أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف يوم المرأة العالمي 2021: التصاعد المرعب في جرائم العنف الأسري في ظل تداعيات وباء كورونا وسبل مواجهتها - ساطع هاشم - ذهبي الذي ضاع














المزيد.....

ذهبي الذي ضاع


ساطع هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 6835 - 2021 / 3 / 8 - 21:01
المحور: ملف يوم المرأة العالمي 2021: التصاعد المرعب في جرائم العنف الأسري في ظل تداعيات وباء كورونا وسبل مواجهتها
    


سأقص عليك ذكرياتي قبل ان يقبل النسيان ويجتاح دماغي، ليس لأنها رائعة او ذات مغزى ولكن لان كل شيء يحدث الان بالعالم يذكرني بها.
فقد كنت أُحِبُ امرأة وقد غَسَلَت صورتها كياني، كان هذا كله فيما مضى عندما اجتاح العالم مرض خطير اختطفها مني مثلما يخطف الالاف هذه الأيام، ثم تركتني وحيداً، غير معروف يحمل درعًا أحادي اللون (اسود)، والأسود ، ليس سيئًا أو غادرًا ولكنه لون يسعى دائماً لإخفاء هويته الحزينة والشامخة وبشكل متكتم.
على العكس مما يقوله الهراطقة رجال الدين الانذال، فهو عندهم غالبًا ما يكون معاديًا قاسياً، عنيف أو شرير ، وأحيانًا كائن شيطاني من العالم الآخر، وقد جعلوا من اللون الأبيض نقيضاً له، فهو أكثر الألوان فضيلة عندهم، لكن ملابسهم بقيت سوداء شريرة.
آه الحب، آهٍ من الحب، لن نهرب منه ابداً
والموت، هل نهرب منه ؟.
حرائق. فيضانات، زلازل، امراض مزمنة ومؤقتة، حوادث موت بالظلام، من يمكنه مساعدتك حتى تكون مستعدًا لأي شيء قادم، اذا ما فقدت صورتها وصوتها وجيدها البض؟
ومن يتمكن من التخطيط معك لمواجهة عثرات المستقبل في هذه الحياة الفانية غير المتوقعة؟
هل انت مستعد اذا ما خَبت نار الشبيبة بين النجوم؟ وفارقك الأخضر الشاب بسلوكه الجريء الوقح والذي هو سببًا للفوضى، مثل الأحمر، وعكس الأبيض الجيد الصديق حامي الابطال والمشورة الحكيمة.

على مدى التاريخ كان الأصفر يأتي أولاً اذا كان ذهبًا، وتخاض المعارك في سبيله، وإذا كان أصفر عادي فقط ، فقد كان في المرتبة الأدنى، طلاءاً ليس إلا، ولهذا فالأصفر صار هادئًا وحكيمًا يعرف قيمة نفسه، فهو من رتبة عالية.
وقد كانت هي ذهبي الذي ضاع ورتبتي التي فقدتها، فصرت طلاءاً ليس إلا
آهٍ من الحب، لن نهرب منه ابداً



#ساطع_هاشم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حركة الحياة
- الواقعية والشكلية والفن الحديث
- انحطاط الثقافة البصرية العربية
- الملابس والعري
- عام الفأر
- اغتراب
- مشياً بالمطر
- اللون الابيض
- احتفالا بالوداع
- دعونا نصاب بالجنون
- الثورة وكلماتها
- الفخ الديني
- استعداداً لتشرينية جديدة
- المناضلة ماري محمد
- العلمي والعاطفي
- الاختيار والاضطرار
- ثوار تشرين في عيدهم الاول
- الفانوس غير السحري
- القلق وسادة الفنان
- فن للتسلية فن للترقية


المزيد.....




- أنطونوف: لا يجوز السماح بتكرار أزمة الكاريبي
- صحيفة: مدريد تتحرك لمساعدة الشركات الإسبانية المتضررة مؤكدة ...
- مقتل 13 شخصا في كردستان العراق إثر هجوم إيراني عبر الحدود
- واشنطن تبحث مع حلفائها تكثيف تصنيع الأسلحة لإمداد أوكرانيا
- وزير خارجية العراق عن قصف إيران لإقليم كردستان: سيادتنا مختر ...
- وزير خارجية العراق عن قصف إيران لإقليم كردستان: سيادتنا مختر ...
- شاهد: أرنولد شوارزنيغر في زيارة لموقع معسكر أوشفيتز في بولند ...
- بريطانيا.. اصطدام طائرتين في مطار هيثرو (صور)
- المغرب يتوقع بدء استغلال غاز العرائش أواخر 2024
- المغرب ينسحب من ملتقى في تونس احتجاجا


المزيد.....

- واقع التمييز والقسوة إزاء المرأة في عهود العراق القديمة والم ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف يوم المرأة العالمي 2021: التصاعد المرعب في جرائم العنف الأسري في ظل تداعيات وباء كورونا وسبل مواجهتها - ساطع هاشم - ذهبي الذي ضاع