أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - هاجر محمد أحمد - أمطار الفقراء أكثرنازية














المزيد.....

أمطار الفقراء أكثرنازية


هاجر محمد أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 6391 - 2019 / 10 / 26 - 09:10
المحور: حقوق الانسان
    


هل تخيل أحد منا ونحن نشاهد بكل ضيق المطر وهو ينهال خارج نوافذنا ويعطلنا عن مشاغلنا أن هناك عائلات سقوف منازلهم من الطوب الأبيض عبارة عن جدران، وبعض أعواد الخوص، المغطاة بالمشمع،والبعض الاخر يسكن مساكن وعشش ايلة لللسقوط, لا تقي من حرارة الشمس ولا لفحة البرد القارس حيث يموت من يسكنها اما من شدة الأمطار او وهو يقوم بكسح المياه من منزله حيث تنهال تلك المنازل بالمطر فوق رؤوس أطفالهم، هل تصورنا حالهم عندما يسمعون صوت المطر وهم بيتسابقوا فيما بينهم بالأوانى والأوعية البلاستيكية لحجب تلك الأمطار النازية التى تشتد فى عذابها على الفقراء والمشردين وتكون خفيفة الوطأ على الأغنياء والمرفهين؟!
ففى الوقت الذى كانت الأغلبية مترفة لحد التخمة فى الكهرباء ووسائل التدفئة التكييفية
يجلسون امام شاشات الكمبيوتر يتسابقون فيما بينهم من الأسرع في تصوير المطر والبرق بأحدث الموبيلات و يكتبون على وسائل التواصل معاناتهم مع المطرالذي منعهم من قضاء اجازة نهاية الأسبوع في احدى الرحلاتت او الكافيهات مع اصدقائهم
في نفس التزامن هناك طبقة فقيرة من المصريين فى العشوائيات ومنذ سنين طويلة يعانون بلا كهرباء، بلا وسائل تدفئة، بلا أغطية.. بالأحرى بلا مأوى أومسكن مجردين من حقوقهم الأنسانية يسكنون فى عشش عشوائية، ولم يتحرك أحد لقضيتهم فى الأجهزة المسموعة أو المرئية أو حتى فى الصفحات والجروبات "الفيس بوكية"
وللأسف هؤلاء الفقراء منهم من تقوم الأجهزة التنفيذيه بزيارته عن طريق قوافل الخير فقط ليعطوهم "أغطية"ومنهم من لايعلم بهم احد الا الله ولا يتم معرفه حالاتهم الا بعد ان تسقط منازلهم المتهالكة فيتفاجيء مجتمع "السوشيال ميديا"وطبقة الشباب المرفهة بخبر سقوط منازل في اماكن عشوائية فيتسارعوا للمساعده بجمع "التبرعات" لزيارتهم ولا يتسابق احد على اعطائهم هم وباقي الفقراء منازل جديده لتحميهم من تلك الأمطار النازيه حيث تقوم الدولة بتخصيص اراضي ومنازل و تعمل الحكومة المصرية على تطوير المساكن القائمة بالفعل في مناطق صنف بعضها على أنها مناطق شديدة الخطورة ولكن بالرغم من تلك المجهودات فإن شباب " السوشيال ميديا" يملأوا الصفحات بالتنديد والرفض لتلك "المساكن والمشاريع" دون ان يفعلوا شيئا لهؤلاء الفقراء؟
وفقا لإحصائية أصدرها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء إن نسبة الفقراء خلال عام 2018/2017 هي الأعلى مقارنة بالأعوام العشرين السابقة، إذ بلغت معدل 32.5 بالمئة، مقابل 27.8 في المئة في تقرير 2015عام 2016. فإن عدد المناطق العشوائية غير الآمنة كان يقدر بـ351 منطقة
حيث توجد 40 في المائة من المسطح العمراني السكني في 230 مدينة مصرية غير مخطط (عشوائي)، بمساحة 160 ألف فدان، من إجمالي 417 ألف فدان، ويسكن هذه المناطق غير المخططة نحو 22 مليون مواطن
لذلك يجب على الشباب وانا منهم ترك صفحات" السوشيال ميديا" والنزول للواقع وتضافر الجهود الفرديه برؤس اموالهم الخاصه مع مشاركه المجتمع المدنى والجمعيات الاهليه في حل مشكله "الفقراء" وإنقاذهم من امطار كل عام رفقا بإنسانيتهم وفقا لمباديء حقوق الإنسان.






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رحلتى في مفاهيم الإقتصاد
- الفقر لايمنع السعاده
- اليوم الدولي للاعنف فلسفة لابدمنها
- اضحيه العيد هم مابين الصعوبه والاستطاعه
- التحرش ام المتحرشين صناعه عربيه
- التحرش في محافظات مصرسرطان مجتمعي
- يوم ام ثورة للمرأة المصرية
- - اتكلموا عنهم - اطلاقوا سراح المعتقلين من الأبرياء
- الحداد على الوطن في عيد الحب هو دليل الحب
- المستقبل الثالث لثورة يناير مابين الواقع والمأمول
- الى متى سيظل انعدام الرعاية الصحية للأطباء وانخفاض بدل العدو ...
- حقوق الفقراء تحت المطر منسية
- اغتصاب الفتيات دون سن العاشرة
- حفرة نسبية ام حفرة طبقية
- - استشهاد محمد الدرة - في عقول الاجيال-
- التحرش بفتيات المدارس حالة ام عادة
- حركات سياسية تحت عباءة دينية
- الطرف الثالث مابين الواقع والخيال
- حرب اهلية بعيون طفولية
- شهداءمصر نجوم تضيء سماء رمضان


المزيد.....




- حقوق الانسان : النزاعات العشائرية المتكررة تهدد السلم المجتم ...
- بيان مشترك لـ9 منظمات حقوقية ونسوية: إغلاق التحقيق في قضية ا ...
- اعتقال عشرات الأشخاص عقب اندلاع أعمال شغب في عدة مدن إسرائيل ...
- الاحتلال يشن حملة اعتقالات غير مسبوقة في الداخل المحتل
- حملة اعتقالات تطاول ناشطين في بابل بعد تظاهرات ليلية طالبت ب ...
- الأمم المتحدة تحذر من تحول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني لـ-حر ...
- الاحتلال الإسرائيلي يشن حملة اعتقالات غير مسبوقة داخل أراضي ...
- الأمم المتحدة تحذر من تحول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني لـ-حر ...
- بيان روسي سوري مشترك: القتل في مخيم الهول للاجئين الذي تسيطر ...
- مصادر فلسطينية: الشرطة الإسرائيلية تشن حملة اعتقالات غير مسب ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - هاجر محمد أحمد - أمطار الفقراء أكثرنازية