أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - محمد بلمزيان - المقال














المزيد.....

المقال


محمد بلمزيان

الحوار المتمدن-العدد: 6909 - 2021 / 5 / 26 - 16:07
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


من المرتقب أن تفتتح مكتبة يوم الأحد 30 ماي 2021 بمقهى ( ميرامار) بمدينة الحسيمة شمال المغرب، وهي مقهى مطلة على البحر مباشرة، وتحمل اسم ( ميرامار) الذي يعني بالإسبانية ما معناه ( منظر البحر )او (وجه البحر)، افتتحت هذه المقهى سنة 2006 ، وهي تحتوي على مناظر طبيعية آسرة تبهر الناظرين وتجلب الزوار والسياح، وهي مقهى تشكل فضاءات خضراء يانعة وألوان زاهية من مختلف النباتات والورود والأشجار مشكلة لوحة طبيعية جميلة تتزين بها هضة مطلة على البحر في خليج المدينة، حيث في مشهد بانورامي تعاين عن قرب انطلاق قوارب الصيد من الميناء وحركة باخرة المسافرين خلال الصيف، كلها مشاهد أعطت قيمة مضافة الى المقهى،و حاليا يعتزم صاحبها الصديق احمد المرابط على تحويل جزء من هذه المقهى الى مكتبة متاحة لزوار المقهى، في جناح خاص لكل راغب في السفر عبر الحروف الى فضاءات الفكر والثقافة والإبداع، تشجيعا لثقافة القراءة ومحاولة في اتجاه استرجاع دور الكتاب في الحياة اليومية أمام اضمحلال ثقافة استهلاك الكتاب مقابل ظهور محركات البحث على الأنترنت والإقبال الواسع من طرف الشباب والجمهور لما يتيحه الأنترنت من خدمات السرعة والتكلفة البسيطة، وقد استطاعت هذه الفكرة أن تلاقي تشجيعا كبيرا من الأفراد والزوار وعبروا عن رغبتهم في المساهمة بقسط من الكتب لتعزيز رصيد المكتبة، حيث استقبلت المكتبة عشرات الكتب في مختلف مجالات الفكر والإبداع، وشخصيا وفي سياق نفس المبادرة أهديت عشرة نسخ من كتابي ( الحركة التلاميذية ) الصادر سنة 2016 ، لتشجيع القراءة وإعادة نشر ثقافة القراءة بين أوساطنا ودور الكتاب في حياتنا اليومية، امام الزحف الهائل لمحركات البحث ومختلف وسائل التواصل الرقمية، حيث اصبح نسبة القراءة واستهلاك الكتاب في تدهور مخيف مما يولد عنه تصحرا ثقافيا وانتشارا لظاهرة العزوف عن القراءة واستهلاك الكتاب والكراسات ، وميل الشباب الى المواقع الإلكترونية للجواب عن رغباتهم وهواجسهم ، رغم أن الكتاب لن يعوض باية وسيلة أخرى مهما تطورت وسائل الإتصال الجديدة سيبقى مرجعا لا يمكن اّلإستغناء عنه اثناء ممارسة فعل الكتابة والبحث والتعليم،ناهيكم عن تنامي ظواهر انحرافية بين أوساط الشباب الحالي الذي يتعاطى لهذه الوسائل الجديدة بنهم ودون اية قدرة على الإختيار بين المنتوج المطلوب المنسجم مع الطموحات التي من المفترض أن تكون من اهداف المستهلك وبين المنتوج الرامي الى استغلال العقول الصغيرة وحشرها في نفق مظلم والتشجيع على الإنحراف والجريمة عبر استنساخ بعض البرامج المشجعة على العنف ونقلها الى الواقع خاصة لدى الأطفال والمراهقين، في غياب ثقافة الممانعة التي تحصن الفرد من الوقوع فريسة بعض البرامج الساحرة التي تركز على الدعاية الرخيصة عبر الوتر الرنان لاحتياجات المراهقين في حين أنها تخفي وراءها سموما قاتلة ، سرعان ما تظهر نتائجها الوخيمة في المستقبل لدى الشباب المنحرف والميال الى التعاطي مع مظاهر الجريمة و مختلف فنون العنف والعدوانية في صفوف الأسر وهذا ما يقض مضجع العديد من المجتمعات اليوم بفعل التعاطي السلبي للشباب لما تتيحه وسائل التواصل الرقمية الجديدة التي تبقى إحدى الأسباب التي تقف وراء ازدياد هذه الظاهرة، إضافة طبعا الى دواعي أخرى، لكنها تتكامل في الأخير لتعطي لنا هذه الصورة القاتمة مع اضمحلال القيم الرمزية والثقافية التي تشجع على الشفافية والعدالة والصدق وامام تنامي الغش والزبونية والإرتزاق وغيرها من مظاهر ثقافة نمطية متعفنة وتافهة، تشجع على الإنسلاخ عن كل ما هو رمزي في قيمنا ملؤه التواصل بين مكونات المجتمع والإحترام المتبادل بين الناس، في زمن أزمة تنخر المنظومات التعليمية لمختلف بلدان العالم الثالث الذي يساهم في إرساء ظواهر التواكل والكسل والتشجيع على الحفظ والإجترار بدل التحفيز على الخلق والإبتكار، الذي من شانه أن ينمي القدرات لدى المتعلم من أجل تفقيس القدرات وإبراز المهارات على الإبداع والتفكير في سبيل تقوية المدارك والت



#محمد_بلمزيان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- متاهة البحث عن الذات !
- على إيقاع ثقافة الدهماء
- زمن الخيبة
- أية استراتيجية من سياسة الإغلاق؟
- مجتمع الإعلام وثقافة الإنعزال !
- عام جديد بطعم قديم !
- مستقبل العالم في كف عفريت !
- الكتابة حول الذاكرة
- بلا بوصلة
- أسئلة سريعة على إيقاع جائحة بطيئة !
- العالم أمام الإنهيار الكبير أم مجرد كبوة فرس ؟!
- تمديد الحجر المنزلي وآثاره الوخيمة
- أي توازن للرعب في زمن كورونا؟
- ارتباك العالم أمام فيروس كورونا
- انكسار العلم أم جفاء البحث؟
- الإعلام في زمن ( كورونا)
- الحاضر في صيغة معدلة للماضي !
- 20 فبراير في الميزان
- (الظاهرة) بين التعايش والتجاوز
- صفحات من ذاكرة احتجاجية


المزيد.....




- تونس: وزارة العدل تشكل لجنة للنظر في ملف اغتيالي شكري بلعيد ...
- مأساة إنسانية جرّاء الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا ومناطق في شم ...
- أين ضرائب الشعب التركي التي دفعها للتخفيف من أثر الزلازل؟
- الشيوعي العراقي يتضامن مع ضحايا الزلزال في سوريا وتركيا
- الحركة التقدمية الكويتية تعبر عن تعازيها وتعاطفها مع ضحايا ا ...
- The Kuwaiti Progressive Movement expresses its condolences a ...
- فاجعة أخرى تودي بحياة عاملة وعشرات الضحايا (فيديو)
- بيان صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية
- حزب الشعب الفلسطيني: جرائم الاحتلال المتصاعدة تتطلب تعزيز وح ...
- -التاريخ سينصفني-.. كاسترو في مواجهة خصم -يحب العمل في الظلا ...


المزيد.....

- مَشْرُوع تَلْفَزِة يَسَارِيَة مُشْتَرَكَة / عبد الرحمان النوضة
- الحوكمة بين الفساد والاصلاح الاداري في الشركات الدولية رؤية ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- عندما لا تعمل السلطات على محاصرة الفساد الانتخابي تساهم في إ ... / محمد الحنفي
- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - محمد بلمزيان - المقال