أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار الجودة - جماليات الرسم عند الفنان الفطري ....كاظم بدر














المزيد.....

جماليات الرسم عند الفنان الفطري ....كاظم بدر


ستار الجودة

الحوار المتمدن-العدد: 6866 - 2021 / 4 / 11 - 19:19
المحور: الادب والفن
    


كلما أتابع الأعمال الفنية للتشكيلي الفطري كاظم بدر من مدينة البصرة ، وكيف استطاع ان يوفق وينجح بين مهنة البناء ( العمالة) والرسم. يراودني موقف يذكره الاعلام الفرنسي والعالمي بفخر للرسام العالمي بيكاسوا وهو يرفع القبعة ويقف احترامًا عندما يمر النحات والرسام وعامل البناء الفطري "هنري روسو"في شوارع باريس ،
عندها اعرف حقيقة مفادها، انه (بيكاسو) يدرك ان الفن موهبة تحمل بعدا حسيًا وجماليًا ،لا يترجمها على الواقع العملي الا الأنسان الذي يمتلك مهارة و رؤيا و خيال واسع وقدرة التعبير عن تلك المحسوسات، عبر نصوص وخطابات بصرية مثيرة للمشاعر الإنسانيّة، ولا يرتبط لا من قريب ولا من بعيدا بالعلوم الاكاديمية ، وخير دليل هو هذا الكم الكبير من الفنانين الفطريين الذين يملئون الدنيا ضجيج من الألوان والتخطيط .الرسام كاظم بدر احد تلك العنوانين ،حاورناه لنتعرف عن سر مكامن الابداع.
*نبذة عن حياتكم؟
*أنا من مواليد البصره 1976 متزوج .وأب لولدين وبنت.واعمل في مجال البناء ..
*هل كان الرسم بالنسبة لكم موهبة طورتها بمجهودكم شخصي أم بالدراسة وبمن تاثرتم ،وهل تجيدون فنون تشكيلية اخرى ؟
*.نعم الرسم عندي موهبه وكنت في الطفوله اعشق برنامج المرسم الصغير للأستاذ الرسام خالد جبر.
*المحيط الخاص بك هل كان متقبلاً لحلمك في أن تكون فناناً تشكيلياً؟
*نعم كل من حولي داعمين و مشجعين للاستمرار بالرسم .
*هل تشعر بالفخر بإنك رسام فطري وهل لديك رسالة الى الفنانين الفطريين ؟
*في العالم المتحضر مدرسة تسمى "الباوهاوس" تهتم بالفنانين والحرفيين بدون تميز الا العطاء والابداع ، و الفنان الفطري يذهب طوعا الى الفن بدافع الحب والشغف ، وليس بدوافع خارجية ،كثير ممن اجبروا على دراسة الفن ويحملون شهادات أكاديمية لكنهم لم يقدموا شيء يذكر للفن ، نعم انا جدا فخور ورسالتي الى كل فنان فطري ان يفتخر بانه بإرادته يصنع الجمال والابداع للاخرين .
*الى اي مدرسة تنتمي اعمالكم؟
*المدرسة الواقعية واحب الحياه اليوميه للناس.
*لكل فنان استايل خاص به او تكنيك ،بما تختصون او تنفردون به عن الاخرين؟
* لا يوجد عندي تنوع واعتمد استايل واحد في الواقعية ولا يختلف كثيرا عن الاخرين .
*ما هي الأشياء التي تستفزكم لرسمها؟
*صور فيها الظل والضوء . .ومناظر خضراء فيها نخيل واشجار.
*كيف تتعامل مع اللون ، وهل هناك لون يترك عندك انطباع معين؟
*معامله جميله مع كل الالوان ...وأحب اللون الأزرق والأخضر
*الى أي مدى يسافر بك الطموح ؟
* طموحي حقيقة بسيط. .أن أرسم بما أشعر به من احساس المكان والاشخاص بصوره جيدة .
*هل الرسم والتصميم مهنه ام هواية ولماذا؟
*هوايه وحب للرسم .
*أين تجد انفسك في بنية الفن التشكيلي وكيف تجد منجزك في الساحة الفنية؟
*هذا يقيمه الاخر واعتقد ما اقدم من رسم ينال رضا الكثير وهذا دليل إنني موجود كرسام في بنية المشهد العراقي.
*هل هناك تأثير للجو العائلي او البيئة على اعمالك سلبا او إيجابًا ؟
*إيجابا الكل متعاون ومتفهم .
*مشاركاتك والجوائز التي حصدتها ؟
*مشاركات مع موسسة هواجس وعضو منتدى لبناني ..ومشاركات على الإنترنت في فلسطين وسوريا و معارض افتراضية .
•الرسام كاظم بدر، ثري فكريًا ، نضج ببطئ واستطاع يصنع نفسه بنفسه وان يؤسس هويته التشكيلية و يجسد كل مواصفات الفنان التشكيلي الناضج ، تمكن ان يوصل رسالته وما يشعر بداخله عبر الفن ، استفاد من ثقافة الاخر و بدأ من حيث انتهى ،لنرفع القبعة لما قدم تقديرا لما يملك من ابداع ،غير المعادلة و قدم منجزات عجز عن تقديمها حملت الشهادات الاكاديمية ، يحمل كل المعاني السامية للفن .كل التوفيق والنجاح للفنان الفطري ابن البصرة الفيحاء ولكل فناني العراق والعالم .






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرسام إبراهيم الساهر ...ناصية حلم و رسالة تحدي
- الرسام إبراهيم الساهر ...ناصية حلم و رسالة تحدي
- الرسامة امال محمد ... قاهرة الصعاب و الاعاقة
- التشكيلي حسين البلداوي.....أيقونة بناء الأجيال الفنية
- جماليات الفن عند التشكيلية .... ميساء محمد
- رياض الخزرجي ... نذر نفسه لدعم المواهب واشاعة ثقافة الفن
- معرض سيميولوجيا اللون للتشكيلي العراقي ... حيدر علي ....اضاء ...
- الرسام الشاب عبدالله الخفاجي ،،،، إضاءة في سماء الابداع
- الرسامة جنات باسم إضاءة واعدة في بنية التشكيل العراقي
- دور المثقف في الارتقاء بالمعالم التاريخية و تأهيلها ...خان ب ...
- أحمد حسن ....قارئ الطين وعازف القصب -نحات فطري يعيد أمجاد ال ...
- عباس كزهور،،، التشكيلي متمرس على مسرح اللون
- الموسيقار العراقي المغترب ستار الساعدي
- السياسة تفرقنا. ....و-الباميا- تجمعنا
- أذا .....أصبح الخسيس أصيل -،،،، أمسى المجتمع في خبر كان واخو ...
- الدكتور حنا خياط ....أول وزير صحة في تاريخ العراق الحديث
- أنصفوا اانصفوا رموزنا الاحياء فأنهم يعانون من التهميش والاقص ...
- عيد الصحافة... رحم الله من عرف قدر الصحفي
- راتب المتقاعدين خط اخضر .... ورواتب العهر خط احمر
- عيد المرأة ... بين السمات الإنسانية والسياسية


المزيد.....




- نجمة سينما روسية تنطلق إلى الفضاء
- روسيا تتحضر لتصوير فيلم في الفضاء الخارجي
- بيع لوحة للفنان كلود مونيه بأكثر من 48 مليون دولار في مزاد أ ...
- اللوبي الجزائري باسبانيا يؤلف قصص خرق حقوق الانسان بالأقاليم ...
- روسيا تختار فريق عمل لتصوير فيلم في محطة الفضاء الدولية
- بحوث علمية عراقية
- بحوث لمؤسسات علمية عراقية
- بحوث أكاديمية لمؤسسات علمية عراقية
- قربلة في دورة ماي لجماعة عامر القروية بسلا
- الإمبراطورية الرومانية -غير البيضاء-.. هل كانت روما مدينة شر ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار الجودة - جماليات الرسم عند الفنان الفطري ....كاظم بدر