أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد بلمزيان - الحاضر في صيغة معدلة للماضي !














المزيد.....

الحاضر في صيغة معدلة للماضي !


محمد بلمزيان

الحوار المتمدن-العدد: 6511 - 2020 / 3 / 11 - 15:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كان الجميع على موعد تنظيمي لعقد مؤتمر جهوي يوم 29 فبراير الماضي، لحزب النهج الديمقراطي بجهة الشمال، يضم مجمل مناطق ومدن الشمال منها العرائش شفشاون طنجة تطوان الحسيمة إمزورن وزان القصر الكبير، لكن الجميع فوجئء بعد ترتيبات لعقد المؤتمر بمنع استعمال قاعة المركب السوسيورياضي بحي ميرادور بالحسيمة ،حينما فوجيء الوافدون والمنظمون على حجم القوات العمومية التي حاصرت المكان من كل الجنبات رغم أن اللقاء هو لقاء تنظيمي لحزب مؤسس وقانوني، وقدم جميع الإجراءات الإدارية لاستعمال قاعة لنشاط سياسي وليس هناك ما يدعو الى ذلك الإستنفار الأمني الكبير لحصارة بعض العشرات من المناضلين الذي تقاطروا من كل المناطق وتجشموا عناء السفر لحضور اشغال المؤتمر بجهة الشمال، لكن السلطات المخزنية أصرت على استعمال معاييرها لمحاصرة الأصوات الديمقراطية والقوى المناضلة، والكيل بمكيالين في التعاطي مع الترخيص لاستعمال القاعات العمومية بالرغم من أن نص الدستور يشير الى أن المواطنين سواسية أمام القانون.
فقبل هذا المنع في استعمال القاعة كان هناك تلكؤ الجهات المعنية بعدم تعليق اللافتة التي تحمل شعار المؤتمر، وهو يندرج ضمن التضييق الممنهج على أنشطة هذا الحزب، الذي يتبني خطاب يعارض التوجهات المخزنية السائدة، وينادي بالدمقرطة الحقيقية بعيدا عن خطاب النفاق والمجاملة للأحزاب السائدة التي تتلون حسب المرحلة ، انسجاما مع مصالحها ومدى قدرتها على الإستفادة من سياسة اقتصاد الريع التي تثمر عليها مكاسب جمة، على حساب أوسع الفئات الشعبية التي تئن تحت وطأة الحاجة وانعدام الشروط الضرورية لحياة كريمة .
عقب هذا المنع الذي لم يكلف اي مسؤول عناء نفسه لتبريره أمام المحتجين ودواعيه القانونية، شرع الحاضرون المؤتمرون والمدعورن والمتضامنون في رفع شعارات محتجة على هذا المنع المجحف من استعمال القاعة العمومية ، والذي يعبر عن مصادرة غير قانونية لحق دستوري خاصة في الفصل 29 الذي ينص على ما يلي :( حرية الإجتماع والتجمهر والتظاهر السلمي وتأسيس الجمعيات والإنتماء النقابي والسياسي مضمونة ...)، وهي اللحظة التي تعبر عن حجم الإنكسار الذي يعيشه الوطن في مجال الحريات العامة وحقوق الإنسان،خاصة بعد مرور سنوات عن صدور توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة والتي ارادت الدولة أن تطوي من خلالها صفحة سنوات الجمر والرصاص، لكن تعبر أيضا عن عدم وجود إرادة حقيقية للقطع النهائي مع تلك الحقبة التي ما تزال جاثمة على نفوس الكثير من المناضلين الذي رحلوا أو الذين ما يزالوا على قيد الحياة، عاشوا وقائعها وخبروا تجاربها القاسية وما تمثلته من مراحل ما تزال ترخي بكوابيسها على الذين عايشوها زمانئذ، وكأن قوى مخزنية تريد الرجوع الى تلك السنوات المظلمة والحالكة من الوطن وتحن إليها في نوستالجيا لاسترجاع الماضي الأليم ، والذي كان من مميزاته الكبرى مصادرة حق التعبير والرأي والتجمع السلمي، فهل القوانين تكتب لتحترم وتنفذ أم فقط للحفظ والإستظهار؟!



#محمد_بلمزيان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 20 فبراير في الميزان
- (الظاهرة) بين التعايش والتجاوز
- صفحات من ذاكرة احتجاجية
- كوابيس الأحلام
- الحراك الجماهيري وأسئلة الحاضر.
- ليس كل ما يقال صحيحا .
- معارك بقفازات ناعمة!!
- سفر في الأحلام
- هل تقرع طبول حرب أهلية جديدة ؟!
- عبور على متن قارب
- أزمة نموذج أم أزمة إرادة ؟!
- حلم مؤجل
- مشهد حزين على إيقاع أنين
- حينما يتحول النفاق الى بضاعة مقبولة !
- حلم قبل الشروق
- الكتاب المدرسي بين اليوم والأمس !
- بيع الأوهام في كل مكان
- ظواهر فيسبوكية
- انكسارات زمن التردي
- عصيان الكلمات


المزيد.....




- دقائق فقط من الأمطار أدت إلى أضرار كارثية.. شاهد فيضانات نيو ...
- أردوغان: تركيا قد تعطي -رسالة مختلفة- لفنلندا ستصيب السويد ب ...
- أردوغان: تركيا قد تعطي -رسالة مختلفة- لفنلندا ستصيب السويد ب ...
- سيناتورة أمريكية: الدولار قد يفقد صفته عملة عالمية
- دونالد ترامب: لماذا تتخذ حملة الرئيس الأمريكي السابق للترشح ...
- فيضانات نيوزيلندا -غير المسبوقة- تؤدي إلى سقوط ضحايا وإجلاء ...
- بوندسليغا: دورتموند يقترب من الصدارة وشالكه يبقى في القاع
- أردوغان مخاطبا واشنطن: لم تلتزموا بكلامكم ووعودكم بطائرات F- ...
- مراسلنا: قصف مجموعة شاحنات عبرت الحدود العراقية باتجاه سوريا ...
- للمرة الثانية في 3 أيام.. الجزائر تفتح الحدود مع المغرب لأغر ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد بلمزيان - الحاضر في صيغة معدلة للماضي !