أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد موكرياني - متى تصنف الأمم المتحدة دولة تركيا بدولة إرهابية عنصرية أحادية Apartheid














المزيد.....

متى تصنف الأمم المتحدة دولة تركيا بدولة إرهابية عنصرية أحادية Apartheid


احمد موكرياني

الحوار المتمدن-العدد: 6875 - 2021 / 4 / 21 - 17:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ان الجرائم الحكومة التركية المغولية منذ تأسيسها من قبل العنصري مصطفى كمال وفرضه اللغة التركية المغولية على السكان الأصليين في بقايا المستعمرة الخلافة العثمانية المتخلفة في الاناضول موثقة في الأمم المتحدة وفي المنظمات الحقوق الأنسان وفي أرشيف الدول الأوربية والولايات المتحدة الأمريكية.

كان مصطفى كمال يعتقد من فرضه اللغة التركية على كل المواطنين من سكان بقايا المستعمرة العثمانية وتغير اسم السلطنة العثمانية من اسم عثمان جد سلاطين العثمانين الى اسم عشيرة ترك التي موطنها في منغوليا سيخرج الترك المغول من غفوتهم الحضارية لأكثر من ألف عام ليلحقوا بالدول الأوربية، فكان هذا هو الدافع لإنشاء حكومة عنصرية تركية بلغة رسمية وشعبية واحدة Apartheid ناكرا الحقوق للمواطنين في الأناضول وحاول إبادة الكرد كما أبادت السلطنة العثمانية الأرمن وتهجيره لاكثر من مليون نصف من اليونانيين من موطنهم المعروف تاريخا في غرب أناضول، ان آثار مدينة طروادة في شمال غرب الأناضول التي تأسست قبل 2500 من غزو الترك المغول لأناضول دليل على يونانية غرب الأناضول مازالت حاضرة للعيان ولافتة للأنتباه، ارتبطت مدينة طروادة برواية حصان طروادة في الحرب التي اندلعت 1200 قبل الميلاد ودامت 10 سنوات لاستعادة هيلين الجميلية زوجة مينيليوس ملك اسبارطة شاهدة من الشواهد على استيطان اليونان في غرب الأناضول.

ان الأمريكيين من أصول الأفريقية والمهاجرون الى امريكا نالوا حقوقهم الكاملة في الولايات المتحدة الأمريكية واعتبروا مواطنون من درجة أولى، فأصبح منهم رئيس دولة ونائبة للرئيس ووزير خارجية وقائد للجيش، بينما حرموا ترك المغول الكرد والأرمن واليونانيون والعرب من التحدث بلغتهم لأكثر من 80 عاما في بقايا المستعمرة العثمانية في الاناضول، وأُجيز أول حزب كردي في تركيا بعد 90 سنة من تأسيس الدول العنصرية التركية، ولكن أردوغان وضع قيادات الحزب ومحافظي المحافظات الكردية المنتخبون من قبل الكرد في السجن لأنهم لم يرضخوا لحكم أردوغان الفردي الدكتاتوري ضد كل من ينتقده او يعارضه.

الكل يعلم بأن الكرد هم السكان الأصليون في الأناضول ولهم لغتهم وثقافتهم وتاريخهم الحضاري ارقى بكثير من الترك المغول اللذين لم نرى أي اثر حضاري او ثقافي لهم، والذين جاءوا من الجبال التاي في شمال منغوليا وغزوا المنطقة بعد غزوات قبائل المغول الأخرى ومنهم جنكيزخان وحفيده هولاكو في القرن الرابع عشر جريا وراء الغنائم والسبايا، فلم يتقدموا الترك المغول حضاريا طوال حكم العثماني المغولي المتخلف للمنطقة حيث بلغت نسبة الأُمية في المنطقة 98 بالمئة من مجموع السكان، لأنهم كانوا يجندون الشباب والرجال في غزواتهم المستمرة طوال عهدهم لكسب المغانم والسبايا، فلم يؤسسوا نظاما اقتصاديا، ولم تكن لديهم حس ثقافي او زراعي او تجاري او صناعي، لأنهم لم يكونوا اصحاب حضارة اصلا، ولم تكن من أهدافهم التطور الحضاري والثقافي، فمازالوا احفادهم في الجبال ألتاي يحيون الحياة العصر الذي غادروها أي كما كانوا في القرن الرابع عشر ميلادي، فهل وجدتم دواوين اشعار تركية مغولية او كتب تاريخية تركية مغولية او مخطوطات تاريخية باللغة التركية المغولية توثق تاريخهم المغولي او ثقافتهم قبل تبنيهم الدين الإسلامي كراية لتجنيد المسلمين في غزواتهم.

يعتبر أردوغان الكرد إرهابيين إذا طالبوا بحقوقهم، فهو يسجنهم ويحاربهم ويقتلهم في تركيا والعراق وفي سوريا، ان نشر وكالتي ميزوبوتيما Mesopotamia و زجين نيوز JINNEWS جريمة إلقاء كرديين من طائرة هليكوبتر عسكرية من قبل الجيش التركي في اكتوبر 2020 جرى التكتم عليها من قبل الأمم المتحدة ومن الدول الغرب التي تدعي الديمقراطية، فأدت عملية النشر الحادثة الى اعتقال الصحفيين: عدنان بيلن، وجميل أوغور من وكالة انباء ميزوبوتاميا وشهريبان آبي، ونازان سالا من وكالة انباء جين نيوز لنشرهما جريمة الهليكوبتر، بالرغم ان الوكالتين لديهما التصاريح رسمية للعمل في المناطق الكردية.

اما عن الدور الإرهابي لحكومة تركيا المغولية فمعروفة للجميع منها:
• التعاون مع داعش في سوريا والعراق.
• ارسال مرتزقة مسلحة الى ليبيا.
• ارسال مرتزقة مسلحة الى آذيربيجان.

كلمة أخيرة:
• ان جرائم العنصريين الترك والفرس والعرب ضد الكرد لم تتوقف الى يومنا هذا، وكلنا نرى ونراقب كيف يحاول المتهم بالفساد والعنصري والحاقد على الكرد وناكر جميل الضيافة راكان سعيد الجبوري محافظ كركوك والمليشيات الإيرانية تحشيد مليشيات مسلحة عربية وتركمانية ومن الكرد الشيعية في محافظة كركوك ليطهروا محافظة كركوك من الكرد السنة، وان الحكومة الاتحادية ساكتة على هذه العملية الإجرامية، لم تكتف إيران بتقسيم عرب العراق بين الشيعة والسنة والآن تحاول تقسيم الكرد بين شيعة موالين لنظام ولي البدعة خامنئي والكرد السنة.
• أقول لراكان الجبوري تذكر مصير من سبقوك في جرائمهم ضد الكرد، واني أتطلع الى اليوم الذي اراك خلف القضبان تحاكم على فسادك في هدر في المال العام في مشروع إنشاء مدارس بمبلغ 57,894,000,000 مليار دينار (48 مليون دولار)، وجرائمك في تطهير مدينة كردستانية التي استضافتكم كمهاجرين وتحولتم الى مستعمرين.






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مهزلة الانتخابات السورية
- إيران تنفذ حرب ضد السعودية من قاعدتها في اليمن والسعودية ترد ...
- المصريون يتفاخرون بأجدادهم الفراعنة ولكنهم يطلقون على مصر اس ...
- الانتخابات المبكرة لا تحرر العراق من الاستعمار الإيراني
- من يرغب بإنشاء انظمة ديمقراطية في الشرق الأوسط؟
- مصطفى الكاظمي اصدقاءه من اللصوص والفاسدين فكيف يحق له ان يحك ...
- عنصرية العرب والفرس والترك المغول وضحاياهم في المنطقة
- القذارة والغباء السياسي
- خسارة السعودية الحرب مع إيران في اليمن
- هل الكرد انفصاليون عندما يطالبون بحقوقهم ليتخلصوا من التبعية ...
- كشكول سياسي
- -نيروز- عيدٌ بِأَيَّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ........بِما مَضى أ ...
- دعوة للحوار الوطني في العراق: حوار من ومع من
- كردستان بين الوطن والدولة والطابع البابوي الكردستاني الذي ار ...
- دعوات البابا فرنسيس للسلام والأخوة والمساواة وسومرية العراق
- الخونة والعملاء يرفضون صفاتهم وكأنهم يحاولون إخفاء ضياء الشم ...
- هل من الحكمة والاخلاق ان نتفاوض مع القتلة والعملاء لنيل حقوق ...
- الشعب اليمني ينزف دما والأمم المتحدة فرحة بعودة الدبلوماسية ...
- هل ستسبب العملات الرقمية ومنها بيتكوين Bitcoin كارثة اقتصادي ...
- الأقليات في الشرق الأوسط هم العرب والترك والفرس اما الكرد وا ...


المزيد.....




- وزير الدفاع التركي عن العلاقات مع مصر: يجب إدراك المنافع
- مذيعة -تتضاعف- عدة مرات في بث مباشر بسبب خلل فني.. شاهد اللح ...
- وزير الدفاع التركي عن العلاقات مع مصر: يجب إدراك المنافع
- إسرائيل شامير: الأقصى لن يحترق! موتوا بغيظكم!
- أبرز شركات الطيران الأوروبية والأمريكية التي علقت رحلاتها إل ...
- لكل مجتهد نصيب.. إيطالي توفي في حادث مروري فتقاضت زوجته وعشي ...
- لكل مجتهد نصيب.. إيطالي توفي في حادث مروري فتقاضت زوجته وعشي ...
- أبرز شركات الطيران الأوروبية والأمريكية التي علقت رحلاتها إل ...
- إصابة شرطي صهيوني بإطلاق نارٍ على سيارة للشرطة في الرملة الم ...
- المقاومة الفلسطينية لأول مرة في تاريخها، اليوم الخميس، من ضر ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد موكرياني - متى تصنف الأمم المتحدة دولة تركيا بدولة إرهابية عنصرية أحادية Apartheid