أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:12284 المسيحية السّورية تعقد مؤتمرين خارج الحدود السورية.















المزيد.....

عشتار الفصول:12284 المسيحية السّورية تعقد مؤتمرين خارج الحدود السورية.


اسحق قومي

الحوار المتمدن-العدد: 6938 - 2021 / 6 / 24 - 22:58
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


ثلاثة أسئلة في رسالة واحدة.
رسالة إلى المجمعين المسكونيين المنعقدين في لبنان ( العطشانة، والربوة ) . للسريان الأرثوذكس وللروم الملكيين الكاثوليك.
لابدّ من أن نُذكر أن المسيحية السورية متجذرة في الأرض السورية منذ فجر المسيحية أيّ قبل ألفي عام.
والمسيحية السورية ليست مكوّنا دينيا بل هي مكوّن قومي قبل أن تكون مكوّناً دينيا. ولكن الإقرار بالحقيقة هو فضيلة .لهذا نقول بأن المسيحية السورية القومية مُصادرة بكليتها وتعيش حالة متقلبة تخضع للظروف العامة والخاصة. وهي تعاني منذ زمن طويل على الرغم من أنّ نسبتها في سورية عندما جاءت جحافل الجيوش الإسلامية قبل 1442سنة كانت نسبة المسيحيين في المجتمع السوري 86% والبقية يهود وزرشتية وصابئة وبقايا عبادة الشمس .وتتألف المسيحية السورية من تسعة كنائس كُبرى كانوا يُشكلون قبل الربيع الخريفي الذي اجتاح سورية أكثر من 3ملايين و210 ألف نسمة يتوزعون على الخارطة السورية بكاملها وكان يُشكل الخلقيدونيون الأنطاكيون الأرثوذكس منهم ما مقداره 45.7% . بينما كان يُشكل السريان الأرثوذكس ما نسبته 22,4% من المسيحية والبقية كاثوليك وروم ملكيين وأرمن كاثوليك والسريان كاثوليك والموارنة والكلدان واللاتين الكاثوليك والأشوريين النساطرة ولابد أن نُشير إلى الكنيسة الإنجيلية الوطنية وما تفرع عنها من كنائس أخرى.
ونُسجل للتاريخ بأنه خلال التاريخ السوري الحديث كانت الحكومات السورية المتعاقبة تحفظ للمسيحية السورية بعدة مناصب سواء في مجلس النواب السوري أو في الحكومات التي أعقبت ثورة الثامن من آذار عام 1963 م حتى تسلم بعض أبنائها وزارات مختلفة ومسؤوليات وطنية لايمكن لأحد أن يُقلل من أهميتها .
لكن كلّ دراسة موضوعية وأبحاث رصينة تنتهي إلى خواتم ونهايات واستنتاجات وفي هذا المقال القصير نسأل هل المسؤوليات التي أُسندت إلى هؤلاء المسيحيين منعت الدواعش من أن تُضيق الخناق على المسيحية السورية وتزدهر المسيحية في أرض أجدادها أم أننا نرى نزيفاً مستمراً سيأتي بعد عدة أعوام على بقاياها مالم تتصدى لها الحكومات السورية ببرنامج حضاري يُدخلها في دستور سورية العتيد بعد أن تكون سورية بشكل عام أمام استحقاقات (الدستور السوري الجديد).
وعلينا الآن أن ننتقل إلى المؤتمرين المنعقدين في لبنان فقد تواقت انعقاد مؤتمرين هامين للكنيسة المسيحية السورية. آ=الكنيسة السريانية الأرثوذكسية الأنطاكية في العالم.
ب= وكنيسة الروم الملكيين الأرثوذكس في سورية .
في شهر حزيران لهذا العام 2021م.
والسؤال الأول :
ما هي الرسالة من عقد المؤتمرين خارج الأراضي السورية؟!!
ألم يكن بالحري أن يُعقدا على الأرض السورية ،وأن تتعهد الدولة السورية برعاية المؤتمرين؟!!
أم أنّ هناك قضايا لوجستية تفوق قدرة الدولة السورية في تأمين سلامة المؤتمرين لكلّ الكنيستين كون هناك مطارنة قدموا من دول العالم كله.؟!
أم أن هناك مالا نعرفه ولا يمكن معرفته الآن. لكن نؤكد على أن كلّ شيء سيأتي الكشف عنه فيما بعد...عندما سنتعرف حقيقة الدور الذي تلعبه كلّ من الدول التي تحتل الأرض السورية سواء أكان بإرادة الحكومة السورية أو خارج عن إرادتها . ونقصد أمريكا وروسيا وتركيا وإيران والدور الإسرائيلي بين هذا وذاك...
=ما هو جدول أعمال المؤتمرين في كلا المؤتمرين.
= وهل هناك محطات هامة ستتمخض عن المؤتمرين ؟
=هل سنشهد بيانات صارمة وموضوعية تجاه الهجرة المسيحية من سورية بشكل خاص والمنطقة المشرقية بشكل عام؟
وعلينا ألاّ نُحَمّل ْ دمشق المسؤولية لأنّ ما فيها يكفيها . ونستطيع القول بأنّ أجندة عالمية رُسمت ْلوطننا منذ عشرات السنين.وتم تنفيذها بأيادٍ سورية ولهذا نجزم بأنّ الهدف من وقوف الربيع العربي في سورية كان الهدف منه لعدة أسباب .
أولها :الخلط في أوراق المنطقة في التركيبة المرفولوجية ذات الطابع المذهبي لتتهيأ المجتمعات السورية للقادم الذي هو قاب قوسين في حل سياسي لسورية ـ أتحفظ على قولي بالتقسيم الفدرالي بل أقول بالتقاسم الفدرالي بدلا من التقسيمات الإدارية ( المحافظة.
إنّ ما نكتبه ليس ملزماً ولايُشكل فرض عين لأيّ قارىء كان وإنما نحن في حالة من الأسئلة الشرعية والمشروعة وبنفس الوقت تأتي أسئلتنا رداً على مايتبجح به أصحاب الوطنيات الفضفاضة والكرتونية سواء أكانوا في الداخل السوري أم أولئك المنتشرين بين أغلب المسيحيين السوريين في أرجاء العالم .ونُعيد عليهم سؤالنا الأولي فنقول:
لماذا لا تعودون إلى الوطن ولازالت بيوتكم ومنازلكم وقراكم موجودة هناك تنتظركم ولدى أغلبكم من المال الذي جمعتموه خلال عشرات من السنين لا تأكله نيران.(كما يقولون).لماذا لا تعودون؟!! هل طابت لكم الغربة ؟ أم أنكم تقرون بأنّ وجود المسيحية المشرقية بشكل عام والسورية بشكل خاص.أضحى في غرفة الإنعاش والحكومة السورية والقيادة السورية أمام امتحان وطني وإنساني ووجودي بهذا الشأن الذي لايمكن إلا وأن نقر به فعشرة مسؤولين مسيحيين ليس معناه أن المسيحية السورية بخير .مع إقرارنا للسوريين المسيحيين بأنّ الحياة في الوطن قاسية جداً فلاماء ولا كهرباء ولا أسعار معقولة والرواتب لاتكفي (سكرا ولا شايا).
والبلاد مقسمة والأوبئة منتشرة .
ومن تبقى من السوريين على اختلاف دياناتهم وقومياتهم ومذاهبهم طفح بهم الكيل .ولا أتحفظ ولا أخجل من قول الحقيقة إنّ ما عاناه الإنسان السوري ـ وأقول السوري هنا ـ لايمكن أن يتحمله أيّ إنسان في أيّ دولة من دول العالم .الإنسان السوري شهم ومضحي وكريم وإنساني ومقدام إذا أخرجناه من الدوائر التالية( الدائرة الدينية والمذهبية ، والدائرة السياسية. ).
السوريون سيبقون وحدة في الألم والمصير على اختلاف دياناتهم ومذاهبهم وكلّ ما يستطيعون قوله (حسبنا الله ونعم الوكيل).
أما السؤال العريض الثاني. يقول: بشأن المؤتمرين في العطشانة والربوة بلبنان نسأل.
هل سيكون من الحكمة المعهودة دوماً من قِبلكم وقبل أسلافكم أن تأتي خواتم مؤتمراتكم .شجباً وتنديداً بالإمبريالية وخالتكم إسرائيل ؟
أم أنكم تتدارسون بجدية حقيقة الوجودي المسيحي المهدد بالانقراض من على أرض الشرق موطنه الأصلي و مشروع المواطنة السورية الكاملة لتضعوه أمام المسؤول السوري ؟!!!

والسؤال الأخير يقول:إذا كنتم تشعرون بأنكم دمى تلهو بها الحكومات المتعاقبة وغير قادرين على تحقيق وجود رعيتكم اذهبوا إلى الغرب فهناك لديكم متسعاً من الوقت لتنتقموا من الوقت الذي أضعتموه على رعيتكم التي تشتت في بقاع العالم .
وللحديث صلة بعد انتهاء أعمال المؤتمرين.
اسحق قومي.
ألمانيا في 24/6/2021م



#اسحق_قومي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأعنف لم يأتي بعد ومعاهدة لوزان ستنتهي بعد عامين بالتمام.
- عشتار الفصول:12252 =وجود حضارات خارج منظومتنا الكونية متقدمة ...
- عشتار الفصول:12251 اللغة العربية.
- عشتار الفصول:12250 ازدواجية المعايير والعنتريات والوطنيات ال ...
- عشتار الفصول:12235 سنعود إليها ولو بعد مليون عام. فكرة مشروع ...
- عشتار الفصول:12231 أسئلة أجيب عليها للتاريخ .
- عشتار الفصول:12231 سألوني أسئلة مريبة ... فأجيب للتاريخ .
- عشتار الفصول:12228 رسالة إلى الرئيس الأمريكي السيد جو بايدن ...
- المفكر السوري الأستاذ ميشيل كيلو هل أقول لكَ وداعاً.؟!!
- عشتار الفصول:12224 اللغة السّريانية ؟!!
- بحث لغوي: من اللغات القديمة إلى السَّريانية
- قراءة لقصيدة : (عراة ٌ يلتحفونَ الصقيع.…) .للشاعر السوري اسح ...
- أكيتو إلى متى ستبقى نينوى تنزف يا أكيتو؟!!!...
- عشتار الفصول:12212 كلمة في رثاء المشاكسة نوال السعداوي.
- التركمان في سورية
- عشتار الفصول:12210 اليوم العالمي للشعر.
- عشتار الفصول:12201.رسالة إلى عشائر الجبور في العراق ونخص عما ...
- ارتحالة بعنوان :قبل أن تغتالني الأزمنة.
- الشّاعر كاهنٌ على معابد آلهة الشعر يشهد على ولادة القصيدة ال ...
- عشتار الفصول:12192 اقتراح جائزة باسم الرائد القومي الملفان ن ...


المزيد.....




- الدوري الإنكليزي: إرلينغ هالاند يسجل ثلاثية وتمريرتين حاسمتي ...
- اليمن: نهاية الهدنة دون اتفاق على التمديد والحوثيون يقولون إ ...
- المملكة المتحدة تشتري سفينتين لحماية خطوط الأنابيب تحت الماء ...
- المبعوث الأممي -يأسف- لعدم التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة في ...
- لحظة هبوط اضطراري لطائرة في سيفاستوبول بجمهورية القرم
- بايدن يعتزم التوجه إلى فلوريدا لتفقد آثار -إيان-
- أطفال دونباس سيخضعون لإعادة التأهيل في بيلاروس
- انتهاء الهدنة الأممية باليمن والحوثيون يرفضون تمديدها ويتهمو ...
- بالأسماء.. لجنة العفو تنشر قائمة بأسماء 45 من المحبوسين احتي ...
- 1100 يوم خلف القضبان.. محمد الباقر وسبع سنوات زواج 3 منها ب ...


المزيد.....

- عملية البناء الاشتراكي والوطني في كازاخستان وآسيا الوسطى. ال ... / دلير زنكنة
- ما هو المشترك بين زيوغانوف وتروتسكي؟ -اشتراكية السوق- بين ال ... / دلير زنكنة
- الانتفاضة في سريلانكا / كاديرغامار
- الاتحاد السوفيتي. رأسمالية دولة أم اشتراكية حصار / دلير زنكنة
- كيف تلقي بإله في الجحيم. تقرير خروتشوف / دلير زنكنة
- اليسار المناهض للشيوعية - مايكل بارينتي / دلير زنكنة
- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- ثورة ثور الأفغانية 1978: ما الذي حققته وكيف تم سحقها / عدنان خان
- فلسفة كارل ماركس بين تجاوز النظم الرأسمالية للإنتاج واستقرار ... / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:12284 المسيحية السّورية تعقد مؤتمرين خارج الحدود السورية.