أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - النفاق الإسلامي














المزيد.....

النفاق الإسلامي


صباح ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6863 - 2021 / 4 / 8 - 03:22
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يستشهد المنافقون من شيوخ الإسلام بآيات ونصوص كثيرة (سلمية) يختارونها عندما يريدون تجميل الإسلام في نقاشاتهم وحوارهم ومناظراتهم للدفاع عن سلمية الاسلام . فيقولون ان الإسلام دين السلام والرحمة ودين لا يدعو للقتل و سفك الدماء وسبي النساء. والإسلام كان يدافع ضد من يعتدون عليه و يخرجون المسلمين من ديارهم ويبدؤون القتال والعدوان ضدهم ، فكان عليهم مقاتلة المعتدين .
و يستشهدون بنصوص مثل هذه " وقاتلوا في سبيل اللهِ..... الخ
هل مسيحيو القدس احتلوا مكة والمدينة وغيروا دين أهلها وأخذوا منهم الجزية أم العكس هو الذي حدث ؟
هل أقباط مصر هاجموا جزيرة العرب واحتلوا مكة والمدينة كي تغزوهم بجيوشكم وتحتلوا ارضهم وتبقوا فيها محتلين قرونا طويلة و تجبروهم على دفع الجزية ؟
هل شعوب شمال افريقيا اعتدوا على المسلمين في جزيرة العرب لترسلوا الجيوش لاحتلال دولهم واراضيهم ؟
هل شعب اسبانيا أرسل الجيوش لاحتلال مكة كي تعبروا البحار و تحاربوهم وتحتلوا ارضهم وتستعبدوا شعوبهم ؟
من اعتدى على الاخر ؟ أليس الله لا يحب المعتدين ؟
الم يقتتل المسلمون مع بعضهم البعض في حروب الردة و معركة الجمل و بين السنة والشيعة وضرب مكة وبيت الله الحرام بالمنجنيق من قبل المسلمين أنفسهم بسبب الأطماع والزعامات و الغنائم والاسلاب وجمع أموال الزكاة ؟ هل كانت تلك حروبا دينية التي دارت بين المسلمين وغير المسلمين أم كانت حروبا للاستيلاء على الغنائم والأموال ؟
هل قتل الحسين وأهل بيته في كربلاء كانت لنشر الدين الإسلامي، والقاتل والمقتول كانوا من المسلمين ؟ وكل منهم يقتل الآخر و يصرخ الله اكبر !!
فكيف يكون الاعتداء ؟
يختار المنظرون والشيوخ الآيات الجميلة لتجميل الإسلام والدفاع عنه بقولهم :
" كتب عليكم القتال وهو كره لكم "
ويكتمون في نقاشاتهم تلك النصوص المحرضة على القتل مثل هذه :
" ايها النبي حرض المؤمنين على القتال " الأنفال 65
جعل الله رزقي تحت ظل رمحي !!
" قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون" التوبة 29
هل أهل الكتاب لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله وهم يتبعون كتبا مقدسة هي هدى ونور حتى يؤمنوا بدين الإسلام، ولهم دينهم ويعبدون الله قبل الاسلام بمئات السنين ؟
هل ان أهل الكتاب مجبرون ان يتبعوا دين الإسلام ورسوله وما يحلل وما يحرم ولديهم كتابهم المقدس الذي فيه كل تشريعات الحلال والحرام ؟
فلماذا يجبر الإسلام أهل الكتاب الدخول في الاسلام عنوة او يدفعوا الجزية لهم عن يد وهم صاغرون وقد كانوا في بلادهم احرارا قبل غزوها من قبل المسلمين، ولهم دينهم وكتبهم وكنائسهم ومعابدهم ؟
إذن لماذا لا تطبقون اياتكم التي تقولون فيها
" لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة " المائدة 48
" أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين "
كيف تستقيم هذه الآيات مع : " فاذا انسلخ الاشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فان تابوا واقاموا الصلاة واتوا الزكاة فخلوا سبيلهم ان الله غفور رحيم " التوبة 5
اين " لكم دينكم ولنا دين " ؟
اعترفوا ان كتابكم ملئ بالمتناقضات التي تتضارب مع بعضها دون انسجام .
فلا تستشهدوا بآيات جميلة وتخفون آيات القتل والسلب والسبي و ارغام الناس لتبديل أديانها بقوة السيف وتقولون ان ديننا دين المحبة والسلام والاعتراف بالآخر .
ان الله خلقكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان أكرمكم عند الله اتقاكم .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اخطاء القرآن ج 1
- دعوة شيخ الأزهر للعراق لتعديل الميزان المائل
- المغزى من زيارة بابا الفاتيكان للعراق
- ظاهرة الاحتباس الحراري
- نظريات عن أصل الحياة
- الإنسان ألغى قوانين القرآن
- المشتركات بين المسيحية والإسلام
- آية وتعليق -5-
- آية وتعليق – 4 -
- قصة ارتياد الجنة للمتقين
- ما هي نعمة الإسلام ؟
- شبهة القرآن في الثالوت المسيحي
- الباحث جاي سميث و تأريخ الإسلام
- مفتى الجمهورية المصرية و التسامح الديني
- من المتكلم بالقرآن ؟ ج 2
- القرآن يهودي المرجع
- القرآن يهودي الأصل
- القرآن كتاب يهودي عبراني - دراسة نقدية
- كتاب البخاري أول من أساء للرسول
- أخطاء القرآن والتعليق عليها - 4 -


المزيد.....




- التحرير الفلسطينية تدعو المجتمع الدولي لوقف اعتداءات الاحتلا ...
- فيديو جميل لمقدسيين ينظفون المسجد الاقصي
- كبير الواعظين بالأردن.. الشيخ الخضري 90 عاما من الروحانية وا ...
- مرتكب مذبحة المسجدين في نيوزيلندا يطلب مراجعة ظروف سجنه
- 58 مستوطنا يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- الأقليات الدينية في المغرب تطالب بـ-حرية الإفطار- خلال شهر ر ...
- إثر كورونا.. وفاة كاهن اشتهر بحضور الصلاة داخل أحد المساجد ب ...
- مرتكب مذبحة المسجدين في نيوزيلندا يطلب إعادة النظر بتصنيفه ك ...
- نيوزيلندا.. مرتكب مذبحة المسجدين يطلب مراجعة ظروف سجنه


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - النفاق الإسلامي