أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة - سوسن شاكر مجيد - واقع اطفال التوحد في بعض محافظات العراق وسبل المعالجة والأصلاح















المزيد.....

واقع اطفال التوحد في بعض محافظات العراق وسبل المعالجة والأصلاح


سوسن شاكر مجيد
(Sawsan Shakir Majeed)


الحوار المتمدن-العدد: 6855 - 2021 / 3 / 31 - 13:32
المحور: حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة
    


اولا: مقدمة:
التوجد من الاضطرابات النمائية التي تؤثر في القدرات الوظيفية ، واهتم العلماء والباحثين المختصين بأضطرابات التوحد فالأطفال التوحديون انعزاليون لما يعانونه من نقص في القدرة على التفاعل الاجتماعي ، ونقص في القدرات العقلية فضلا عن مجموعة من الأعراض والخصائص حيث تختلف حالة كل طفل عن الاخر في المستوى نفسه.
وتتعرض اسر اطفال التوحد الى مشكلات سيكون لها ألأثر البالغ في التكيف الأسري والأجتماعي والنفسي وكيفية مواجهة هذه المشكلة والتعامل معها ومعالجتها. ويقدر معدل اطفال التوحد حوالي ( طفل واحد لكل 2500) طفل وان اعداد الذكور اكثر من الأناث بمعدل 4: 1.

ان الباحثة ستقوم بمتابعة وتشخيص واقع اطفال التوحد في بعض محافظات العراق من خلال الأطلاع على البحوث والدراسات المنجزة من قبل الجامعات العراقية في هذا المجال .
ثانيا: اهداف الدراسة:
1- التعرف على واقع اطفال التوحد في بعض محافظات العراق كما شخصتها البحوث والدراسات في الجامعات العراقية.
2- التعرف على البحوث المنجزة في هذا المجال من اجل معالجة المشكلة
3- وضع المقترحات للأصلاح والمعالجة.
ثالثا: حدود الدراسة:
عثرت الباحثة على (7) ابحاث ودراسة صادرة عن الجامعات العراقية المنجزة والتي تم فيها تشخيص واقع اطفال التوحد في بعض محافظات العراق
رابعا: المنهجية المتبعة:
اجرت الباحثة عملية تحليل المحتوى للأبحاث والدراسات الصادرة عن الجامعات العراقية فيما يتعلق بواقع اطفال التوحد في بعض محافظات العراق وتم تبويب اوجه الخلل وفق ثلاثة محاور وهي:
1- واقع اطفال التوحد في بعض محافظات العراق.
2- اهم الدراسات والبحوث المنجزة في العراقية لمعالجة المشكلة
3- المقترحات للأصلاح والمعالجة.

خامسا: النتائج:
1- واقع اطفال التوحد في بعض محافظات العراق
بينت الدراسات والبحوث المنجزة من قبل الجامعات العراقية الى ان واقع اطفال التوحد في بعض محافظات العراق هي مايلي:
المشاكل التي تواجه مؤسسات الدولة في تحديد وتشخيص وعلاج اطفال التوحد:
• عدم توفر احصاءات دقيقة عن عدد المصابين بالتوحد في العراق
• عدم وجود مراكز بحثية في العراق تعنى بالتوحد والذي يعتبر من ألأمراض التي يصعب التعامل معها
• معاناة اطفال مرض التوحد من ألأهمال الخدمي في جميع مجالاته ( الصحية ، والتربوية، والتعليمية، والنفسية) وهناك صعوبات في التشخيص والعلاج.
• عدم اجراء البحوث التخصصية والتي تصب اهتمامها في صالح خدمة هذه الشريحة.
• عدم وجود مراكز صحية متخصصة بالتشخيص والعلاج لمرضى التوحد.
• ضعف التنسيق بين الوزارات الخدمية المعنية بهذه الشريحة ( العمل، الصحة، التربية).
• عدم وجود معاهد حكومية متخصصة لايواء وتاهيل مرضى التوحد.
• قلة وجود الكوادر الصحية والتعليمية المتخصصة وضعف التدريب.
• عدم وجود قاعدة بيانات اولية صحيحة ومتكاملة عن مرضى التوحد.
• عدم وجود احصائيات دقيقة موحدة ومعتمدة ودقيقة بعدد المشخصين فعليا بمرض التوحد في العراق.
• قلة عدد الأطباء ألأختصاص والمقيمين والممارسين العاملين في مجال الصحة النفسية .
• عدم وجود متابعة دورية من قبل وزارة الصحة حيث ان الموجود حاليا هي متابعة للصحة العامة البدنية للمستفيدين في المعاهد الحكومية.
• عدم تشريع القوانين والتعليمات الخاصة من رعاية المعوقين بشكل عام ومرضى التوحد بشكل خاص.
• عدم الاستفادة من البحوث التي تخص مرض التوحد والمقدمة من الباحثين الأجتماعيين او اساتذة الجامعات.
• ضعف الأقبال على تسجيل التوحديين في معاهد الدولة
• ضعف آلية التشخيص في مركز تشخيص العوق حيث يتم التشخيص ضمن المركز حسب استمارة تشخيص العوق المعتمدة رسميا من الوزارة وان الأستمارة بحاجة الى التطوير والتحديث الشامل.
اما خصائص وسمات اطفال التوحد كما توصلت اليها الدراسات العراقية:
• ضعف ألأتصال اللغوي
• ضعف التفاعل الأجتماعي
• العزلة
• الصعوبة في التحدث
• النشاط البدني الزائد
• التعلق بأشياء معينة
• هز الرأس او الرجل
• عدم الأستماع للأخرين
• عدم الأهتمام بمن حولهم
• عدم تقليد الأطفال في اللعب
• الضحك من دون سبب
• ترديد بعض الكلمات او الجمل
• عدم مشاركة ألأطفال في المناسبات الأجتماعية
• عدم ألأهتمام بالمخاطر
• الأنزعاج عند سماع الأصوات
• التكسير والتخريب
• الوحدة
• عدم التعبير عن العواطف
• ايذاء ألأخرين
• ايذاء الذات
• الخمول البدني الزائد.
• اضطرابات في النوم.
• مشكلات نمط السلوك
• ضعف في الاستجابة الحسية والاستجابات العاطفية
• ضعف في الوظائف العقلية وألأدراك.
• لديهم واحدة على الاقل من الاضطرابات النفسية المصاحبة لأضطرابات طيف التوحد
• ارتفاع معدلات اضطرابات القلق
• اضطرابات المزاج.
• العجز في التفاعل ألأجتماعي ولافائدة من تطبيق البرامج المقدمة لهم بمعزل عن المجتمع واقرانهم العاديين.

مشاكل اسر اطفال التوحد تعاني من
• صعوبات في العلاقات ألأجتماعية
• معاناة ألأخوة من اعباء نفسية واجتماعية بوجود أخ توحدي
• المشاكل والأضطرابات الأسرية
• مشاكل اجتماعية نتيجة اصابتهم بالصرع او العوق العقلي
• ان معظم الأسر لجأت لرعاية الطفل داخل وخارج العراق.
سادسا: المقترحات للمعالجة والأصلاح
1- تأسيس مجلس اعلى يعنى بالأطفال المصابين بأضطرابات التوحد تضم ممثلين عن وزارة العمل والشؤون ألأجتماعية ، والصحة، والتربية، ومنظمات المجتمع المدني من أجل وضع أستراتيجية وطنية لمرضى التوحد ومتابعة التنفيذ.
2- انشاء قاعدة بيانات عن اعداد اطفال التوحد في العراق ، مع تحديد الأسباب المرضية، والأحتياجات العلاجية.
3- تاسيس قاعدة معلومات وبيانات تتضمن الأبحاث والدراسات والمقاييس والبرامج التربوية وألأرشادية والعلاجية التي استخدمت مع ألأطفال والكبار من الذين يعانون من مرض التوحد وألأستفادة منها في المراكز التشخيصية.
4- توعية وتثقيف ابناء المجتمع حول مرض التوحد وطرق الوقاية والتشخيص والعلاج من خلال وسائل الأعلام المسموعة والمرئية والمقروءة.
5- فتح المعاهد والورش التدريبية لأطفال التوحد من اجل تنمية قدراتهم ومهاراتهم العقلية.
6- اقامة ورش العمل حول التوحد واسلوب الرعاية والتشخيص والعلاج لأسر افراد التوحد من خلال الأستعانة بخبرات الدول في العالم والجمعيات المختصة.
7- ضرورة ايلاء شريحة ذوي ألأحتياجات الخاصة ومنهم اطفال التوحد الأهتمام من قبل الدولة من خلال تقديم الرعاية النفسية والصحية والأجتماعية وألأحتفاء بهم بالمناسبات الوطنية والدولية.
8- السعي الى دمج اطفال التوحد في المجتمع من اجل تحقيق التكيف الأجتماعي والسلوكي فضلا عن تطوير قدراتهم ومهاراتهم وتنميتها كالرسم والسباحة والموسيقى والمشاركة في المسابقات الرياضية وغيرها.
9- انشاء شبكة تعارف بين آباء وامهات الأطفال المصابين باضطراب التوحد من خلال شبكات التواصل الأجتماعي لغرض تبادل الخبرات والتجارب وألأفكار في رعاية وتطوير ابنائهم.
10- اجراء البحوث والدراسات التخصصية على المرضى المصابين باضطرابات التوحد وألأستفادة من نتائج البحوث والدراسات الدولية.
11- تنفيذ ورش العمل والدورات التدريبية للمعلمين والمعلمات في معاهد ودور الرعاية ألأجتماعية حول اساليب تشخيص المصابين بالتوحد والاساليب التربوية في التعامل والارشاد للحالات التي تعاني من هذه الظاهرة.
12- تعريب وتقنين المقاييس النفسية العالمية المختصة بتشخيص مرض التوحد وقوائم ملاحظة السلوك واختبارات المسح النيورلوجي العصبي ومحاولة تطبيقها على العراق.
13- انشاء مراكز وعيادات شاملة لتشخيص وعلاج حالات الأضطرابات النفسية ومنها التوحد مع توفير الكوادر المتخصصة اللازمة لذلك واستقطاب الخبرات العالمية في هذا المجال ، والعمل على تدريب العاملين بهذه المراكز.
14- عقد المؤتمرات والندوات المحلية والأقليمية للتعريف بالتوحد وطرق التشخيص والعلاج وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والجمعيات النفسية الدولية المتخصصة.
15- تخصيص عدد من البعثات على مستوى الماجستير والدكتوراه للتخصص في مجال التوحد وخاصة في مجال التشخيص والتأهيل التربوي والسلوكي والطبي.
16- اعتماد برامج التدخل المبكر لخدمة الاطفال الذين يعانون من التوحد ويبدأ التدخل المبكر اعتبارا من السنة ألأولى من عمر الطفل مع مراعاة القدرات العقلية وألأستيعابية للأطفال الذين يعانون من التوحد.
17- حث الجمعيات الخيرية ومنظمات المجتمع المدني وتشجيعها على توفير الخدمات الخاصة لفئة المصابين بالتوحد والتشجيع على انشاء المراكز الاهلية للعناية بهم.
18- اصدار التشريعات والقوانين التي تهتم بفئة اطفال التوحد مع وضع استراتيجية وطنية لرعايتهم وتطويرهم
19- تصميم مقاطع تلفزيونية للتوعية بمرض التوحد ، واهمية التعامل السليم مع الأطفال، وتكثيف الوعي الأذاعي والتلفزيوني والدرامي لخدمة هذه الشريحة والتعريف بأحتياجاتها وطرق التعامل معها.
20- ضرورة مشاركة القطاع الخاص في عدة مجالات منها تقديم الدعم المالي للجمعيات والمؤسسات المعنية بهذه الفئة، وتمويل ألأبحاث والدراسات الخاصة بالتوحد، وتشجيع القائمين على خدمة هذه الفئة من خلال رعاية ودعم المؤتمرات والملتقيات العلمية التي تنظم بهذا الخصوص.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دوافع واساليب الغش في ألأمتحانات في بعض المحافظات العراقية و ...
- إصلاح وتطوير الأقسام المتخصصة في الهندسة المدنية والعمارة وا ...
- إصلاح وتطوير الجامعات والكليات الأهلية في العراق وفق المعايي ...
- مؤشرات دولية حول انواع الجرائم والمخدرات ونسبتها في العراق و ...
- نحو تطوير وإصلاح المؤسسات المعنية بعلم التغذية والحمية في ال ...
- مؤسسات هيئة التعليم التقني والمعايير الدولية الواقع والطموح
- نحو تطوير مهنة وكليات الصيدلة في العراق وفق المعايير الدولية
- اين موقع العراق من المؤشرات الدولية لرعاية كبار السن ؟
- نحو تأسيس جمعية غير حكومية معنية بتقييم مخرجات التعلم في الت ...
- المؤشرات الدولية التي حددت ترتيب بيئة العراق هي الأسوأ في ال ...
- المؤشرات الدولية التي حددت مرتبة العراق في المراتب المتأخرة ...
- المؤشرات الدولية التي وضعت العراق في المرتبة الأولى لأسوأ ال ...
- المؤشرات الدولية التي حددت العراق في المراتب الأول في العملي ...
- تأسيس الإتحاد الوطني لطلبة وشباب العراق وفق المنظور الدولي
- نحو معالجة ظاهرة تسليح الأطفال في العراق وفق منظور الرابطة ا ...
- الأبحاث العلمية العراقية والمؤشرات الدولية حقيقة ام خيال
- اختيار وتطوير رؤساء الأقسام الأكاديمية في الجامعات العراقية ...
- نظرة تقويمية لترتيب العراق في مؤشرات الأزدهار وفق معايير مؤس ...
- تطبيق مؤشرات الحرية الاقتصادية الدولية خطوة في الوصول الى ال ...
- نحو معالجة جدية لظاهرة تفشي الرشوة في وزارات ومحافظات العراق


المزيد.....




- اعتقال 9 مواطنين بينهم الأكاديمي أحمد قطامش
- تعيين ماموستا عبدالسلام کريمي مستشارا لرئيس الجمهورية في شؤو ...
- زوجة الدكتور محمد محي الدين تروي معاناتها: جواباته لوالدته و ...
- الجيش اليمني يتصدى للهجوم.. اعتقالات وموجة نزوح بعد إعلان ال ...
- مصرع أربعة وفقدان أثر 19 في غرق قارب للمهاجرين قبالة السواحل ...
- الهجرة غير الشرعية: حملة لتشجيع سكان الحدود في بولندا على مس ...
- مكتب دعم اللجوء الأوروبي يحذر من تفاقم وضع المهاجرين على الح ...
- قيادي في حركة -الجهاد الإسلامي-: حتى لو ذهبنا لحرب أوأكثر من ...
- الأمم المتحدة تعلن بدء العمل على مشروع إصلاح دستوري في سوريا ...
- الأمم المتحدة تعلن بدء العمل على مشروع إصلاح دستوري في سوريا ...


المزيد.....

- المعوقون في العراق -1- / لطيف الحبيب
- التوافق النفسي الاجتماعي لدى التلاميذ الماعقين جسمياً / مصطفى ساهي
- ثمتلات الجسد عند الفتاة المعاقة جسديا:دراسة استطلاعية للمنتم ... / شكري عبدالديم
- كتاب - تاملاتي الفكرية كانسان معاق / المهدي مالك
- فرص العمل وطاقات التوحدي اليافع / لطيف الحبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة - سوسن شاكر مجيد - واقع اطفال التوحد في بعض محافظات العراق وسبل المعالجة والأصلاح