أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:12228 رسالة إلى الرئيس الأمريكي السيد جو بايدن الموقر.














المزيد.....

عشتار الفصول:12228 رسالة إلى الرئيس الأمريكي السيد جو بايدن الموقر.


اسحق قومي

الحوار المتمدن-العدد: 6879 - 2021 / 4 / 25 - 18:44
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


بمناسبة إقرار الولايات المتحدة الأمريكية بالمجازر ضد الشعب الأرمني في السطنة العثمانية عام 1915م.
أما بعد.
سيدي لن أطيل على القارىء ولا عليك ،ولا على مجلس شيوخك، ونوابك ولا على مستشاريك الأفاضل.
لكن أستحلفك بعزرائيل ومعه جبرائيل وبالسياسة الأمريكية والأوروبية . العرجاء والعمياء .
إنّ حقوق الشعوب المغلوبة على أمرها ليست لعبة ً وليست شماعة وقت تريد دولة كدولتكم العظيمة أن تستخدمها كرادع ٍ لدولة كما تركيا التي صفعتكم عدة مرات ولا تخجلون .أتعرف كم مرة صفعتكم بشأن قاعدة أنجرلك؟ لكنكم لا تستحون ولا تخجلون حتى لو ضُرب رئيسكم بحذاء عتيق.كما الرئيس جورج دبليو بوش أذكركم متى وأين؟ الحقيقة أنكم لاتخجلون .
دولتكم ياسيدي أعتقد أنها تعوم على المتناقضات المتراكم في أرشيفها الوطني والإنساني والحقوقي .الولايات المتحدة ليست كالصومال أو جيبوتي ولا هي كلبنان المسجون في سجنين
الولايات المتحدة دولة صواريخها النووية تُدمر نصف الكرة الأرضية لو شاء أحد منكم وجن جنونه .الولايات المتحدة من الناحية الاقتصادية .دولة عظمى حتى لو احتسبنا الديون المتراكمة عليها.
فالولايات المتحدة الأمريكية في سياستها الخارجية ليست سوى لعبة بيد أصحاب الشركات الكبرى والكارتيلات وبحسب مصالحهم تتحركون ياسيدي ولا عيب في ذلك مادام هؤلاء يُقدمون لكم حتى تكلفة الحملات الانتخابية لرئاسة الجمهورية لكن ما أود قوله ياسيدي.
الولايات المتحدة منذ أكثر من مئة عام وهي تعرف بأن العثمانيين ومعهم مواطنيهم المختلفين قوميا شاركوا في قتل الأرمن والسريان الآشوريين الكلدان والبنط.
وقتلوا الأبرياء بدم بارد ليس فقط الأرمن ياسيد البيت الأبيض.إنما هناك شعوب أخرى وأنت تعرفها وقد شاركت العثمانيين دول عدة من بينها الدولة الألمانية حين أقرّ ووافق مجلس نوابها ( البوندس أمت) على مساعدة السلطنة العثمانية بكل الأسلحة والمعدات والخبرات للقضاء على الكفرة بحسب تعبير العثمانيين ( أي الأرمن ).وفي نفس اليوم تم بناء جامع كبير للأتراك في برلين فالتاريخ ياسيد جو له ذاكرة غير مثقوبة وأزيدك علماً بأنّ فرنسا أيضاً عَلِمتْ وغضت الطرف ـ أي أنها شاركت ـ وكذلك روسيا القيصرية التي غضت الطرف عن المجازر لكونها حصلت على جزيرة القرم من السلطنة .
آه ٍ لكَ ياسيدي إذا أن أقماركم الصناعية ترصد مايدور في المرجة بدمشق وتعرفون رقم سيارات المسؤولين فكيف فاتكم بأن من قُتل وشُرد ليس الشعب الأرمني لوحده ولكن من عددناهم ياسيد البيت الأبيض لماذا لم يكن قراركم شاملا وجامعاً مانعاً.؟!!
سؤالنا ياسيدي ألا تخجلون ؟!! سؤالنا ألا ترون بأنكم كالأعور والأعرج تسير سياستكم كما السياسة الغربية تجاه الأقليات العرقية والدينية في الشرق.؟ لماذا لا تكون لديكم معايير حقيقية حول قضية حقوق الإنسان بشكل عام؟!
كما أستحلفك بكل ّ ذرة من تراب أمريكا التي أُحبها وبكلّ شعارات ومبادىء حقوق الإنسان وما بعد الإنسان .ألا ترون أنّكم بحاجة للاعتذار للشعب السرياني الآشوري الكلداني والماروني والبنطي اليوناني واليزيد والعلويين.(كوننا نتحدث عن مجازر سفر برلك عام 1915م).
ولكونكم لم تدرجوا هذه الشعوب التي قُتلت وهُجرت وجاعت وماتت على الطرقات كالأرمن؟!!
ألمْ يكن بالحري منكم أن يكون قراركم شاملا ،جامعاً ،مانعاً للقوميات كلها وبالاسم ؟!!
أنكم ياسيدي بحاجة ماسة للطهارة والصدق والإخلاص والدفاع عن حقوق الإنسان بشكل حقيقي.غداً سنراكم كيف ستتعاملون مع سورية حين يتم منحكم حق التنقيب عن النفط في الصحراء السورية وكيف ستختلف المعادلة حين تتم المصالحة السورية الإسرائيلية وكيف ستتغير سياستكم؟!!
في النهاية أقول لك َ يا سيادة الرئيس إن التاريخ لن يرحم كلّ ظالم سَيرته ُمصالحه الجشعة ـ نحن لانقول أن تُساعدوا دون مكسب لكم فهذا هُراء ـ إنما لماذا لا تُدافعون عن من تُهدم أسوار عاصمتهم أمام أعين العالم ـ أسوار أعظم إمبراطورية في العالم ألا وهي الإمبراطورية الأشورية وعاصمتها التاريخية والأبدية نينوى .؟!! أسوار العاصمة الآشورية تُهدم من قِبل المسؤولين العراقيين وليس الدواعش ياسيدي ولم تتحركوا . إذا ً أنتم عصابة كُبرى ليس إلا .وأكتفي هنا بهذا القدر ولا أفتح جرح السوريين وقتل وموت السوريين الذين شاركتم أنتم مع المغرر بهم ليهدموا دولة كسورية .
الرئيس الأمريكي جو بايدن. إذا كان لكم مصداقية بوزن خردلة عليكم باستصدار قرار أخر يشمل ضحايا المجازر العثمانية الوحشية في سفر برلك وهم :السريان الآشوريين الكلدان الموارنة والعلويين واليزيد والبنط من اليونانيين.فمن هؤلاء جميعاً قُتل أكثر من مليونين وهم على الشكل التالي:
1= السريان والآشوريين والكلدان في تركيا. 876 ألف نسمة.
2= من الموارنة مات جوعا أكثر من 560 ألف نسمة.
3= من العلويين أكثر من 40 ألف نسمة في حلب وحدها.
4= من اليزيد أكثر من 85 ألف نسمة.
5= ومن البنط اليونانيين أكثر من 64 ألف نسمة.
وهاجر من هاجر خوفا على حياته أكثر من هذا العدد إلى سورية والعراق وأوروبا وروسيا .
لماذا ياسيدي يتم التعتيم على دماء وحقوق هؤلاء ياسيدي.أما الأرض فقد تم اغتصاب أكثر من مساحة نصف سورية في تركيا للأبناء شعبنا الذين لم يذكرهم قراركم التاريخي والسؤال للمليون لماذا؟!!
أخيراً ستنتهي الدول وتنتهي رئاستكم
ولكن حق الدماء الزكية التي سُفك من قبل الوحوش لن تذهب مهما تقادم عليها الزمن.
وسنصرخ نحن أحفاد هؤلاء في وجوه كلّ الدول حتى نحصل على حقوقنا المشروعة في أرض أجدادنا وتعويضات تقرها القوانين الناظمة .
في ختام هذا الموجز من رسالتنا نقول لكم.
عاشت الشعوب المضطهدة .والعار لكلّ المشاركين في قتل تلك الشعوب .
والعار لمن يدعي بأنه حامي حقوق الأقليات والمضطهدين وينسى بعضهم .
اسحق قومي.
Ishak Alkomi
24/4/2021l



#اسحق_قومي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المفكر السوري الأستاذ ميشيل كيلو هل أقول لكَ وداعاً.؟!!
- عشتار الفصول:12224 اللغة السّريانية ؟!!
- بحث لغوي: من اللغات القديمة إلى السَّريانية
- قراءة لقصيدة : (عراة ٌ يلتحفونَ الصقيع.…) .للشاعر السوري اسح ...
- أكيتو إلى متى ستبقى نينوى تنزف يا أكيتو؟!!!...
- عشتار الفصول:12212 كلمة في رثاء المشاكسة نوال السعداوي.
- التركمان في سورية
- عشتار الفصول:12210 اليوم العالمي للشعر.
- عشتار الفصول:12201.رسالة إلى عشائر الجبور في العراق ونخص عما ...
- ارتحالة بعنوان :قبل أن تغتالني الأزمنة.
- الشّاعر كاهنٌ على معابد آلهة الشعر يشهد على ولادة القصيدة ال ...
- عشتار الفصول:12192 اقتراح جائزة باسم الرائد القومي الملفان ن ...
- عشتار الفصول:12190 مبادرة أخيرة.هدفها تأسيس برلمان قومي في ا ...
- الحسجة أو الحسكة: التسمية. من كتابنا( مئة عام مرت على بناء م ...
- عشتار الفصول:12182 نقترح تأسيس جمعية مستقلة .هل سيبقى المعلم ...
- عشتار الفصول:12178 لنرتب بيتنا الداخلي أولاً .وإذا استحضرنا ...
- الدعوة إلى مؤتمر لحل إشكالية التسمية واللغة والعلم الواحد.
- الدعوة لمؤتمر من أجل حل إشكالية التسمية واللغة والعلم الواحد ...
- جو بايدن الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية.
- نداء يتضمن رأياً حراً غير ملزم لأيّ جهة كانت.


المزيد.....




- السعودية.. من هو خالد بن سلمان بعد تعيينه وزيرا للدفاع في ال ...
- السعودية.. تداول فيديو مشاجرة ضمت 3 نساء و3 رجال والداخلية ت ...
- السعودية.. من هو خالد بن سلمان بعد تعيينه وزيرا للدفاع في ال ...
- السعودية.. تداول فيديو مشاجرة ضمت 3 نساء و3 رجال والداخلية ت ...
- محكمة جنح أمن دولة طوارئ ثان المنصورة تحدد جلسة لمرافعة الني ...
- الإعصار إيان يتسبب بقطع التيار الكهربائي بشكل تام في كوبا بأ ...
- جنوح إيطاليا نحو اليمين.. تحول في المسار أم دخول في طريق مسد ...
- كيف تحول المريخ إلى مكب لأطنان من النفايات؟
- كوريا الشمالية توصي بشدة بارتداء كمامة الوجه للوقاية من الإن ...
- عباس وهرتصوغ يشددان على أهمية التعاون لوقف العنف


المزيد.....

- عملية البناء الاشتراكي والوطني في كازاخستان وآسيا الوسطى. ال ... / دلير زنكنة
- ما هو المشترك بين زيوغانوف وتروتسكي؟ -اشتراكية السوق- بين ال ... / دلير زنكنة
- الانتفاضة في سريلانكا / كاديرغامار
- الاتحاد السوفيتي. رأسمالية دولة أم اشتراكية حصار / دلير زنكنة
- كيف تلقي بإله في الجحيم. تقرير خروتشوف / دلير زنكنة
- اليسار المناهض للشيوعية - مايكل بارينتي / دلير زنكنة
- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- ثورة ثور الأفغانية 1978: ما الذي حققته وكيف تم سحقها / عدنان خان
- فلسفة كارل ماركس بين تجاوز النظم الرأسمالية للإنتاج واستقرار ... / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:12228 رسالة إلى الرئيس الأمريكي السيد جو بايدن الموقر.