أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - صباح ابراهيم - هل الحياة من صنع الله أم الطبيعة ؟














المزيد.....

هل الحياة من صنع الله أم الطبيعة ؟


صباح ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6887 - 2021 / 5 / 3 - 20:39
المحور: الطب , والعلوم
    


لا زال الصراع محتدما بين المؤمنين بالخلق الالهي للكون والحياة، وبين انصار ريتشارد داروين والملحدين ناكري وجود الخالق مع المؤمنين برب جديد في القرن العشرين الملحد ريتشارد دوكنز .

لو افترضنا ان الكائن الحي قد يتطور تحت تأثير صراع البقاء وتأثيرات البيئة والحاجة الى مقاومة الطبيعة لاستمرارية الحياة، وان التطور يحدث بيولوجيا للجسد فانتصب العمود الفقري ويسير الحيوان على قدمين بدلا من اربعة نظرا لحاجته الى الركض على أرض منبسطة ولا يحتاج في حياته العملية الى تسلق الأشجار، فهل يتطور العقل أيضا ويصبح قادرا على التفكير بذكاء ويتحول الصراخ الى لغة ناطقة بحروف واضحة ثم يبتكر الكتابة والقراءة ، ويبني المساكن والمدن ويشرع القوانين وينطلق في أرجاء الفضاء باحثا عن حياة في كواكب أخرى ؟
لو صح ان الحياة والعقل من سمات الكون الأساسية وقد وِلدا من رحم الطبيعة يمكننا ان نتوقع انتشارها في ارجاء الكون تماما مثلما تنتشر الكيانات الأخرى ك المجرات والنجوم والكواكب . وعلى النقيض، لو كانت الحياة على الارض هي نتاج تفاعل كيميائي عرضي، لا ينبع من أي مبدأ عميق، بل ليست الا نتيجة صدفة عابرة، فمن المرجح ان لا تكون الحياة يقتصر وجودها على نظامنا الشمسي وحده .
فإن ثبت للعلماء وجود حياة باي صيغة - حتى لو ميكروبية – داخل او خارج كواكب وأقمار المجموعة الشمسية يعني هذا ان الحياة سمة أصلية متغلغلة في الكون وأنها حتمية كونية .
وإن كان ظهور الحياة على الأرض بسبب تفاعل كيميائي عشوائي، فلابد من العثور على أدلة تشير إلى ان الحياة ظهرت على الأرض أكثر من مرة واحدة.
فهل الخلية الأولى التي نشأت على الأرض كان لها ضمان البقاء والتكاثر بنسبة 100% لتستمر الحياة وتتطور الى كائنات بأنواع مختلفة الاشكال والالوان والصفات تتحول الى كائنات حية برية وبحرية وطائرة تصل اعدادها الى الملايين والمليارات دون ان يصيبها الفناء في بداية التكوين او اثناءه ؟
ألم تتعرض تلك الخلية الأولى اللقيطة عبر ملايين السنين التي نشأت في المياه الى أسباب الفناء الطبيعية قبل ان تصبح لها القدرة على التكاثر والتطور ومن ثم تصبح كائنا كبيرا علما ان أسباب الفناء على الارض كثيرة من اختلاف درجات الحرارة بين ارتفاعها الكبير وانخفاضها الشديد، او التعرض لفقدان الغذاء، أو الموت تسمما بالملوثات الطبيعية والإشعاعية القادمة من الفضاء قبل تكون طبقة الاوزون ؟ فهل كان لتلك الخلية التي خلقت ذاتها من دون خالق مناعة لمقاومة الظروف الطبيعية القاتلة للحياة ؟
ما هو الضمان لبقاء الحياة في تلك الخلية اليتيمة أو مجموعة الخلايا التي تطورت منها فيما بعد وقبل ان تكتسب المناعة التي تحميها وتضمن لها مقاومة المؤثرات البيئية الصعبة ؟
الضمان لبقاء الحياة واستمرارها هو حماية خالق الحياة لها فقط وليس الطبيعة .
الطبيعة وحدها لا تحمي استمرار الحياة إن لم يحمها خالقها، بل الطبيعة تعمل على قتل الحياة ان لم يتوفر لها من يحميها ويديم بقائها ويوفر لها أسباب البقاء .
لقد تعرضت الارض كما يخبرنا علم الجيولوجيا والكتب السماوية الى ظروف قاسية كالطوفان العالمي وزلازل وبراكين وعصور جليدية قاتلة للحياة ونيازك مدمرة قتلت ملايين الديناصورات الضخمة، وتقلبات مناخية مرعبة، وحروب مدمرة ابادت شعوبا كثيرة ومسحت امبراطوريات من الوجود، إلا ان الحياة استمرت وتكاثرت . ورغم كل ذلك لازالت الارض عامرة بالمخلوقات الحيوانية بمختلف أنواعها تجد غذائها ، تتكاثر وتتناسل بملايين الاعداد، وكذلك البشر فقد كانوا ثمانية أفراد بعد طوفان نوح واصبحوا اكثر من سبعة مليارات إنسان يعيشون الآن على سطح الأرض رغم الحروب والأمراض ووسائل منع الحمل . فمن المسؤول عن استمرار البقاء واستمرار الحياة بكل أشكالها، الخالق وحده هو من يحميها ويحرص على بقاء الحياة الى يوم يقرره هو وحده وبإرادته
هل الحياة هي قوانين فيزيائية أو نتيجة لها ؟
هل يمكن لظهور الحياة من المادة الغير حية ان يشبّه ب عملية فيزيائية مثل بلورة حبيبات الملح او تكوين الشكل الهندسي لحبة الثلج أو تحول الماء الى بخار او ذوبان الجليد وتحوله الى سائل وهي عمليات تنتجها الطبيعة فيزيائيا ؟
الخلية الحية هي عالم عجيب للمادة ذات المحتوى المعلوماتي العالي التعقيد .
ان جينوم اصغر انواع البكتريا المعروفة يحتوي على ملايين المعلومات . معلومات ليست مشفرة وفق قوانين الفيزياء، بل مشفرة كيميائيا ، فكيف دخلت تلك المعلومات الى الخلية وحفظت في نظام معقد ؟ هل الفيزياء والطبيعة هي من رتبت كل ذلك العالم العجيب، أم هي قدرة الله الخالق للحياة ؟
هل الصدفة هي من صنعت التصميم الرائع والمعقد للعين والأذن ورتبت خلايا الدماغ ووضعت الاحاسيس والمشاعر والامومة والحنان ورعاية الصغار فيه ؟
ان المخلوقات المتشابهه في جوهر تصميمها بوجود رأس وجذع وأطراف وفم واسنان و عيون وهيكل عظمي ولحم ودم ، تدل على وحدانية المصمم والصانع، نلاحظ ان كل الفواكه لها قشرة خارجية تحمي اللب، والإنسان والحيوانات لها جلود وفراء وريش كدرع واقي خارجي، تحمي الخلايا الداخلية للجسد، هل هذا كله ناتج عن الصدفة في النشأة ، أم ناتج من وحدانية الصانع والخالق ووحدانية التصميم الجوهري للمخلوقات ؟ الخالق واحد والتصميم مبني على أسس واحدة مع اختلاف الشكل. كما المهندس يصمم ويبني مختلف العمارات والابنية من اسس و أعمدة وسقف، فيها قاعات وغرف ومداخل وسلالم ولكن باشكال هندسية مختلفة .
ان كانت الخلية الأولى تطورت إلى خلايا اعقد وأصبحت كائنات حية واسماك وطيور وزواحف و حيوانات ثديية وانسان راقي في تكوينه، فلماذا بقت الخلية الوحيدة بعد ملايين السنوات لحد الان لم تتغير وتتطور كالبكتيريا او خلية الفيروس مثلا ؟ ما الذي يمنع من تطور الخلايا الوحيدة من التطور منذ نشأتها قبل ملايين السنين ؟






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف توزع أموال الخراج في زمن الخلفاء الراشدين
- التاريخ الإسلامي الدموي
- من يحكم العراق ؟
- هل في القرآن إعجاز في اللغة أم عجز لغوي ؟
- غرائب القرآن
- النفاق الإسلامي
- اخطاء القرآن ج 1
- دعوة شيخ الأزهر للعراق لتعديل الميزان المائل
- المغزى من زيارة بابا الفاتيكان للعراق
- ظاهرة الاحتباس الحراري
- نظريات عن أصل الحياة
- الإنسان ألغى قوانين القرآن
- المشتركات بين المسيحية والإسلام
- آية وتعليق -5-
- آية وتعليق – 4 -
- قصة ارتياد الجنة للمتقين
- ما هي نعمة الإسلام ؟
- شبهة القرآن في الثالوت المسيحي
- الباحث جاي سميث و تأريخ الإسلام
- مفتى الجمهورية المصرية و التسامح الديني


المزيد.....




- هل من الممكن أن نتعلم كيف نكون سعداء؟ هذا الفصل عبر الإنترنت ...
- قائمة بالخضار الطازجة الغنية بالفيتامينات والمقوية للمناعة
- إيران.. وفاة المستشار الأعلى السابق لروحاني نتيجة مضاعفات مر ...
- العسل يحارب البكتيريا ويقضي على الالتهاب
- ابحث داخل مطبخك عن هذه الأشياء لإنقاص وزنك بأعجوبة وحرق الده ...
- تيك توك: كيف امتد الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي إلى وسائل التو ...
- عقار بريطاني يكبح الشهية وينهي البدانة
- كيف تحافظ على صحة طفلك العقلية خلال جائحة كورونا؟
- الصحة السورية تعلن عدد المصابين بكورونا خلال 24 ساعة
- خل التفاح علاج سحرى داخل مطبخك.. يحارب العدوى الفيروسية ويحس ...


المزيد.....

- فرضيات البداية الكونية ومكونات الكون البدئي / جواد بشارة
- نمو الطفل واضطراباته / عزيزو عبد الرحمان
- ثورات الفيزياء المعاصرة وآخر المستجدات الفيزيائية / جواد بشارة
- نحن والآخرون في هذا الكون الشاسع / جواد بشارة
- الحلقة الرابعة من دراسة نظرية الافجار العظيم 4 / جواد بشارة
- مرض السرطان الأسباب، التشخيص، الوقاية، والعلاج / مصعب قاسم عزاوي
- الكون البدئي والدعوة لعلم الفلك والكونيات البديل / جواد بشارة
- الحاجة إلى الثورة الرقمية الشمسية الثانية للبشر / جواد بشارة
- رحلة في رحاب الكون المرئي / جواد بشارة
- أبحاث متقدمة حول المادة في الكون المرئي 1-3 و 2-3 و 3-3 / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - صباح ابراهيم - هل الحياة من صنع الله أم الطبيعة ؟