أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار الجودة - الرسام إبراهيم الساهر ...ناصية حلم و رسالة تحدي














المزيد.....

الرسام إبراهيم الساهر ...ناصية حلم و رسالة تحدي


ستار الجودة

الحوار المتمدن-العدد: 6861 - 2021 / 4 / 6 - 02:31
المحور: الادب والفن
    


الرسام إبراهيم الساهر ...ناصية حلم و رسالة تحدي
رسام من ذوي الاحتياجات الخاصة،لم يقطف ربيعه الثلاثين بعد، أقام مراسيم طقوس الفن بفضاء الابداع بعد ان أطلق العنان لخيال الوعي واللاوعي في البحث عن حلمه في غياهيب الأماني، اجتاز دراسة الفنون الجميلة ، ليلتحق بالدراسة الجامعية ، ارهاصات شخصية حالت دون قبوله على مدى عامين ، لم تثنيه تلك المنغصات عن الاصرار لتحقيق حلمه ،هاجر عسى ان يجد ضالته خلف حدود الوطن ، عشق الأرض التي استودع فيها حبله السري و الرسم في ربوع الوطن اجبره على العودة،ليجد حلم على عتبة صبره الذي تركه عند الام الحنون ، وقفت معه الدكتورة شيماء وهيب إنسانة تجسدت فيها كل المعاني النبيلة في تحقيق حلم القبول في اكاديمية الفنون، طوي صفحة حلم أتعبه كثيرًا و تحقيق حلم التعين معلم ليساهم بصناعة جيل واعي و يرفد الساحة التشكيلية بفنانين مبدعين ، رسام معاق جسديا ،ناضج فكريا حطم كل الأصفاد و شرب لهيب الصيف ، و زمهرير الشتاء وتجشم عناء الصعاب ليصل الى هدفه ، حفر اسمه على الحجر كرسام عبر نصوص بصرية ، عجز عن تقديمها بعض الاصحاء ، وبعث رسائل اطمئنان الى كل معاقي العالم بأن لا شيء يقف امام ارادة الانسان ، شهد له الجميع بدماثة الاخلاق والابداع ،يمتلك مساحة واسعة من الجمهور عند صومعته الفنية في المتحف المتجول الثقافي . اقتنص لنفسه مكان خارج الظل ليعلن عن ذاته ويقول انا ....
*ابراهيم محمد عباس
خريج معهد فنون الجميله
وطالب كليه الفنون الجميلة
تخرجت من المعهد الفنون عام 2014_2015 وتم رفضي من الكليه عامين 2016 و2017 بسبب رئيس القسم في ذاك الوقت لدي 4 مشاركات داخليه ومعاض شخصيه منها معرض شخصي الاول عام 2015 في المركز الثقافي البغدادي ومعرض الشخصي الثاني في القشله على قاعه متحف المتجول تم تعييني معلم فنيه عام 2019 في مدرسه الصفا وتم قبولي في الكليه بفضل الدكتوره شيماء وهيب.
*وفي الختام المسؤولية الوطنية والاخلاقية والانسانية تحتم على الجميع اعلان المبادرات الداعمة للفن بشكل عام ولذوي الاحتياجات الخاصة بشكل خاص ،قبل ان تذهب المواهب لدهاليز النسيان ويخسر البلد طاقات فنية وثقافية .
نبذة عن الفنان ولنتخذ من رسالة الرسام الساهر منهجًا نخاطب به الضمائر الانسانية.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرسامة امال محمد ... قاهرة الصعاب و الاعاقة
- التشكيلي حسين البلداوي.....أيقونة بناء الأجيال الفنية
- جماليات الفن عند التشكيلية .... ميساء محمد
- رياض الخزرجي ... نذر نفسه لدعم المواهب واشاعة ثقافة الفن
- معرض سيميولوجيا اللون للتشكيلي العراقي ... حيدر علي ....اضاء ...
- الرسام الشاب عبدالله الخفاجي ،،،، إضاءة في سماء الابداع
- الرسامة جنات باسم إضاءة واعدة في بنية التشكيل العراقي
- دور المثقف في الارتقاء بالمعالم التاريخية و تأهيلها ...خان ب ...
- أحمد حسن ....قارئ الطين وعازف القصب -نحات فطري يعيد أمجاد ال ...
- عباس كزهور،،، التشكيلي متمرس على مسرح اللون
- الموسيقار العراقي المغترب ستار الساعدي
- السياسة تفرقنا. ....و-الباميا- تجمعنا
- أذا .....أصبح الخسيس أصيل -،،،، أمسى المجتمع في خبر كان واخو ...
- الدكتور حنا خياط ....أول وزير صحة في تاريخ العراق الحديث
- أنصفوا اانصفوا رموزنا الاحياء فأنهم يعانون من التهميش والاقص ...
- عيد الصحافة... رحم الله من عرف قدر الصحفي
- راتب المتقاعدين خط اخضر .... ورواتب العهر خط احمر
- عيد المرأة ... بين السمات الإنسانية والسياسية
- الملك غازي بين جدلية ،،،، الموت والقتل والاغتيال
- باعة الصحف ،،،معاناة وتعب...ومهنه مهددة بالزوال


المزيد.....




- نشاطات الإتحاد الفلسطيني للثقافة الرياضية
- بالصور: نساء يستقبلن رمضان رغم الوباء، والأكسجين في السوق ال ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- المتطرف فيلدرز: ثقافة رمضان لاتمثل هولندا!
- الانعطاف والتجريب يطلقان شرارة إبداع التشكيلي عبد الإله الشا ...
- حفل الأوسكار المقبل في ثوب جديد .. كمامات ومجال أكبر للحديث! ...
- مساعدات غذائية.. الجيش اللبناني يعبر عن امتنانه للملك محمد ا ...
- الممثلة سهام أسيف تعود إلى الساحة الفنية عبر سلسلة -زوجتك نف ...
- ماجدة اليحياوي في #هنيونا: الفنان مجرد -طالب معاشو- !
- نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار الجودة - الرسام إبراهيم الساهر ...ناصية حلم و رسالة تحدي