أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - هاجر محمد أحمد - الى متى سيظل انعدام الرعاية الصحية للأطباء وانخفاض بدل العدوى لهم؟














المزيد.....

الى متى سيظل انعدام الرعاية الصحية للأطباء وانخفاض بدل العدوى لهم؟


هاجر محمد أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 4314 - 2013 / 12 / 23 - 22:52
المحور: حقوق الانسان
    



مما لا شك فيه ان ميزانية الصحة في مصر منخفضة بل تكاد ان تكون متدهورة بالإضافة إلى نقص الإمكانيات والمعدات الطبية، وكل ذلك بسبب نقص الأنفاق من الدولة على ميزانية الصحة حيث تعتبر مصر من أقل الدول إنفاقاً على الصحة، حيث يقتصر نصيبها فى موازنة على 4.9%ولكنها للأسف ليست مبررا للمسئولين ان يتغاضوا عن حقوق الطبيب المصري كموظف حكومي يدفع ربع عمره فالدراسة والربع الأخر في العمل وعلاج الآم الفقراء وهم في نفس الوقت فقراء يظن المجتمع انهم اغنياء يتقاضون كما من الأموال ولا يعرف احدا حقيقة ظروفهم من مرتبات غير آدمية وظروف عمل غير آدمية يندى لها الجبين ورغم ذلك فهم يتحملون شتى انواع الذل والارهاق اثناء علاجهم المرضى في المستشفيات الحكومية ويشهد لهم بالكفأة والصبر ولكن للأسف عندما يمرضون فهم لا يجدوا بدلا للعدوى غير 19 جنية لا غير لأنهم ليسوا ابناء اغنياء أو من علية القوم فالطبيب أقل تكريما في وطنا من أي فنان أو ضابط او لاعب كرة فيموتوا ولا يشعر بهم أحد فقد يتم اهانتهم أذا قاموا بأضراب ولكن عند موتهم او المطالبة بحقوقهم فهم يموتوا بصمت ولا يشعر بهم أحدا وتلك قصة أحدا منهم
د.أحمد عبد اللطيف طبيب رعاية مركزة راتبة هزيل جدا و بدل العدوى الذي يتقاضاه 19 جنيه لا غير تم اصابته بعدوى تنفسية مميتة من مريضة كان يضع لها انبوبة حنجرية مما تسبب بمرضة وحدوث فشل تنفسي حاد و تم وضعه على جهاز التنفس الصناعي في أحد مستشفيات بنها وكانت حالته حرجة جدا.. لم يهتم به أحد رغم النداءات والأستغاثات لذلك أحمد توفاه الله صباح اليوم تاركا زوجة و طفلة عمرها أيام
أحمد بموتة لم تنتهي المعاناة فهي معاناة كل طبيب مصري يعمل في الحكومة التى تتبع وزارة الصحة المصرية التى تحولت الى وزارة الموت المصرية أصبح كل طبيب وهو ذاهبا الى عمله الحكومى يحمل كفنه بدلا من حمل مرتبه
فإذا تأملنا حال الطبيب المصرى سنجد الإحصائيات التالية: 20% من الأطباء مصابون بالتهاب كبدى فيروسى (سى) خاصة بعض التخصصات مثل الجراحة، والمعامل، والغسيل الكلوى، والنساء والولادة..
يصاب الأطباء بتليف الكبد، وبسرطان الكبد، ويحتاجون لأدوية أو لعمليات مرتفعة التكلفة، ولا توفر الدولة تأميناً كافياً على صحتهم، بينما بدل العدوى للأطباء هزيل للغاية بدل العدوى للطبيب كان 228 جنيها سنويا (19 جنيها شهريا)، ثم تم رفعه بناء على قرار وزارى فى 20 أكتوبر 2012 إلى 230 جنيها سنويا أى بزيادة 16 قرشا شهريا،ً ما لا يقل عن 80% من الأطباء و90% من غير الأطباء العاملين فى مجال الصحة، يجعلهم دخلهم من عملهم الحكومى تحت خط الفقر
لذلك يجب على الحكومة سرعة التحرك ورفع ميزانية الصحة رحمة بالشعب ورحمة بالطبيب المصرى الذى يدفع عمره فداء للوطن فالوقت الذى يتجاهله الوطن فى ميزانيته ويتركه يموت ليحظى بتلك الميزانية المشاهير وابناءهم



#هاجر_محمد_أحمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حقوق الفقراء تحت المطر منسية
- اغتصاب الفتيات دون سن العاشرة
- حفرة نسبية ام حفرة طبقية
- - استشهاد محمد الدرة - في عقول الاجيال-
- التحرش بفتيات المدارس حالة ام عادة
- حركات سياسية تحت عباءة دينية
- الطرف الثالث مابين الواقع والخيال
- حرب اهلية بعيون طفولية
- شهداءمصر نجوم تضيء سماء رمضان
- الجهاد من اجل كرسي
- ثوره حقيقيه ام حركه تمرديه


المزيد.....




- وزير الخارجية اليمني: تصريحات مندوبة الإمارات لدى الأمم المت ...
- النفاق والتسييس وازدواجية المعايير أكبر تهديد لحقوق الإنسان ...
- الشعبية تُحذر من خطورة ارتفاع الإصابات بكورونا بين صفوف الأس ...
- -هيومن رايتس ووتش-: مصر تعيد طالبي لجوء إريتريين قسرا
- الأمم المتحدة تتجه لتمديد مهمتها السياسية في ليبيا من دون إب ...
- بدون تعليق: إثيوبيون من تيغراي يتظاهرون أمام السفارة الأمريك ...
- مصر: إعادة طالبي لجوء إريتريين قسرا
- انتقادات تطال إنفانتينو بعد تصريحه حول موعد إقامة المونديال ...
- الثلوج تتسبب في انهيار خيام النازحين بريف إدلب الغربي
- سوريا: مشاكل كبيرة في ممارسات الشراء بالأمم المتحدة


المزيد.....

- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - هاجر محمد أحمد - الى متى سيظل انعدام الرعاية الصحية للأطباء وانخفاض بدل العدوى لهم؟