أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حسين علوان حسين - يا أحرار العالم : هبوا مع هبة القدس ضد الإرهاب الصهيوني














المزيد.....

يا أحرار العالم : هبوا مع هبة القدس ضد الإرهاب الصهيوني


حسين علوان حسين
أديب و أستاذ جامعي

(Hussain Alwan Hussain)


الحوار المتمدن-العدد: 6899 - 2021 / 5 / 15 - 22:25
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


لم يشهد التاريخ المعاصر على سطح المعمورة مأساة رهيبة و مستدامة كمأساة الشعب الفلسطيني المظلوم من طرف المحتلين الصهاينة الذين يجمعون بين منهجية الإبادة الجماعية للنازية و العزل العنصري لنظام بريتوريا و أنفال نظام صدام للتغيير الديموغرافي على أرض فلسطين العربية . و لم تفوّت العصابات الصهيونية المدججة بآخر أجيال أسلحة القتل و التدمير أياً من أبشع الجرائم لم تقترفها بحق الشعب الفلسطيني الأعزل : القتل و التشريد الجماعيين و تدمير المساكن و العمارات و الاغتصاب و ضرب المصلين و السجن الأبدي للمناضلين و تكسير عظام الأطفال و تقتيلهم و التجويع و الاستغلال البشع و الإهانة و غيرها من الجرائم المهولة التي لم يوجد لها وصف مناسب في معجم الضاد بعد .
و هذه المأساة الرهيبة تزداد تعقيداً و حدة يوماً بعد يوم بفضل التمويل والدعم اليومي المادي و المعنوي المفتوح من عضاريط آل سعود و آل زايد و آل خليفة و آل السيسي و آل حمدوك و غيرهم العديد من ذيول التطبيع المتسلطين بإرادة الامبريالية العالمية على رقاب الشعب العربي المغلوب على أمره . و للأعراب الخونة من آل سعود المردخانيين أشنع البطولة في تمكين العصابات الصهيونية النازية بالمال العربي من احتلال فلسطين و القدس الشريف و المسجد الأقصى علاوة على احتلالها للجولان السوري و مزارع شبعا اللبنانية حاليا و كامل شبه جزيرة سيناء سابقاً .
نعم ، إن أهم سبب في مأساة الفلسطينيين هم الزعماء العرب عبيد الصهاينة من المتصهينين أشد من أسيادهم النازيين الجدد المدشنين للعداء الجديد للسامية : إبادة الشعب العربي السامي و تدمير بلدانه كرّة بعد أخرى : اليمن و لبنان و العراق و السودان و الصومال و ليبيا و سوريا منذ عام 1947 و حتى اليوم ، و حبل الابادة على الجرار . و لقد ابادت العصابات الصهيونية مباشرة أو بالوكالة خلال هذه الفترة أكثر من ستين مليون عربي و شردت أكثر منهم بضعفين ، و الابادة الصهيونية و التشريد مستمرين على قدم وساق .
هذا الكيان الصهيوني النازي الجديد ينتهي من حرب ليخطط لأخرى ؛ و هو يخرج من عدوان ليقفز لغيره ، في دوامة لا تنتهي مستهتراً أبشع الاستهتار بالقانون الدولي و بأرواح البشر و بالسلام العالمي بفضل الحماية و الرعاية الضالة للإمبريالية العالمية و لذيولها من الحكام العرب الخونة المعادين للعروبة الحقة و للتقدم و للحرية و الديمقراطية - التي انتفت كلها في المنطقة طوال ثلاثة أرباع القرن بفضل جرائم العصابات الصهيونية النازية الجديدة المعادية للسامية العربية .
و آخر سلسلة الحروب الصهيونية النازية الجديدة لإبادة العرب هو عدوانها الجبان على المقدسيين في حي الشيخ جراح بغية طردهم من مساكنهم و إحلال عصابات المحتلين الهندوأوربيين الناطقين باليديش محلهم . و عندما هبت غزة لنصرة المظلومين ، سارع النازيون الجدد لدك أحياءها السكنية و مخيماتها دكاً ليل نهار ، ما دامت الإمبريالية الأمريكية و الأوربية الغربية تساندهم ة توفر لهم كل الحماية في كل جريمة و عدوان ، و ما دام أل سعود و آل زايد يدفعون لهم مقدماً ثمن كل صاروخ و قذيفة تهدم برجا سكنياً في الضفة الغربية و غزة ، مع أثمان و أجور من يطلق كل رصاصة تخترق جمجمة فلسطينية .
و يوما بعد يوم تتزايد - مع تفاقم الارهاب الصهيوني المستديم ضد كل العرب و المسلمين – القناعة بأنه لا مستقبل و لا أمل في أدنى التقدم لبلدان المنطقة بوجود هذا التنين الصهيوني بأنيابه النووية المصممة لإبادة كل العرب الأحرار الرافضين للاغتصاب الصهيوني النازي الجديد لأراضيهم . و بات واضحاً أن من واجب كل الأحرار في العالم أن يهبوا لنصرة هبة أهالي القدس الشريف لممارسة حقهم القانوني في الدفاع المشروع عن أنفسهم و ممتلكاتهم ضد عصابات المحتلين الصهاينة النازيين الجدد . فهل سيستجيب أحرار العالم لقول كلمة الحق في الوقت المناسب لوقف إباداتهم الجماعية و جرائم حروبهم العدوانية ؟



#حسين_علوان_حسين (هاشتاغ)       Hussain_Alwan_Hussain#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا شيوعية و لا ماركسية بدون الديمقراطية الحقيقة 4-5
- لا شيوعية و لا ماركسية بدون الديمقراطية الحقيقة 3-5
- لا شيوعية و لا ماركسية بدون الديمقراطية الحقيقة 2-5
- لا شيوعية و لا ماركسية بدون الديمقراطية الحقيقة 1-5
- التَكْيَة و الخيمة و الخيزرانة
- قصيدة -طوبى للصِدّيقين- لعمّار العراقي
- دريّة شفيق و نوال السعداوي : مجد البطولة الفريدة لنساء مصر ا ...
- -الرسالة الأخيرة من الثور المجنح- للشاعر الثائر منتظر هادي ا ...
- نيني المهووس بكريّات الشموس
- تشويهات عبد الحسين سلمان (3-3)
- تشويهات عبد الحسين سلمان (2-3)
- تشويهات عبد الحسين سلمان (1-3)
- إبن خلدون الصائغ الأول لقانوني القيمة وفائض القيمة 5-5
- إبن خلدون الصائغ الأول لقانوني القيمة وفائض القيمة 4-5
- إبن خلدون الصائغ الأول لقانوني القيمة وفائض القيمة 3-5
- إبن خلدون الصائغ الأول لقانوني القيمة وفائض القيمة 2-5
- إبن خلدون الصائغ الأول لقانوني القيمة وفائض القيمة 1-5
- جميلة و جميل
- نظريات طبيعة نظام الاتحاد السوفياتي في ضوء انهياره (نحو نفي ...
- ضرورة رأسمالية العصابات (نحو نفي نظرية -رأسمالية الدولة- الس ...


المزيد.....




- عمر محمد علي يقضي سابع عيد ميلاد له خلف القضبان
- جريدة الراي/ أمين اللجنة المركزية في الحركة التقدمية الكويتي ...
- العدد 485 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- بيان حول الأحداث المؤسفة التي شابت انتخابات الهيئة الإدارية ...
- مشاري الإبراهيم: “نرفض تضييق وزارة الداخلية ومنعها لأنشطة ري ...
- كأس العالم 2022: مقتل إيراني خلال احتفالات لمتظاهرين معارضين ...
- الحزب الشيوعي العراقي في مواجهة الاختراق والتخريب 14
- فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب يستقبل السيد JOSEPH WOL ...
- النائبة البرلمانية نادية تهامي عضو فريق التقدم والاشتراكية، ...
- شاهد.. اشتباكات بين متظاهرين والشرطة في الصين خلال موجة جديد ...


المزيد.....

- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين
- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حسين علوان حسين - يا أحرار العالم : هبوا مع هبة القدس ضد الإرهاب الصهيوني