أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسن خالد - عطاء بلا حدود مع كأس الشاي














المزيد.....

عطاء بلا حدود مع كأس الشاي


حسن خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6922 - 2021 / 6 / 8 - 01:31
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    




- الرجل "النهر الهادر" الذي اختار اللجوء كما غيره من كرد سوريا فقدم من ( دمشق )18-6--2012 إلى إقليم كردستان (العراق) بسبب أحداث وتطورات
الازمة " السورية ، أقنع مدير الشركة التي كان يعمل فيها بأن يفتح فرعاً لها في أربيل الحاضنة و الواعدة اقتصاديا
ولأنه يعكس تجربة تربوية عائلية في مدّ يد العون للمحتاج والملهوف
* نشط في مناطق تواجد ( اللاجئ السوري ) في هولير عاصمة الإقليم ، بدأ نشاطه ببذرة صغيرة ويطمح لـ (حلم كبير) وبدأت تنمو شيئا فشيئا ، استقر في سنتر ( مقصف مكتبة آلا ) وبدأ فيها نشاطاته مع القليل ممن أقنعهم و اقتنعوا برسالته ، فكانت أفكاره البسيطة ترى النور لتتحول لمشاريع خدمية كبيرة
يقول الناشط المدني محمد شريف محمد
تم انشاء صفحة باسم (بحصة تسند جره) لتأمين فرص العمل مجانا كخطوة اولى حيث العمل هو من يحافظ على كرامة الفرد وخاصة اللاجيء او النازح "
((بدأت الفكرة في التطوع والعمل في مكتبة عامة " مكتبة آلا " كانت تضم حوالي ثلاثة آلاف كتاب (عناوين كردية وعربية ) وبدأت تطبيق فكرة إعارة الكتب كخطوة أولى ، ثم تطورت إلى الخطوة التالية وهي تعليم من يرغب من اللاجئين اللغة " الانكليزية والفارسية والتركية والكردية اللاتينية والصورانية " من خلال حملة " تبرع بجزء من وقتك "
وقد استفاد (800 ) طالب من هذا النشاط ، ثم تطورت الأمور إلى عقد ندوات حوارية وأمسيات شعرية ومحاضرات على مدار أربع سنوات متتالية ، وكانت أسفل المكتبة توجد "كافيتريا" ومنها كنت أحصل على مصروفي الشخصي كوني كنت أخدم الزبائن بالمشروبات والشاي والقهوة وغيرها ، تمكنت من إقناع من يديرون المكتبة بإدارتها فكانت نشاطاتنا التطوعية تقام فيها .
- فمن فكرة (جمع الملابس) "حملة لا ترمي ما لا تحتاجه " والأشياء الفائضة عن الحاجة في المنزل "سجاد – تلفزيون –كراسي للمعاقين - أحذية ..." بدأ ، ثم توزيعها على المحتاجين بعد كيها وتنظيفها وعرضها ، في مكان وزمان يتم الإعلان عنه وعادة ما يكون يوم الجمعة )) حيث وصلت عدد العوائل التي استفادت من توزيع الألبسة إلى (17000) عائلة ، (200) كرسي للمعاقين أو العجزة (300) عكازة للمحتاجين إليها ، وتم تقديم سيارة إسعاف لمشفى نوروز الطبي . ويضيف الناشط محمد شريف : وكلها موثقة بوثيقة اللجوء "الفورمة ورقم الهاتف" ))
ومن الأفكار التي حاول التركيز عليها وأصّر عليها هي التطوع (نشر ثقافة مجتمعية تدعو إلى التطوع ) و(حملة تبرع بجزء من وقتك) و وجد من يساعده على حمل جزء من أعباءه .
إن ما تقوم بها " منظمة هيتما " من فعاليات ونشاطات هو امتداد مستمرلما كان يقوم به الناشط محمد شريف محمد في سوريا منذ عام ( 2006) قبل "الازمة السورية "
وأسس منظمة هيتما للتنمية الثقافية والاجتماعية بعد تجربة خمس سنوات من العمل التطوعي والعطاء كان بمجهوده الفردي يوزع تلك المساعدات على اللاجئين السورين في
المناطق المحيطة بـ هولير"سكنة هولير" وأحياناً المخيمات المحيطة بها
وتطورت المنظمة بفعالياتها وأنشطتها حتى وصلت صوتها إلى أوروبا (المانيا) حيث يتم إرسال شاحنات من المساعدات العينية المختلفة إليه (ملابس ومستلزمات المرضى وقرطاسيه
وادوية ولوازم طبية ) وتم التوزيع على اكثر من 10 مدارس بكامل صفوفها
والآن المنظمة تعمل في عدة مجالات منها التنمية والسلام والتطوع و نشاطات ثقافية - اجتماعية منها
تعليم الأطفال على فن الرسم والحرف اليدوية-
كانت (- حملة تبرع بكتاب) رائدة زمانها واستطاع عبر الخيرين من رفاقه وبفترة وجيزة أن يجمع 5000"الكتب" بمختلف أنواعها ليقوم لاحقا بإقامة معرض تحت اسم حملة "اقتناء كتاب مجاني " وتبرع النشطاء له والخيرين بكثير من الكتب بمختلف اللغات ووضعها في صالة يتردد إليها الكثيرون لقراءة تلك الكتب النادرة ولديه الكثير من النشاطات منها على سبيل المثال لا الحصر...
- توزيع القرطاسية والمستلزمات المدرسية على التلاميذ و " الأطفال الأيتام" كلما سنحت الفرصة
الإعلان عن فرص العمل وتوفيرها للباحثين عنه -
- دورات تعليمية في اللغة الكردية (صوراني - كورمانجي) وفي اللغة الانجليزية. ضمن حملة "تبرع بجزء من وقتك "
- دورات تدريبية ومهارات مهنية كصيانة الموبايل والحاسوب ضمن حملة " تبرع بجزء من وقتك"
" - توزيع المستلزمات الطبية للمرضى "كراسي العجزة والمعاقين
- حملة "بحصة بتسند جرّة" لمرضى المزمن والسكري فكنا صلة وصل بين المريض والطبيب وتم تكريم عدد من الأطباء ممن يساهمون في علاج المرضى اللاجئين بالمجان
- تقيم المنظمة في مقرها (كافيتريا المكتبة) العديد من المعارض الفنية وورش العمل لجهات أخرى ( محمد شريف "فنان تشكيلي أيضاً )
- تساهم "هيتما" في تكريم التلاميذ الأوائل في المدرسة من أبناء اللاجئين ولا تزال الفعالية مستمرة والنية موجودة لتكريم الأوائل
#i_volunteer_with_hitma
تنمي المواهب الصغيرة في مجال الرسم والموسيقا (فعالية الفنان الصغير)
- ساهمت في تقديم مساعدات للمتضررين من زلزال حدث في المناطق الكردية في إيران
- قامت المنظمة بتقديم أطقم رجال الإطفاء لأكثر من منطقة من مناطق الجوار الأربيلي
- ساهمت في إرسال بعض المساعدات لتصل إلى المتضررين من الأحداث بعد احتلال عفرين .
(( العمل في المجال الخدمي ليس دائماً مفروشاً بالورود لكن وجود الإرادة في قلع الأشواك تخفف قليلاً من المعاناة ))
إن العمل في المجال المدني (المنظمات) بات تخصصا رديفاً وفاعلا مساعداً وليس بديلاً لما يجب أن تقوم بها الدولة عبر الجهات الرسمية ، كل الشكر للأيادي البيضاء التي تعمل بصمت
(الباحث حسن خالد ) 2017



#حسن_خالد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القرارات الارتجالية تموت
- عامل الصحة المجتمعي - عامل توعية-
- تناغم العامل الذاتي والموضوعي
- منهجية النقد وموجباته
- الشخصية البشرية
- ردّ على ويتجدد الحلم / بير رستم
- مسار الدول الضامنة - لعبة مكشوفة
- ما هي البدائل؟
- الشرق الاوسط ومآلات الحل
- الجرح النازف
- نقاش هادئ
- مسيرة #فند
- -الجامعة السورية-
- الفدرالية وعقدة السلطة
- الحوارات الإعلامية
- القاصر... الواقع والمأمول
- عينٌ على أمريكا...انتخابات2020
- الثقافة الاستعلائية
- مطبلو الحروب
- ويتجدد الحلم...


المزيد.....




- ناسا تحل لغز الجسم الغامض الذي سقط من السماء على بيت في فلور ...
- شاهد: الفيضانات تتسبب بغرق أكثر من 30 منزلًا في سيبيريا
- شاهد: بعد هطول أغزر أمطار في تاريخ الإمارات.. مطار دبي يواجه ...
- شاهد: احتجاجًا على الحرب في غزة.. إغلاق الجناح الإسرائيلي في ...
- دبان ينجوان من حريق هائل اندلع في حديقة حيوانات في جزيرة الق ...
- قطر: تعثر محادثات وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس
- تركيا تعلن تضامنها مع الإمارات في مواجهة أضرار الفيضانات
- هنية يزور تركيا لإجراء محادثات مع أردوغان
- كاميرون يأمل أن ترد إسرائيل على إيران -بطريقة ذكية- لا تؤدي ...
- مسيرات في رام الله أحياء ليوم الأسير الفلسطيني (فيديوهات)


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسن خالد - عطاء بلا حدود مع كأس الشاي