أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - الى مدينة الآباء والأجداد .. الى العمارة (ميسان)














المزيد.....

الى مدينة الآباء والأجداد .. الى العمارة (ميسان)


ميسون نعيم الرومي

الحوار المتمدن-العدد: 6821 - 2021 / 2 / 22 - 14:45
المحور: الادب والفن
    


الى مدينة الآباء والأجداد
الى العمارة (ميسان)

قالوا اكتبي عن ميسان
ماذا أقول يا ميسان
يا بلدة الآباء والأخوال
لؤلؤة الجنوب ويا خصبة الأطيان
اهلك اسياد المكان والزمان
ما خاب سائل مر بهم
ولا خانوا عهدا يوما لهم
ارضك أم لأقوام وأديان
متآزرين في السراء والضراء ..
نصارى وصابئة ، يهود وإسلام
طيبتهم من عذوبة ماؤك الزلال
حلاوتهم من حلاوة تمرك..
المتعدد الأشكال والألوان
عيونهم كغابات نخيلك في الجمال
كسمائك الزرقاء
وعسليات كشمسك وقت السحر
وسنابل بساتينك وقت الفجر
***
او مثل هلهولة فرح
يتضاحكن لو مرن احديثات
اوعلى رنـْـة الحجل..
يتمايلن وكت العصر ترفات
امن ابعيد چن زفة عرس
-(لعماره) بيچن تفخر(ميسان) يبنيات
***
ماذا اقول يا ميسان:-
ولي فيك صدى لأول صرخة..
رددتها انسام ليلك والنجوم
اول ضحكة غنتها البلابل والحمام
وخطوات طفلة متعثرة ..
تعلمت اول حروف الأبجدية
ومبادئ العزة والحرية
يا (ميسان) ..
يا طيبة الأهوار والجنان
***
وعلى (قلعة صالح) معرجة أريد
يا بلدة الأجداد والأعمام
يا عذبة الهواء والأنسام
ام انت للعلم والعلماء
ابناؤك كالنجوم في السماء
طيبة الأعطاف لذيذة السكان
بهجة للروح يا أم البساتين
يا عذبة النسيم حلوة التكوين
شامخة منذ عقود من السنين
يتهادى دجلة في ارضك
جذلان وهيمان
واشجار النخيل تسطف ..
شامخة على الشطآن
جميلة انت ..
عزيزة على الروح والوجدان
***
ماذا اقول يا موطن الأهل والأجداد
وفيك تزهو القصائد ويحلو الشعر
أدجلة جئت اليوم سائلة
عن (العمارة) الجميلة و(المجر)-
فيها الحنطة والشعير والقصب
والطير والأسماك والشجر
ارضها معطاء والنخل باسق
وعلى ضفاف دجلة يحلو السمر
وسنابل القمح ترقص زاهية
يلاعبها النسيم وقت السحر
ودجلة الخير يمر بأرضها
نمير مائه فيه يزهر العمر
فيها البلابل تشدو مغردة
كسمفونية صاغها القدر
ماذا أقول يا دار الأهل
وفي القلب لي فيك ..
حكايات الطفولة والصغر
***
استودعك قلبي وفي العين دمعة
يا بغدادنا يا حكاية العمر والسنين
مشتاقة حبيبتي وبي الكثير من الحنين
يا لؤلؤتي وقبلتي سيدة المدن
قد غبت عنك وفي الروح غصة
وذكريات لحن الحب والشجن
كيف السبيل الى النسيان حبيبتي
وانت دوما بين الرمش والجفن
------------------------------------------------
1/تشرين الثاني/2020
ســـــــــــــــــــــتوكهولم




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,716,485
- البيت العراقي بيتنه
- عـيــد الحــب
- شباط الأسود مرة أخرى
- في ذكرى 8 شباط الأسود 1963
- اهنا يمن جيت ابغفل
- سَهَر ليل
- كتلو عمر كتلوعلي
- للموت باعونه
- يا بــو الوعـَــد
- اليك يا وطني انظم الشعر والقصيد فانت في القلب وفي الشراين
- جيشنه الباسل ... بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الجيش العراقي ...
- اشگد صَلِف
- ابرة الكورونه
- الى شعبنا الذي امامه فترة عصيبة اهديها
- صرخة الأكراد
- احنه المگاريد
- حسبالي تحزن لوغبت
- الى ثوار العراق اهدي هذه الأبيات
- (دارميات) الى وطني الجريح
- أفاعيك تتمايل


المزيد.....




- -الوطن والحياة- أغنية لفنانين معارضين تغضب النظام الحاكم في ...
- دعوات للتحقيق مع إعلامية كويتية اتهمت فنانة بنقل عدوى كورونا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- بعد اتهامها فنانة بنقل العدوى...دعوات للتحقيق مع مي العيدان ...
- ورشة تفكير تصوغ -الأفق العملي- للهيئة الأكاديمية العليا للتر ...
- ليدي غاغا تعرض نصف مليون دولار مكافأة للمساعدة في استعادة كل ...
- ديو غنائي بالأمازيغية والحسانية بعنوان -وني يا سمرا- يجمع اس ...
- الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان
- المسلسل الكوميدي الشهير -فريرز- يعود للشاشة بعد غياب 17 عاما ...
- رئيس الحكومة: إنجاح حملة التلقيح إنجاز يحق لجميع المغاربة ال ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - الى مدينة الآباء والأجداد .. الى العمارة (ميسان)