أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاجر محمد أحمد - هل يكفي النور بداخلنا للنهاية














المزيد.....

هل يكفي النور بداخلنا للنهاية


هاجر محمد أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 6920 - 2021 / 6 / 6 - 22:13
المحور: الادب والفن
    


كتبت-هاجرمحمدموسى
عندماكنت في الرابعة عشرة من عمري,قدمت الحلوى وبعض الاموال لفتاة في نفس عمري كانت تسبح معي في الشاطيء , واخبرتنى بإنها تعمل خادمة لدى اسرة قاموا بإحضارها معهم للشاطيء وسمحوا لها بالنزول في الماء ولكن لمده قصيره حتى تعود لخدمتهم , واخبرتنى ايضا انها تتمنى الحصول على بنطال من الجينز وملابس خاصه للبحر.
في ذلك الوقت وبسبب صغر سنى لم أملك إلا الحلوى وبعض الاموال التى تحصلت عليها من أبي, ولكنى اقنعتها بإن الجينز ليس بضروري في الحياة وبأنى مثلها لا امتلك ذلك البنطال وكانت كذبة بيضاء وليسامحنى الله على ذلك ولكن بسبب كذبتي شاهدت ابتسامتها والتى اضائت النور بداخلها.
كنت بعد ذلك الموقف فخورة جدا بنفسي بفضل هذا العمل الخيري, ولكنى لم أخبر امي او ابي بمافعلت ,و قضيت فترة كبيرة اجهز لها بنطال وبعض الملابس والتى كنت اخفيهم عن أمي في كل مره أذهب فيها إلى الشاطيء ,ولكن للأسف لم أقابل صديقتي ابدا ولكنى اتذكرها مع كل بنطال جينز واتسائل مالذي حدث لها؟
طوال رحلة حياتى كنت أقدم الحب والخير للآخرين فقط لإضاءة النور في ارواحهم,اساعدهم لأساعد نفسي بطرق لن يفهمهاأحد,حتى جعلت "الكرما"تتحكم في حياتى وسمحت للنور بداخلي بالسيطرة على مجريات حياتى بدلامن القلق بشأن ماذا سوف يحدث مستقبلا.
البحث عن النور الداخلي يكمن بداخلناسواء حققنا مانصبوا الية او لم نحققه,قديكون النور في نهاية النفق بعيدا ولكن كلمازاد الإيمان بداخلناكلما وصلنا لنهاية النفق
أن أغلب الأمور التى نحلم بها ممكنة التحقيق بغض النظر عن الصعوبات الناتجة من الحياة المادية او بسبب النفوس البشري الضغيفة والأحزان واليأس والتى تمثل شقوق في طريقنا ولكن هي الطريق التى يعبر منه النور إلى داخلنا كما يقول ليوناردكوين في اغنيته ANTHEM""
لذلك أحلام اليوم تحقيقها ليس مستحيلا على الإطلاق لو وصلنا للنور الداخلي في ارواحناسنجد شعور غريب يدفعنا للإستمرار للنهاية.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصص لم تكتب بعد
- تحول المصريين من السيرة الهلاليه لفتوات المسلسلات
- حضارة الإنسان ودين -الإنسانية-
- قبل الختام يجب الكلام
- لقاء مع عيون القدر-قصة قصيرة-
- لقاء مع عيون القدر قصة قصيرة
- الطبيعة الحقيقية للسفر
- نافذه الأحلام وجنون الأمل -قصة قصيرة-
- الإنسان وتطورنشأة الدوله
- من المسؤول عن عنصرية المصريين
- دور المجتمع المدنى بين الماضي والحاضر
- أمطار الفقراء أكثرنازية
- رحلتى في مفاهيم الإقتصاد
- الفقر لايمنع السعاده
- اليوم الدولي للاعنف فلسفة لابدمنها
- اضحيه العيد هم مابين الصعوبه والاستطاعه
- التحرش ام المتحرشين صناعه عربيه
- التحرش في محافظات مصرسرطان مجتمعي
- يوم ام ثورة للمرأة المصرية
- - اتكلموا عنهم - اطلاقوا سراح المعتقلين من الأبرياء


المزيد.....




- بنطلحة الدكالي: الخطاب الملكي إعلان رسمي لبناء علاقات أخوية ...
- تفاصيل دفن جثمان الفنانة الكويتية انتصار الشراح
- بيونسيه تزيح مايكل جاكسون وليدي غاغا من صدارة -أفضل فيديو مو ...
- وفاة الفنانة المغربية فاطمة الركراكي عن 80 عامًا
- شاهد.. قصر هشام يضم أكبر أرضية فسيفساء ويقع في أقدم مدن العا ...
- العثماني: من المبكر الحديث عن التحالفات وسنخوض الانتخابات بك ...
- بنموسى: العلاقات الاستثنائية بين المغرب وفرنسا مدعوة للتجدد ...
- مصر.. الكشف عن حقيقة زرع رئة للفنانة دلال عبد العزيز
- شباط يعلن فك الارتباط بحزب الميزان
- مقتل نجم بـ”تيك توك” إثر إطلاق نار في قاعة سينما


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاجر محمد أحمد - هل يكفي النور بداخلنا للنهاية