أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - ماذا اقول .. يا ذيقار














المزيد.....

ماذا اقول .. يا ذيقار


ميسون نعيم الرومي

الحوار المتمدن-العدد: 6826 - 2021 / 2 / 27 - 19:07
المحور: الادب والفن
    


حروف الشعر نجمات...
تلتف عقدا لجيد فاتنة الجنوب
ابنة الحضارت ساحرة القلوب
فديـتِ .. يا وردة تفتحت...
وفاح شذى عطرها والطيوب
لا تجفلي عزيزتي...
فأنت حلم للشبيبة ...
وقنديل ضوء ينير الدروب
فلولاك لم تزهر الأرض وردا
ولا غردت البلابل وقت الغروب
سبقت الزمان والمكان
فملأتِ دنيانا بأريج أحلى الأمنيات
تغلغلتِ في ثنايا جوانحنا ..
فاستيقظ المارد الجبار...
يهتف للحياة
أخاطبك (ذيقار) من بعيد...
يا فراشة بيضاء اثقلت جناحيها الدماء
اناديك...
واسمك مواويل وغناء
او...
... بثنين اديه
تعطش واشربك ماي بثنين اديه ...
رمز انتي للثوار يالناصريه
انحرر وطنه انريد .. انحرر وطنه
من الغزانه اسنين من الظلمنه
كل احنه ايد ابإيد سالم شعبنه
مني الچ مرسال گلبي هديه
قبله انتي للطيبين يالناصريه
***
اليك اكتب ذيقار
يا (ناصرية) المجد والأباء
يا موطن الإبداع والحضارة والجمال
مفخرة انت للتاريخ والأجيال
يا فينيسيا العراق
يا مهد الحضارة والنقاء
ابنة سومر .. يا ام الأنبياء
مدينة الشعر والعلماء
الأهوار في عينيك تنادي..
والقصب والبردي ينزف
والنخل يصرخ طالبا النجاة
اتعرفين ما حل بأبنائك ذيقار
هاهي قوافل الشهداء تنزف وجعا
مضرجة ارضك بالدماء
دماء ابنائك النجباء
ماذا اقول يا ذيقار
وهل يسمع العالم يوما هذا النداء
ترى متى يسمع العالم .. هذا
النداء ....
---------------------------------------------
27/شباط/2021
ســــــــــــــــتوكهولم






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الى مدينة الآباء والأجداد .. الى العمارة (ميسان)
- البيت العراقي بيتنه
- عـيــد الحــب
- شباط الأسود مرة أخرى
- في ذكرى 8 شباط الأسود 1963
- اهنا يمن جيت ابغفل
- سَهَر ليل
- كتلو عمر كتلوعلي
- للموت باعونه
- يا بــو الوعـَــد
- اليك يا وطني انظم الشعر والقصيد فانت في القلب وفي الشراين
- جيشنه الباسل ... بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الجيش العراقي ...
- اشگد صَلِف
- ابرة الكورونه
- الى شعبنا الذي امامه فترة عصيبة اهديها
- صرخة الأكراد
- احنه المگاريد
- حسبالي تحزن لوغبت
- الى ثوار العراق اهدي هذه الأبيات
- (دارميات) الى وطني الجريح


المزيد.....




- ملف عمر الراضي.. السلطات المغربية تكذب مغالطات منظمات غير حك ...
- وفاة الفنان السوري كمال بلان في موسكو
- قصر أحمد باي يوثق حياة آخر حكام الشرق في -إيالة الجزائر-
- عرض مسرحية جبرا في بيت لحم
- فيما تؤكد الحكومة أن العلاقة مع المغرب وثيقة..خطط ستة وزراء ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- -وحياة جزمة أبويا مش هنسكت-.. ابنة فنان شهير تتوعد رامز جلال ...
- الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوي
- لوحة رسامة روسية طليعية تباع في مزاد -كريستي- بـ680 ألف يورو ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - ماذا اقول .. يا ذيقار