أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - رائد الحواري - أسلوب التقديم في كتاب -قلق العبور- أبو علاء منصور














المزيد.....

أسلوب التقديم في كتاب -قلق العبور- أبو علاء منصور


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 7041 - 2021 / 10 / 8 - 23:29
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


أسلوب التقديم في كتاب
"قلق العبور"
أبو علاء منصور
الأديب الجيد هو الذي يحسن إيجاد واسائل/طريق يسهل على المتلقي تناول ما يقدمه، في هذا الكتاب الذي صنفه الكاتب من أدب الرحلات، يتحدث عن رحلته من فلسطين إلى الأردن، إلى مصر، والى لبنان، وأمريكيا وفرنسا ودول أخرى، فرغم أن الكاتب لا يتناول تفاصيل المكان بقدر تناوله للناس الذي يتواجدون فيه، والذين قاموا باستقباله، إلا أنه يصنفه من أدب الرحلات.
اللافت في "قلق العبور" أن الكاتب عندما يتحدث عن أمكان بعيدة عن فلسطين يستخدم مقولات لأدباء ومفكرين كتخصيب للنص وتجميل له: "الناجحون لا يلقون باللائمة على الظروف، دائما يقرون بمسؤوليتهم" ص36، فنعدما يشعر الكاتب أنه يتحدث عن مكان بعيد عن المتلقي، أو عن أشخاص ليسوا بذات أهيمة للقارئ نجده يستعين بمقولة/عبارة من الكتاب الذي يقرأ: "من لا يثق بنفسه يسهل بيعه وشراؤه"ص44، يبقى تقديم الكتاب هذا هذا النحو حتى يصل الكاتب لبنان، عندها يتم التقليل من هذه المقولات والفقرات وحتى إنعدامها، والاعتماد على الذاكرة، حينما كان الكاتب متواجد في بيوت أيم الثورة الفلسطينية، فيحدثنا عن المناضلين والشهداء والمفقودين وأهليهم، بطريقة حميمة: "زينب حرب زوجة محمد التي أعدت لنا وجبة العشاء، فدائية من زمن الثورة وهي شقيقة الشهيد رضا أحمد حرب الذي استشهد في قلعة شقيف ولم يعثر جثته... قالت زينب عن المقاومة: " ورث حزب الله بيئة صنعتها الثورة الفلسطينية، شعب مسيس، مدرب، ومسلح، وكثيرون من كوادر فتح أنضموا للحزب" ص139، فالحديث عن المناضلين والشهداء وما حل بأهلهم وذويهم له وقع خاص على الفلسطيني، لهذا اعتمد الكاتب على هذه المعلومات والأحداث، كاسلوب لجذب لمتلقي لى الكتاب، فالمعلومات التي يقدمها مهمة، لهذا نجده كلما وجد أن الأشخاص الذين يقابلهم ذات مكانة ومعرفة، يكتفي بهم، ليتحدثوا بحرية ودون أن يدخلنا إلى عالم الكتب والكتاب، وهذا الأمر نجده عندما تحدث عن المناضل المصري "محجوب عمر": " ظل الدكتور يردد علي مقولة: "التطور غير المتكافئ بين العفوية والوعي" الثورة الفلسطينية فقدت خيرة كوادرها من أين نجلب أبو جهاد، سعيد صال، سعيد جرادات، حمدي سلطان، قاسم، الحاج حسن، جواد أبو الشعر، والآخرين، من يسد الفجوات بعد هؤلاء وغريهم، حصلت مجزرة كوادر في الثورة بمشاركة أطراف شتى، تحت عناوين وشعارات كبيرة مثل: "جبهة الرفض، جبهة الصمود والتصدي وغير ذلك، كل كلمة تعني عكسها" ص126، وهذا ما يؤكد على أن الكاتب كان يعي أهمية أيجاد محفزات في كتابه "قلق العبور" فعندما كان الرحلة/الأشخاص عاديين استخدم مقولات من الكتب، وعندما كان المكان/الأشخاص مهمين جعلهم يتحدثون.
وإذا اضفنا ان الكاتب استخدم لغة سهلة وسلسة في كتابه، نكون أمام كتاب يمكن تناوله في جلسة واحدة، لتعدد الأمكانة/البيئة، والشخصيات التي قابلها الرحال "أبو علاء منصور"
الكتاب من منشورات وزارة الثقافة الفسطينية، الطبيعة الأولى 2020.



#رائد_الحواري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سمير الشريف وفينية قصة الومضة
- الحلول والتماهي في -ثلاثة نقوش محجوبة- فايز محمود
- الطين في ديوان -يدور الكلام تعالى- صلاح أبو لاوي
- تقديم الألم في -رواية بيضة العقرب، رواية السيرة السرطانية- ل ...
- التجربة الإعتقالية في -سنة واحدة تكفي- هاشم غرايبة
- رواية قصة الخلق ماهية الخالق والغاية من الخلق! محمود شاهين
- كتاب راشد حسين ويسكنه المكان دراسات وقصائد مختارة نبيل طنوس
- رواية سيدة الخبز للكاتبة نور السبوع
- التقنية الروائية في -جسر بنات يعقوب- حسن حميد
- رواية مرآة واحدة لا تكفي حسن أبو دية
- الواقع والخيال في قصيدة -الصعود إلى الشمس- جمال طرايرة
- الظاهر والباطن في -خذ قلبي ورحل- روز سليمان
- قدسية الحدث في إلى ظريف الطول ..حيثما كان- عبد السلام عطاري
- العدد والتعداد في قصيدة -ستة هم- صلاح أبو لاوي
- رواية الراعي وفاكهة النساء ميسون أسدي
- محمود شاهين وحزنه على فراق ميلينا في -رسائل حب إلى ميلينا -
- الألم وعبث الإنتظار في قصة -جسدي بين صبرا وبسمة- مجموعة رسائ ...
- الشكل والمضمون في قصيدة --أردنُّ يشفي بالهوى الأسقاما- عصام ...
- التنوع الأدبي في -الكراز- قصص قصيرة. حكايات ونصوص سعيد نفاع
- رواية الشمبر محمود عيسى موسى


المزيد.....




- رئيس كوريا الجنوبية لـCNN: التحالف مع الولايات المتحدة لا يع ...
- الإبلاغ عن أكثر من 100 حالة مؤكدة أو مشتبه بها بمرض جدري الق ...
- مع دخولنا فصل الصيف.. أين تكمن خطورة الحصول على تسمير مثالي ...
- عبثية العقوبات الغربية تطال 3 عازفين روس.. وأوركسترا دولية ت ...
- أردوغان: سنسلم غواصتنا المحلية إلى القوات البحرية خلال 5 أو ...
- استقالة رئيس مكتب نفتالي بينيت من منصبه
- كيف يمكن بسرعة التعامل مع نوبة الهلع؟
- مقتل حارس في سفارة قطر في باريس وتوقيف مشتبه به
- وكالة: إيران وسلطنة عمان تتفقان على إحياء مشروع حقل هنغام ال ...
- -فرانس برس-: مقتل حارس بسفارة قطر في باريس وتوقيف مشتبه به


المزيد.....

- فصل من كتاب حرية التعبير... / عبدالرزاق دحنون
- الولايات المتحدة كدولة نامية: قراءة في كتاب -عصور الرأسمالية ... / محمود الصباغ
- تقديم وتلخيص كتاب: العالم المعرفي المتوقد / غازي الصوراني
- قراءات في كتب حديثة مثيرة للجدل / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب أزمة المناخ لنعوم چومسكي وروبرت پَولِن / محمد الأزرقي
- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - رائد الحواري - أسلوب التقديم في كتاب -قلق العبور- أبو علاء منصور