أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار الجودة - -شفاء هادي- ....ترنيمة سومرية في سماء التشكيل العراقي














المزيد.....

-شفاء هادي- ....ترنيمة سومرية في سماء التشكيل العراقي


ستار الجودة

الحوار المتمدن-العدد: 6869 - 2021 / 4 / 14 - 19:43
المحور: الادب والفن
    


"شفاء هادي "أيقونة فنية سومرية نجحت في محاكاة الواقع والفلكلور العراقي بسرد بصري مطرز بالألوان ،وتعبير بسيط ،أمنت بأن الفن رسالة لها أثر عميق على النفس و لها مغزى في الحياة، يكمن فيه الإبداع و التميز، و الأصالة، و التفرد، وهو الوسيلة للتعبير عن الأفكار، و المشاعر، و الأحاسيس.
"رسامة جنوبية الاصل عراقية النشأة ،عرفت مشربها ، اغترفت الفن من معين الحضارات الرافدينية منذ نعومة أظافرها ،فاحسنت وابدعت،ليصبح شغفها وهوى نفسها الرسم، فكانت مقتدرة على رسم ما حولها ،نضجت ببطئ ، واخرجت الافكار من مقام المدرسة الواسطية القديمةُ الى مقام التجلي عبر نصوص بصرية بفكر حداثوي ،صقلت موهبتها مع الزمن وعبر الدراسة الاكاديمية لتجعلها تحلق في فضاء واسع سيعا لتحقيق جملة من الطموحات و الآمال وتؤسس لذاتها هوية تشكيلية تؤهلها لوضع موطئ قدم بين كبار فنانين التشكيل العراقي و العربي.
كانت ضيفة في لقاء لم تنقصه الصراحة ،اقتنصنا مكان خارج الظل لنجري معها حوار :
* نود أن نتعرف على هويتك كمدخل للحوار ست شفاء ؟
*شفاء هادي فنانة تشكيلية التولد/ ذي قار /الشطرة
مدرسة تربية فنية
خريجة كلية الفنون الجميلة / بغداد
خريجة كلية ادارة واقتصاد / بغداد
عضو نقابة الفنانين العراقيين
عضو في جمعية التشكيليين العراقيين بغداد
حاصلة على شهادة الدكتوراه الفخرية موثقة من الامم المتحدة .
*لكل فنانة بدايات و صعوبات، وتأثير بفنان،حدثينا عنها ؟
*منذ الطفولة كان هاجسي الفن بصورة عامة والرسم بصورة خاصة ،ومشاركاتي في المعارض والأنشطة المدرسية أعطتني زخما كبير ، و الدراسة الاكاديمية صقلت موهبتي .
نعم واجهتني صعوبات لكن بفضل الله أستطعت ان اتخطاها ،
ولدت ونشأت بمحافظة الناصرية الموغلة بالتاريخ والمنتجة للمبدعين والفنانين ،بين سحر وجمال الاثار والتراث كان لها الاثر في بناء هويتي الفنية.
كذلك تأثرت بالفنان الراحل جواد سليم و أساتذتي ،وكانت معرفتي التراكمية واندماجي بالوسط الفني اثر كبير في بناء شخصيتي الفنية وانفتاحي على فنون اخرى مثل فن الحرق على الخشب.
*هناك شخصيتان داخل كل فنانة، كيف توازنين بين بينهما؟
*هوى نفسي وشغفي ومهنتي هو الفن لذلك اشعر بشخصية واحدة وامارس حياتي بصورة طبيعية كانسانة وفنانة تشكيلية.
*هل لك مشاركات في المعارض ،و ما هي القيمة المضافة التي جاءت بها ؟ وكيف تقبل الجمهور لاعمالك ؟
* مشاركاتي ،معرض شخصي في وزارة الثقافة بعنوان (بنات افكاري ) ب 47 عمل زيتي واكرليك.
و كذلك شاركت مع منظمات ومؤسسات، وفائدة مشاركاتي معرفية وزيادة بالخبرة وتبادل المعلومات بالإضافة الى إبراز هويتي الفنية ،
اعجاب المتلقي و الوسط الفني والجمهور باعمالي اكتشفته من خلال القراءات النقديةً والتواصل والإشادة والطلبات للأعمال من داخل العراق وخارجه ، كوني امتلك اسلوب خاص في بناء اللوحات وتوزيع الالوان والمفردات ،اسماء كبيرة من الوسط الفني والادبي اختيار بعض اعمالي أغلفة للروايات ودواوين الشعر، وهذه دلالة مهمة من اهل المعرفة كتقيم وإشادة للأعمال بأعتبارها مستوحات من الفلكلور العراقي والهوية السومرية
*كيف تقرأين دور المرأة المثقفة في المجتمع و في الوسط الثقافي وعزوف البعض عن المشاركة بالمعارض الفنون والثقافة ؟
*نعم المرأة مهمشة في كل جوانب الحياة وبعتبار المجتمع ذكوري والمرأة المثقفة لم تاخذ حقها في هذا المجال لكن ارادتها وثقتها القوية جعلها تخوض التجربة بنجاح وتشق طريقها وتبرز هويتها الفنية والادبية ، والعزوف أحيانًا بسبب بعض التقاليد والعادات وطبيعة البيئة ، واخرى تنسحب طوعًا من الاشتراك في المعارض بسبب الاهمال الحكومي او التهميش المتعمد .
*الى اي مدرسة تنتمي اعمالكم ؟
*اعمالي تنتمي الى مدرسة الواسطي بعتبارها اعمال تعبيرية واقعية سهلة مفهومة تحاكي الواقع والفلكلور الجنوبي بسرد قصصي بسيط
*ما هي الاحاسيس التي تحبين توصيلها للجمهور من خلال عرض اعمالك ؟
* الفنان صاحب رسالة يجب ان يصل الى المجتمع وهو مرآة المجتمع يطرحها للمتلقي بصورة راقية مفهومة تخدم الانسان وتجمل وتحسن الذوق العام للمتلقي
*اين تجدين نفسك اكثر هل في المشهد التشكيلي ام في الوظيفة ؟
*اجد نفسي في المشهدين المهني و التشكيلي ولله الحمد استطعت ان اقدم خدمات في المجالين ،واساهم في اعداد وبناء جيل متعلم ومتذوق للفن وجو مهني مستقر وهذا طموح كل انسانة وفنانة.
*المحيط الخاص بك هل كان متقبلا ان تكوني تشكيلية ؟
* مجتمعنا ذكوري ينقد ويتذمر لخوض المرأة غمار الفن ، لكني أستطعت ان أفرض رغبتي وحبي لهوايتي وعملي بكل احترام و بمساعدة عائلتي ودعمهم المستمر لي ولله الحمد امارس هوايتي التي اعشقها حد الجنون .
مبروك للعراق و"لذي قار" بتألق أبنتها الوفية للارض التي استودعت فيها حبلها السري، وتحدت الصعاب لترسم خط شروعها بالفن وتكون رسالة نسوية قوية يحتذى بها، نبارك للتشكيلية النجاح والتألق والشكر على الحوار .






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جماليات الرسم عند الفنان الفطري ....كاظم بدر
- الرسام إبراهيم الساهر ...ناصية حلم و رسالة تحدي
- الرسام إبراهيم الساهر ...ناصية حلم و رسالة تحدي
- الرسامة امال محمد ... قاهرة الصعاب و الاعاقة
- التشكيلي حسين البلداوي.....أيقونة بناء الأجيال الفنية
- جماليات الفن عند التشكيلية .... ميساء محمد
- رياض الخزرجي ... نذر نفسه لدعم المواهب واشاعة ثقافة الفن
- معرض سيميولوجيا اللون للتشكيلي العراقي ... حيدر علي ....اضاء ...
- الرسام الشاب عبدالله الخفاجي ،،،، إضاءة في سماء الابداع
- الرسامة جنات باسم إضاءة واعدة في بنية التشكيل العراقي
- دور المثقف في الارتقاء بالمعالم التاريخية و تأهيلها ...خان ب ...
- أحمد حسن ....قارئ الطين وعازف القصب -نحات فطري يعيد أمجاد ال ...
- عباس كزهور،،، التشكيلي متمرس على مسرح اللون
- الموسيقار العراقي المغترب ستار الساعدي
- السياسة تفرقنا. ....و-الباميا- تجمعنا
- أذا .....أصبح الخسيس أصيل -،،،، أمسى المجتمع في خبر كان واخو ...
- الدكتور حنا خياط ....أول وزير صحة في تاريخ العراق الحديث
- أنصفوا اانصفوا رموزنا الاحياء فأنهم يعانون من التهميش والاقص ...
- عيد الصحافة... رحم الله من عرف قدر الصحفي
- راتب المتقاعدين خط اخضر .... ورواتب العهر خط احمر


المزيد.....




- متحف الأدب الروسي يقيم معرضا بمناسبة الذكرى الـ200 لميلاد دو ...
- ديوان -طيور القدس- للشاعر الأردني والكاتب الروائي أيمن العتو ...
- اتهام إمام مغربي معتقل في إيطاليا بنشر الدعاية الإرهابية
- فنانة مصرية تعلن تعرضها للتحرش الجنسي
- فنانة مصرية تروي تفاصيل تحرش طبيب بيطري بها‎
- حي الشيخ جراح: بين ضريح طبيب صلاح الدين الأيوبي ومقبرة العصا ...
- فنان كويتي يكشف كواليس تدخل الأمن خلال تصوير أغنية في لندن.. ...
- عَن حالِنا قُل ما شئت
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- عايدة الأيوبي: من الغناء التقليدي إلى الإنشاد الصوفي


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار الجودة - -شفاء هادي- ....ترنيمة سومرية في سماء التشكيل العراقي