أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - الإفلاس الإعلامي الجزائري














المزيد.....

الإفلاس الإعلامي الجزائري


ادريس الواغيش

الحوار المتمدن-العدد: 6815 - 2021 / 2 / 15 - 09:36
المحور: الادب والفن
    


بقلم: إدريس الواغيش

الإفلاس حالات، قد يكون قانونيا أو اقتصاديا وأخلاقيا، وما قدمته قناة جزائرية إلى جمهورها من تفاهات وإساءة لشخص جلالة الملك محمد السادس، ليس إعلاما محترفا ولا إبداعا فنيا رفيعا في المحتوى، هو قصور فكري وإفلاس إعلامي لحكومة جنرالات فاشلة تعلن جهارا عن سقوطها الأخلاقي، وهي إذ فعلت، فإنها قد أعلنت عن بداية أفول نظام العساكر في الجزائر أخلاقيا بصفتهم يدبرون شؤون دولة تعيش وسط منتظم دولي له ضوابط وأخلاقيات يحترمها الجميع، فلا هي احترمت القيم الأخلاقية لمهنة الإعلام وأعرافه المعمول بها في مختلف بقاع العالم، ولا هي مارست ثقافة إعلامية عريقة ومترسخة في دولتهم كما هو معمول به في بعض الدول الديمقراطية مثل أمريكا وإنجلترا وخصوصا في فرنسا من خلال البرنامج الشهير(لي غينيول) الذي دأبت شاشة(كانال+) على تقديمه وأضحك الفرنسيين حتى أنه طبع ذاكرتهم على مدى ثلاثين سنة أو يزيد قبل توقفه، ولكن هذه الدول لها ما يشفع لقنواتها وسخريتها بحكم عراقة ديمقراطياتها واحترامها لضوابط تقديم مثل هذه البرامج.
وإن سمينا الأشياء بأسمائها، سنقول إن "الشروق" القناة العمومية التي تمرر الخطاب الإعلامي الرسمي الجزائري وترهات مخابراتها تبرر انهزامها الإعلامي الذي ليس سوى انهزام دولة الجنرالات نفسها وسقوطها أخلاقيا ومهنيا وليس للقناة التي تبقى مجرد أداة ناقلة ومأمورة بالتنفيذ. انتكاسة إعلامية تنضاف إلى الانتكاسة التي عاشها أزلام الجنرالات من قبل في منطقة الكركارات وما تبعه من انهزام سياسي على جميع المستويات في مختلف المنتديات والمحافل الدولية والقارية والأممية، كان آخرها الرسالة الأضحوكة التي تقدم بها البرلمان الجزائري إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن مطالبا إياه بالتراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء، في جهل تام من برلمان الجنرالات لأصول الديبلوماسية وبروتوكولاتها في دولة رائدة في الديمقراطية مثل أمريكا، لأن عساكر الجزائر تعودوا على مخاطبة رؤساء بعض الدول في إفريقيا وجنوب أمريكا بـ"الباليزا" على طريقتهم، ونسي العساكر عن جهل تام أن الأمور في الولايات المتحدة الأمريكية تجري وفق أعراف وتقاليد في الديمقراطية والوضوح والشفافية، وأن ما سيقرره الرئيس الأمريكي يبقى في الأخير مجرد تكملة لرأي الكونغريس(البرلمان) بغرفتيه (النواب والشيوخ) في واشنطن
مادة "الشروق" الإعلامية فاسدة ولا تصلح للتصدير، وتظهر بالواضح أن عساكر الجزائر وجنرالاتها أصبحوا محاصرين تائهين ومنهزمين نفسيا في دواخلهم وعسكريا في الصحراء المغربية وديبلوماسيا وإعلاميا في العالم وأفلسوا ماليا في عقار ديارهم، أضاعوا البوصلة ولم يعودوا يعرفون ماذا يصنعون وقد اعتراهم الضياع. لكن ماذا ننتظر منهم، والحالة هذه، سوى المزيد من السقوط الاخلاقي والإفلاس الإعلامي والاقتصادي والسياسي المدوّي...!!.



#ادريس_الواغيش (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- منتدى فاس روح العولمة يستعرض الميثاق الإبراهيمي من أجل إنسان ...
- الشاعر محمد يعيش فخرُ الدكتوراه
- ممشى صغير يعبرني
- المغرب ينتقل إلى السرعة القصوى في طيِّ ملف الصحراء
- مَصْيَدَة الكركارات
- المغرب يتّجه بثبات نحو العُمق الإفريقي والجزائر حائرَة...!!
- أبْحَثُ عنّي فيّ...!
- نوستالجيا: الرّباط، بدءا بالإعفاء من الخِدمَة العَسكرية وانت ...
- بين زمَان الشاعر وزَمَن المُغَنّي...!!
- حاملو الشهادات العليا: بين اكتساب المَعرفة وتوظيفها...!!
- حاملو الشهادات العليا بين اكتساب المَعرفة وتوظيفها...!!
- محمد بوهلال قيدُوم الصَّحفيّين بفاس يُصدرُ -في الضفة الأخرى- ...
- مدن بأسمائها... !!
- قصة قصيرة: لا شيء أعجَبني
- تارودانت مَسافة نَأي وحُسن نسَاء
- القراءة والإبداع مع العُزلة الاختيارية وليس مع الحَجر الصّحّ ...
- الزّمَنُ الخِصْبُ في -يوميَات مُعلم في الجَبل-
- عبد الرّحمن اليوسفي، المُستثنى منَ الأصل
- يومَ ضعتُ في واحَة -تُودْغَى-
- الجَمعُ بين السّيناريو والإخراج أضرّ بمُسلسل -سلمَات أبو الب ...


المزيد.....




- مشاركة 26 فيلما من 25 دولة بالقسم الدولي من مهرجان فجر السين ...
- مصر.. هجوم على الفنانة اللبنانية كارول سماحة بعد حصولها على ...
- ألمانيا تفتح ذراعيها لذوي المواهب المسرحين من وادي السيليكون ...
- تمثال لشخصية أفلام شريرة غارق في قاع بحيرة منذ 10 أعوام.. ما ...
- هل هو صادق الشاعر؟ تفاعل على تصريحات جديدة لعبدالرحمن بن مسا ...
- إيفا غرين: تمثيل -فيلم درجة ثانية- تدمير لمسيرتي الفنية
- صورني عريانة عشان يفضحني.. راقصة مصرية تستغيث من طليقها الفن ...
- فيلم «أفاتار» يقترب من تجاوز فيلم تايتانيك في الإيرادات
- كاريكاتير العدد 5359
- منع المخرج الإيراني مسعود كيميايي من السفر على خلفية الاحتجا ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - الإفلاس الإعلامي الجزائري