أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - النساء والخاص ممنوع














المزيد.....

النساء والخاص ممنوع


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 6843 - 2021 / 3 / 17 - 12:29
المحور: الادب والفن
    


من الأشياء السلبية في الفيسبوك عبارة الخاص ممنوع
مع أن للخاص فوائد لا حصر لها لمن نيته سليمة وأفكاره راشدة ووعيه سليم ، فأنا من الناس استقبل كل يوم عشرات الرسائل تتعلق بالشعر واللغة القواعد وكذلك المعلومات العامة المختلفة
أنا أؤمن أن الخاص في الفيسبوك يستغل لغير أهدافه بنسبة 99% وأن أغلب الناس يبحثون فيه عن اشباع رغباتهم وشهواتهم ولكن هذا لا يستدعي كتابة اللافتات العريضة بمنعه فضغطة زر يمكن أن يلغي الخاص كله أو يقوم بحظر المرسل عن الخاص.
ترى ما الذي يدعو بعض النساء لكتابته كواجهة ملفتة للأذهان..؟
هل تعلم تلك النساء أنها بذلك تقلل من شأن وقيمة أصدقائهن وكذلك من قيمة نفسهن أيضا فليس من المعقول ان نقول للواقف على بابنا ممنوع الدخول
ان هذه العبارة المقرفة المقززة تستخدم كحجاب واق أمام الناس وكم من الرذائل ترتكب تحت الحجاب أقولها عن خبرة وواقع نعيشه وهذا ليس موضوعنا بقدر ما يهمني الاشارة إلى بعض الأمور تقف وراء هذه اللافتة .
أظن بل أنا أجزم أن هناك عواملا نفسية تقف وراء تصرف بعض النساء من خلال كتابة (الخاص ممنوع) فبلا شك من حق أي أنثى أن لا ترد على أي أحد في الخاص ومن حقها حذف صداقته أو حتى حظره من الرسائل دون أن يعلم بها أحد، ترى ما هي العوامل النفسية وراء اعلانها الصارخ الملفت للأنظار :
1- في حالة كونها صاحبة تجارب سابقة لا حصر لها مع البعض وتكون قد بنت على ذلك امالا وشيدت احلاما جميعها باءت بالفشل فبذلك تكون قد استهلكتها التجارب الأمر الذي حتم عليها الاعلان عن ممنوعية الخاص.
2- إما أن تكون مُهمَلة من قبل الأصدقاء حصرا فتريد الفات النظر الى ان الجميع يحدثونها ويزعجونها، بمثابة التمويه تقوم من خلال الايحاء للسيدات الأخريات أنها محط اعجاب الرجال وبذلك تغذي كبرياءها امام الجميع محاولة سد النقص الحاصل.
3- وربما تكون لديها كفايتها من الأصدقاء الذين يكلمونها على الخاص لتكون على تواصل معهم وكذلك لتوحي لكل واحد منهم بأنها له فقط .
4- وإما أن تكون تذر الرماد في العيون وتقطع السبيل أمام أهلها المقربين للشك في نزاهتها وخاصة الزوج .
وهذا يعني أن كتابة (الخاص ممنوع) من خلال تحليل الناحية النفسية ليست في مصلحتها.



#مصطفى_حسين_السنجاري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفيلُ والعاج
- ألهمتُ ليلك أن يكون مسالماً
- قراءة في قصيدة لمصطفى السنجاري.. بقلم جهاد بدران
- مَدارسُ اللَّغْوِ واللَّغَطِ
- حزنُ العراق
- أعِدّي من رِباطِ الحبِّ
- على قارعة الحب
- ثوب الفساد
- لسانك سفيرك
- غارس الآس
- أنا العراق/ تتمة
- أنا العراق
- أرفض أن أكون وغدا
- السعادة المشلولة
- الشام والعراق
- خامس الفصول
- أميرة النساء
- الهجران
- غديرٌ أنتِ
- يا حلوة القدّ


المزيد.....




- شاعر العربيّة الأكبر في كتاب جديد: أبو الطيب المتنبئ بالشعر ...
- استعادة -تحفة فنية- بقيمة 100 مليون يورو -ضائعة- منذ 50 عاما ...
- -مسرحية هزلية وإهانة لذكائنا-.. نتنياهو يثير غضب عائلات المف ...
- القضاء النيويوركي يعيد إلى نيبال أربع قطع فنية مسروقة
- بينها الدبكة والملحون المغربي والمنقوشة اللبنانية.. اليونسكو ...
- مثقفون خليجيون: الوحدة التاريخية والثقافية توثق عرى الأخوة ب ...
- في باريس... كاتدرائية نوتردام تعود بعد عام
- صدور ديوان -جرد مفاجئ في مخازن الروح- للشاعر أحمد لطفي رشوان ...
- متحدث حركة فتح: ما نشهده في غزة جحيم فوق الأرض.. لم نر أفلام ...
- الدول الآسيوية تتصّدر تصنيف -بيسا 2022- لتقييم الأنظمة التعل ...


المزيد.....

- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن
- الدكتور ياسر جابر الجمَّال ضمن مؤلف نقدي عن الكتاب الكبير ال ... / ياسر جابر الجمَّال وآخرون
- رواية للفتيان ايتانا الصعود إلى سماء آنو ... / طلال حسن عبد الرحمن
- زمن التعب المزمن / ياسين الغماري
- الساعاتي "صانع الزمن" / ياسين الغماري
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب ونقاد وأدباء ... / السيد حافظ
- مسرحية - زوجة الاب - / رياض ممدوح جمال
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب ونقاد وأ ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - النساء والخاص ممنوع