أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - بالأفعال وليس بالأقوال تنجز عملية الانتخابات المبكرة














المزيد.....

بالأفعال وليس بالأقوال تنجز عملية الانتخابات المبكرة


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6799 - 2021 / 1 / 26 - 11:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مفوضية الانتخابات لها جذور وروابط عميقة مع الأحزاب السياسية، كما عليها تأثيرات من الحكومة الحالية .. ومن حق الشعب أن يساوره الشك والحساسية من المفاجئة التي واجهت بها الرأي العام العراقي حول تأجيل الانتخابات إلى يوم 10/ تشرين أول/ 2021 .. أولاً التأكيد والإصرار الذي ظهر على لسان مفوضية الانتخابات بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر في 16/ حزيران/ 2021 .. وثانياً تأكيد وإصرار رئيس الوزراء على إجرائها في 16/ حزيران/ 2021 وقد اعتبر الكاظمي الانتخابات المبكرة المهمة المركزية في وزارته واعتبرها أمانة في عنقه .. وبين ليلة وضحاها وبعد أن تناقلت الفضائيات تصريحات وأقوال عن بعض الأحزاب والكتل السياسية بالتشكيك بموعد الانتخابات وضرورة تأجيلها بادرت مفوضية الانتخابات إلى تأجيلها إلى يوم 10/ تشرين أول/ 2021 في الوقت الذي أكدت وصممت المفوضية قبل أربعة وعشرون ساعة بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر في 16/ حزيران/ 2021 وجرت الاستعدادات الأمنية والمشاركات الدولية على ذلك الموعد .. المطلوب من المفوضية الموقرة أن تذكر وتقنع الشعب بالأسباب المبررة بهذه السرعة الذي استبدل فيه موعد إجراء الانتخابات، وكذلك المطلوب من السيد رئيس الوزراء أن يذكر للشعب ويقنعه بالأسباب المبررة لتأجيل الانتخابات المبكرة التي اعتبرها أمانة في عنقه ومهمة مركزية في وزارته الانتقالية .. إن الشعب سبق له أن سمع وصدق الأقوال والمواعيد التي اعتبرت أمانة في الأعناق .. إلا أن النتيجة أصبحت تحت رمال الصحراء حملتها الرياح ودفنتها هناك.
إن جماهير الشعب له مواقف وتجارب مع المواعيد والأقوال وما عاد يثق بها وإنما تثير الشكوك والخوف لديه أن تصبح كسابقاتها وعود في وادي النسيان.
إن جماهير الشعب الواسعة تواقة وشغوفة إلى يوم إجراء الانتخابات لأنها تمثل الموعد في التغيير السياسي والاقتصادي للعراق وطن وشعب والذي من أجله قدم الشعب أكثر من خمسمائة شهيد وعشرون ألف جريح ومن خلال ذلك يعتبر الشعب يوم إجراء الانتخابات وفاء وعهد للدماء والنذور التي قدمها الشهداء للتغيير الذي يمثل سعادة واستقرار الشعب العراقي.
إن الشعب العراقي وطليعته الباسلة جماهير ثورة الجوع والغضب التشرينية تعتبر الدماء التي قدمها الشهداء الأبطال والانتخابات المبكرة هي السعرة التي انصهرت فيها الإرادة والإقدام وأصبح ترجمة لدماء الشهداء ومطلب أساسي من مطاليب الشعب المشروعة.
إن الذي أثار الظن والشكوك والخوف لدى الشعب من تأجيل الانتخابات هو التزامن الذي أحدثته البطاقة البايومترية مع خوف الأحزاب السياسي منها لأن البطاقة البايومترية أحد الأسباب الرئيسية في إفشال عملية التزوير ولذلك إن تأجيل الانتخابات سوف يبقى سبب للشك والظن إلى إلغاء عملية الانتخابات مع مرور التأجيلات وتبرير الأسباب ولذلك سيبقى الشعب ينتظر تبريرات وأسباب مشروعة لتأجيل الانتخابات من المفوضية العليا للانتخابات المبكرة وكذلك من رئيس الوزراء.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,843,549
- داعش تدخل إلى بغداد
- ما هو واجب المصلح في مشروعه الإصلاحي ؟
- الخميس الدامي
- ما هي الأسس التي تكون بها العلاقة بين الدولة والشعب ؟
- المطلوب ليس البطاقة البايومترية فقط
- ما هو دور الإنسان في هذا الوجود ؟
- الحكومة صامتة .. والشعب يريد تطمينات
- أين وصل الفساد الإداري في العراق ؟
- رؤيا في أحلام اليقظة
- هل بهذه الطريقة يقيم المبدعون ؟
- الشعب العراقي يحتاج إلى بناء وإعمار واستقرار
- الكاظمي ومشروعه السياسي والاقتصادي المضطرب
- أسباب تفشي الفساد الإداري في الاقتصاد العراقي
- القرار القاطع .. والحذر من الجياع والفقراء والمظلومين الذين ...
- بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الجيش العراقي الباسل
- ما هي ستراتيجية الفوضى البناءة ؟
- الضرائب + تخفيض العملة = تدمير الشعب العراقي
- أولويات العراق في عام/ 2021 الأمن والفساد والإصلاح
- بمناسبة عيد الميلاد المجيد .. العلاقة بين أهل المذهب الشيعي ...
- النزاهة والفساد الإداري ظاهرتان متناقضتان ومتضاربتان لا يمكن ...


المزيد.....




- هل تراجع سباق التسلح حول العالم بسبب كورونا؟ تقرير يكشف أرقا ...
- المغرب يتجه لتقنين زراعة ّالقنب الهندي لأغراض طبية وصناعية
- -لأغراض مشروعة-.. المغرب يتجه إلى تقنين زراعة القنب الهندي
- قمة كورونا الأوربية: خلاف على بطاقة التطعيم واتفاق على اللقا ...
- ليبيا... التشكيلة الحكومية المنتظرة في مواجهة تحديات موافقة ...
- مسؤولون أمريكيون: تقرير خاشقجي لن يصدر قبل مكالمة بايدن والم ...
- الهند وباكستان تتفقان على وقف إطلاق النار في كشمير
- -دون طرح أي أسئلة-... ليدي غاغا تعرض مكافأة نصف مليون دولار ...
- رجل يعثر على أخيه التائه بعد 32 عاما من البحث والانتقال بين ...
- بعد حلم الصعود للسماء.. أول تعليق من الشيخ محمود الشحات على ...


المزيد.....

- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - بالأفعال وليس بالأقوال تنجز عملية الانتخابات المبكرة