جانب من جوانب عالم الرومي الصوفي على سبيل المثال ، وهنا تكمن جاذبيته ورسالته التي تبين هناك وحدة متأصلة في كوننا ، والحب هو المفتاح لتحقيقها. لهذا السبب لدينا القدرة على الحبّ وكذلك الحاجة إلى أن نكون محبوبين. إنّه دين للحبّ . أفكر أن يكون هناك دين للحبّ ، يصلي العاشقون في معبده متوضئين بالضّوء ، أكون ضمن معبد الحبّ.
خلال فترة مكوثي في فندق مرضى السرطان كنت أحتاج إلى تلك الروحانيات التي تملآ الفراغ في نفسي ، و أنا التي كنت أسير في الغابة أبحث عن إله يرافقني في مسيري بينما أعضّ على شفتي و أصرخ من الألم . أنت ضمن الألم ، ولا تقدر حجمه ، وكم خطر لي الصرخة الأولى عند الولادة ، حيث دخلت إلى الحياة ، فشعرت بالنّعيم . ما أجمل أن أعيد التجربة !
ليس كلّ الروحانيات ملهمة ، بل إن تلك الدعوات التي كانت تصلني ، و التي تذكرّني بعالم الزوال بدلاً من عالم الدّوام كانت تزيد ألمي. قد كنت بحاجة إلى شمس التبريزي كي يشخّص لي المرض كما شخّص مرض الرومي :
الطريق الروحي يدمر الجسد
وبعد ذلك يعيده إلى الصحة
يدمر المنزل ليكشف عن الكنز
وبهذا الكنز يبنيه أفضل من ذي قبل
و أسأل شمساً : هل سوف أعود إلى الصّحة وفق وصفته ؟
وأنا بين أشجار الغابة وحيدة أصرخ ، أحتاج إلى شمس ، إلى الحبّ الكبير الذي أركض خلفه ، ولا أعرفه ، وضعت يدي على قلبي رأيته يخفق ، تذكرت ذلك الحوار للرومي:
قلبي صغير جدا
يكاد يكون غير مرئي
كيف يمكنك وضع
مثل الأحزان الكبيرة فيه؟
أجاب: "انظر"
"عيناك أصغر منه حتى ،
ومع ذلك فهم ينظرون إلى العالم
وصرخت في روحي : لا تقلقي ، فقد اختبرت القوة و الضعف ، و أرى أن لك أجنحة تحلّق. اعتقدت أن الكلمات لي فإذ هي لجلال الدين الرومي . جلست قرب شجرة أبكي ، كان رذاذ المطر قد بدأ يلامس وجهي ، نظرت ، فكرت أنه علي أن أفرح بالرذاذ ، تذكرت أن كل ما أفكّر به كان قد فكر به الصوفيون فأنا ضيف على هذه الدنيا .
" أنت ضيف ياقلب ، افرح بما تجده ، وليس بما تتمناه ، فإن حدث غير ذلك لا تلم أحدا ولا تحزن"
رحلاتي الصوفية بدأت في فندق مرضى السّرطان ، و استمرت خلال ذهابي إلى الغابة ، كأنّني بحاجة لهذا النوع من الاختلاء بالرّوح ، أشعر بعدها بهدوء يغمرني ، أستسلم للألم ، فقد أخذ حقه، و أتى دوري في الحديث .
عالمي الخاص تبدّل ، ففي جلسات الصّباح ، وعلى طريق الغابة نتبادل الحديث مع من أجادوا الشعر ، و اختبروا خفايا حياة الإنسان، أبتسم ، أكمل الحوار أستدير لجهتهم لإقناعهم. لا أحد قربي . . . .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نساء أمل -8-
- أسيء الظن بالانتخابات العربية
- أهلاً بدموزي
- جائزة نوبل للآداب 2021
- نساء أمل -7-
- وثائق باندور تمر مرور الكرام
- كوابيس سورية
- نساء أمل -6-
- حوار مع فلاديمير ميلوف
- نساء أمل -5-
- الوصول
- نساء أمل -4-
- نساء أمل-3-
- آ- الكحل أفضل من العمى-
- - كنّا عايشين-
- أكثر من شيوعية ، و أقل من ليبرالية
- ترويض الألم
- نساء أمل -2-
- نساء أمل -1-
- اشتعال -الجزء الأخير -


المزيد.....




- أغلبية مجلس الدار البيضاء تصادق على نظامه الداخلي
- انطلاق أولى جلسات مساءلة وزراء حكومة أخنوش الاثنين
- إلزام البرلمانيين بالإدلاء بجواز التلقيح لحضور الجلسات
- وفاة الشاعر العراقي “سمير صبيح” بحادث سير أليم
- -بالخطأ-.. نجم هوليوودي يقتل مديرة تصوير ويصيب المخرج أثناء ...
- السلطات الهندية تعيد فتح دور السينما إثر انخفاض الإصابات بكو ...
- الممثل أليك بالدوين يقتل مديرة تصوير فيلمه الجديد ويصيب مخرج ...
- مكتب مجلس المستشارين يضع خطة اشتغال جلساته
- الكشف عن مصير الممثل الأمريكي أليك بالدوين بعد واقعة القتل ف ...
- منزل -ابن خلدون- يثير ضجة بعد طرحه للبيع


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - عالمي الرّوحي