أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - قصة ارتياد الجنة للمتقين













المزيد.....

قصة ارتياد الجنة للمتقين


صباح ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6761 - 2020 / 12 / 15 - 02:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يقول القرآن : [إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ ]، ترى كيف يتعرف أهل الجنة والمشركون على الرحمن يوم القيامة ؟
يفسر القرآن ذلك بقوله : " يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلا يَسْتَطِيعُونَ " يقول البخاري أن المشركين سيعرفون ربهم من ساقه يوم القيامة عندما يكشفها لهم فلا يستطيعون السجود.
التعبير عن كشف الساق هنا غامض لا يفهمه غير الراسخين بالعلم ، فمنهم من يفسر ذلك انه يوم يشتد على المشركين الأمر فلا يستطيعون السجود. اما المتقين والمؤمنين فيدخلون جنات النعيم حيث يستقبلهم الرحمن بألذ طعام أعدّه لهم وهو زيادة كبد الحوت . ينشّط اجسادهم ويقوي معنوياتهم لما ينتظرهم من جهد في نكاح حور العين كما ورد بحديث الرسول ورواه البخاري.
على اسئلة سأل اليهودي عبد الله بن سلامة الذي كان يريد أن يسلم النبي محمد، فسأل النبي ثلاث أسئلة : 1- ما هو طعام أهل الجنة ؟ رد محمد "أنه زيادة كبد الحوت :! … أنها المشهيات قبل الوجبة الرئيسية .
وسأل بن سلامة وما غذائهم ؟ فرد عليه النبي : "نحر ثور الجنة ". … كل رواد الجنة يأكلون من لحم ثور واحد .. ترى ما حجم هذا الثور ، وكيف يكفي كل مسلمي العالم من أول مسلم آمن بمحمد إلى آخر من يموت قبل يوم الحساب ؟
عندما يتشرف المؤمنون بدخول الجنة ويقدم لهم زيادة كبد الحوت ، بعدها ينحر الرحمن للمتقين الفائزين بجنات النعيم والحور العين، ثور الجنة الذي كان يأكل من أطرافها ليسمن ويكون في يوم الحساب جاهزا للنحر و تغذية المؤمنين القادمين . أما شرابهم فهو من عين السلسبيل !
وماذا بعد أكل وجبة لحم الثور ؟ يقول علي بن ابي طالب : " كل واحد من المؤمنين يتوجه إلى خيمته في الجنة ، هناك تنتظر حور العين بلهفة وعلى احر من الجمر حبيبها وزوجها الموعود الذي لا تعرف شكله . ترسل الحورية أحد خدامها من الغلمان للبحث عن سيد المنزل القادم لها وزوجها الموعود . يقول الغلام للسيد: الحورية مشتاقة لك وتنتظرك . هن قاصرات الطرف مقصورات في الخيام بأنتظار فتى الأحلام .
تستقبل الحورية الحسناء زوجها بالغناء والدفوف، تتمايل أغصان أشجار الجنة مع لحن غنائها طربا لجمال صوتها . هذا ما قاله الطبراني بسنده الصحيح ، وكما وصفه الشيخ محمد المصري وهن يرددن : نحن الخالدات فلا نمتنه نحن الآمنات فلا نخفنه نحن المقيمات فلا نظعنه.
قال الرسول : إن أزواج أهل الجنة ليغنين أزواجهن بأحسن أصوات سمعها أحد قط، إن مما يغنين به نحن الخيرات الحسان أزواج قوم كرام ينظرون بقرة أعيان . وعن أنس بن مالك أن النبي قال: إن الحور في الجنة يغنين : نحن الحور الحسان هدينا لأزواج كرام. رواه ابن أبي الدنيا والطبراني وصححه الألباني.
في الجنة [ يطوف عليهم ولدان مخلدون إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا ] هؤلاء الغلمان شغلهم تقديم الخدمات للمؤمنين المتقين، بكؤوس الخمر واللبن والعسل لمن يطلبها . وهم جميعا بعمر واحد لا يكبرون ولا يصدعون ولا ينزفون!
ثم تبدأ مغامرات النكاح حتى الصباح . وهناك لا يوجد ليل ولا نهار، لآ شغل ولا تعب . فقط أكل وشرب ونكاح مباح، فهنيئا لمن كان يأكل الكفيت ويضاجع العذارى الأبكار بذكرلا ينثني وفرج لا يحفى . صدق رسول الله .



#صباح_ابراهيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما هي نعمة الإسلام ؟
- شبهة القرآن في الثالوت المسيحي
- الباحث جاي سميث و تأريخ الإسلام
- مفتى الجمهورية المصرية و التسامح الديني
- من المتكلم بالقرآن ؟ ج 2
- القرآن يهودي المرجع
- القرآن يهودي الأصل
- القرآن كتاب يهودي عبراني - دراسة نقدية
- كتاب البخاري أول من أساء للرسول
- أخطاء القرآن والتعليق عليها - 4 -
- اخطاء القرآن والتعليق عليها -3-
- اخطاء القرآن والتعليق عليها -2-
- اخطاء القرآن والتعليق عليها -1-
- شعر المراءة عورتها فقط
- الغزوات والحضارة الإسلامية
- ظاهرة انتشار الإرهاب الإسلامي في أوروبا
- من تناقضات القرآن -2-
- حوار حول الإسلام (الكلام ليس من الله)
- معنى (الدين والإسلام) في القرآن
- المادة والطاقة في فيزياء انشتاين


المزيد.....




- حماس ترحب بأي دور اسلامي أو إقليمي للضغط على الإحتلال الاسرا ...
- تفاصيل جدال الضباط والرجل اليهودي.. لماذا اعتذرت شرطة لندن؟ ...
- فرنسا ترحّل رجل دين جزائري إلى بلاده
- الفريق السياسي لسيف الإسلام القذافي يطالب بإطلاق سراح - أبوس ...
- ليبيا.. -التجمع الوطني للأحزاب الليبية- يدين اعتقال رئيس فري ...
- فرنسا تطرد -إماما جزائريا- بسبب التحريض على -كراهية اليهود- ...
- بالفيديو.. فيضانات تغمر كنيسة الروح القدس في كورغان الروسية ...
- السيد الحوثي: عداء اليهود الشديد للمسلمين يأتي للسيطرة على ا ...
- فرنسا: ترحيل إمام جزائري مدان قضائيا بـ-التحريض على الكراهية ...
- الحكومة المصرية تصدر قرارا يتعلق بالكنائس


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - قصة ارتياد الجنة للمتقين