أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي حسين - البحرين - الحرس الثوري وحزب اللات.. عصابات القتل والمخدرات!















المزيد.....

الحرس الثوري وحزب اللات.. عصابات القتل والمخدرات!


محمد علي حسين - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 6786 - 2021 / 1 / 12 - 11:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عصابات الحرس الثوري الايراني وحزب اللات اللبناني، بالإضافة إلى السلب والنهب، والإرهاب والقتل والتدخل في الدول، تتاجر في المخدرات من أجل تكديس الثروات والأموال، وتدمير الأجيال!



صادرتها إيطاليا.. شحنة مخدرات بمليار دولار "تعود لحزب الله ونظام الأسد"

قدمت وحدة الجرائم المالية الإيطالية تفاصيل شحنة مخدرات قادمة من سوريا ضبطت الصيف الماضي في عملية وصفت أنها الأكبر من نوعها في العالم.

كشفت السلطات الإيطالية أنها ضبطت حوالي 15 طن من مخدر الأمفيتامين الكبتاغون، أي حوالي 84 مليون حبة تصل قيمتها المالية إلى حوالي مليار دولار.

وفق التفاصيل، فإن مصدر المخدرات سوريا، وكانت السلطات الإيطالية تعتقد أن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يقف وراء الصفقة، غير أن المزيد من البحث والتحقيق أظهر أن نظام بشار الأسد وحليفه اللبناني "حزب الله" من يقفان وراءها. وأن المخدرات مصدر رئيسي لتمويل سوريا والحزب.

وأشار إلى أن موجة أخرى من تهريب المخدرات في جميع أنحاء العالم ارتبطت بالنظام السوري وحزب الله وليس فقط المخدرات التي ضبطت في إيطاليا.

وبحسب التحقيق الذي أشرفت عليه نيابة نابولي، كانت المخدرات موجودة في ثلاث حاويات مشبوهة تتضمن لفائف أوراق معدة للاستخدام الصناعي وعجلات حديدية.

وساهمت تدابير العزل بسبب فيروس كورونا المستجد في عرقلة إنتاج وتوزيع المخدرات المصنعة في أوروبا مما دفع المهربين إلى جلبها من سوريا التي تشهد نزاعا.

وأكدت الشرطة الإيطالية أن مادة الكبتاغون التي تباع في منطقة الشرق الأوسط "رائجة في صفوف المقاتلين للحد من الشعور بالخوف والألم".

وعثر على هذه المادة المخدرة التي كان يتم إنتاجها أصلا في لبنان وتوزع في السعودية في تسعينات القرن الماضي، في مخابىء الإرهابيين الذين نفذوا اعتداءات باريس في 2015 خصوصا قاعة الحفلات باتاكلان.

ويعتبر المحققون أن الكمية المصادرة قادرة على تلبية حاجات سوق أوروبية أكبر من حاجة السوق الإيطالية.

فيديو.. بمليارات الدولارات ايطاليا تضبط شحنة مخدرات لحزب الشيطان
https://www.youtube.com/watch?v=2lVJDqReAFQ
**********

اتهامات تطول «حزب الشيطان» بمحاولة تهريب شحنة مخدرات إلى ليبيا عبر مصر

تمكنت السلطات الأمنية في مصر من ضبط حاوية قادمة من ميناء بيروت في طريقها إلى ليبيا عبر ميناء غرب بورسعيد وبداخلها كمية كبيرة من المواد المخدرة، وسط أنباء عن تورط حزب الله في محاولة تهريب هذه الشحنة.

وأشارت مصادر أمنية إلى أنها تسلمت معلومات حول الحاوية المضبوطة، ولا سيما حول موعد مرورها، فضلا عما تحويه.

وقال مصدر أمني إن الحاوية التي تحوي كميات كبيرة من المواد المخدرة وجرى ضبطها، كانت وجهتها من لبنان إلى ليبيا، وفق التحقيقات الأولية والفحص.

وأكد المصدر أن التحقيقات تُجرى حاليا من قِبل النيابة العامة في مصر؛ للتوصل إلى المتورطين في تهريب تلك الشحنة، مشيرا إلى أنه لم يتم تحديدهم بعد.

فيما ذكر مصدر أمني آخر أن الحاوية تضم أطنانا من مخدر الحشيش وأقراص الكبتاجون، وجرى إخفاؤها داخل شحنة أكياس بلاستيكية.

وبين المصدر أن العبوات التي ضبط بداخلها المواد المخدرة، تُظهر أن مصدر خروج الشحنة كان من مرفأ بيروت.

وبشأن تورط حزب الله اللبناني من عدمه في تلك الشحنة، أوضح المصدر أنه من المرجح أن تكون الشحنة تابعة لمليشيات تتبع الحزب وأنها متورطة في تهريب هذه الكمية من المخدرات، مستدركا: «لكن هذا لم يتم تأكيده بعد وأن التحقيقات مازالت جارية حول الأمر».

فيديو.. مصادرة شحنة مخدرات لبنانية ضخمة في ميناء بورسعيد
https://www.youtube.com/watch?v=_qanywMVktE
**********

بالأدلة.. الحرس الثوري الإيراني يتاجر في المخدرات

نشر موقع "تقاطع" أحد أهم المواقع الناطقة بالفارسية مقالاً للباحث والكاتب الإيراني مجيد محمدي، كشف فيه عن دور الحرس الثوري الإيراني في تجارة المخدرات.

وطرح الباحث عدداً من التساؤلات، منها هل الحرس الثوري بحاجة لتجارة المخدرات؟ وهل ثمة موانع عقائدية للحرس تحول دون قيامه بتجارة المخدرات؟ هل الحرس الثوري يمتلك الإمكانيات التي تؤهله للقيام بتجارة المخدرات؟ وأخيرا هل توجد أدلة وشواهد تكشف ضلوع الحرس في هذه التجارة القذرة؟

بدون رقابة

يشار إلى أن حجم تجارة المخدرات في إيران يبلغ مليارات الدولارات، وهذا ما كشفه نائب رئيس لجنة مكافحة المخدرات الإيراني في مقابلة له مع وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إيرنا" بتاريخ 7 يناير 2015، حيث أكد أن حجم تجارة المخدرات في البلاد يبلغ حوالي 3 مليارات دولار.

وحسب الباحث، فإن الحرس الثوري وقوات التعبئة، خاصة فيلق القدس بحاجة لمصادر مالية كبيرة لتنفيذ مختلف الخطط المكلفة في إيران والمنطقة، الأمر الذي يجعلنا أن لا نصدق أنه لا ضلوع لهم في هذه التجارة.. لاسيما أن أنشطة النظام الإيراني العسكرية ودعمه لنظام الأسد ولحزب الله والحوثيين لم تتوقف رغم العقوبات الدولية، الأمر الذي يجعل الحرس الثوري يبحث عن مصادر مالية إضافية من قبيل الإتجار بالمخدرات، علاوة على الميزانية التي يقررها مجلس الشورى الإيراني.

ويشير الباحث في هذا الصدد إلى سيطرة الحرس الثوري وخاصة فيلق القدس على معظم سوق المواد المهربة في البلاد، ثم يتساءل فكيف يمكن أن يغض الطرف عن الاتجار بالمخدرات المربح جدا في بلد يخضع بالكامل لهذا الجهاز العسكري، لذا لا يمكن أن تتم عمليات التهريب بهذه السهولة والانسيابية أمام أعين الحرس الثوري لولا الضوء الأخضر منه.

تجارة المخدرات برخصة شرعية

ويتساءل الباحث، عندما تقوم القوى اليسارية في أميركا اللاتينية وحركة طالبان في أفغانستان بالاستثمار في تجارة المخدرات، فما الذي يمنع تيارات شيعية تعيش في نفس الأجواء من الابتعاد عن هذا الأمر؟

ويواصل "إن اليسار في أميركا اللاتينية يهرب المخدرات إلى الولايات المتحدة الأميركية بهدف تدمير الإمبريالية، لذا من الطبيعي أن يغض زملاؤهم الشيعة الطرف عن تهريب المخدرات من أفغانستان إلى أوروبا عبر الأراضي الإيرانية، خاصة أن النظام الإيراني يشرع وقف العمل بالتوحيد، وبإقامة الصلاة لو اقتضت ضرورة حفظ وصيانة النظام عليه، ليس من الصعب الحصول على فتوى شرعية من المراجع تجيز الاتجار بالمخدرات، ومعلوم أن المراجع لم تحرم الأفيون كما لم تحرم المواد الصناعية المخدرة.

قدرات الحرس الثوري

وحول الإمكانيات والقدرات التي تسهل للحرس الثوري الإيراني الضلوع في الاتجار بالمخدرات وتهريب أي بضاعة أخرى يشير المقال إلى امتلاك الحرس لموانئ وأرصفة بحرية غير مرخصة رسميا ولا تخضع لإشراف أي جهاز حكومي بالإضافة إلى أمن المطارات الإيرانية، مما يسمح للحرس الثوري بالتصرف فيها بكل حرية كما للحرس الثوري شعب مختلف في كافة الحارات والجامعات والمدراس والمساجد والحسينيات والدوائر الحكومية، ويسيطر الحرس الثوري على الجبال والغابات والسهول والصحاري في إيران.

ما هي الشواهد؟

انتقل الباحث إلى شواهد على ضلوع الحرس الثوري في الاتجار بالمخدرات والتي وصفها بالعديدة، مستندا في ذلك إلى تصريحات المسؤولين الإيرانيين وإلى عناصر انشقت عن الحرس الثوري.

وبهذا الخصوص اعترف مدعي عام إيران الأسبق "دري نجف آبادي" في مقابلة له مع صحيفة "رسالت" الناطقة بالفارسية بتاريخ 2 أغسطس 2008 قائلا: "لو استمرت البلدان الغربية في تحدي إيران في مجال الطاقة الذرية، بإمكان إيران أن تسمح بعبور المواد المخدرة ليس عبر الأراضي الإيرانية بل عبر البحر ونقاط أخرى لأنه لا داعي لكي نكافح نحن تهريب المخدرات ونقدم الشهداء في الوقت الذي تزرع أفغانستان آلاف الهكتارات من خشخاش الأفيون".

وهذه التصريحات تظهر بشكل جلي أن النظام الإيراني سمح لتهريب المخدرات عبر أراضيه إلى أوروبا التي استمرت في تحدي الملف النووي الإيراني هذا وكانت وزارة الخزانة الأميركية أدرجت اسم اللواء غلام رضا باغباني من كبار قادة فيلق القدس الذراع الخارجية للحرس الثوري الإيراني في قائمة الحظر بتهمة المشاركة في تهريب المخدرات، حسب إذاعة بي بي سي الناطقة بالفارسية في خبر لها بتاريخ 7 مارس 2012.

وفي 17 نوفمبر2011 كشف ضابط الحرس الثوري المنشق "سجاد حق بناه" في مقابلة له مع صحيفة تايمز أن الإتجار بالمخدرات وتهريبها أصبح أمرا منتشرا بين قادة الحرس الثوري في إيران، وأن البعض من هؤلاء القادة ضالع بشكل مباشر في ذلك.

تحويل الأفيون إلى هيروين

ويقول سجاد حق بناه إن الحرس الثوري يستلم الأفيون المهرب من أفغانستان ويحوله إلى هيروين ومورفين في داخل إيران، ثم يقوم بتهريبه بمساعدة العصابات الإجرامية إلى مختلف أنحاء العالم.

ويضيف حق بناه حيث كان يعمل رئيسا لأمن المعلومات في الحرس الثوري قبل انشقاقه قائلا: "الحرس الثوري يستفيد في العمليات اللوجستية (لتهريب المخدرات) من شركات الملاحة البحرية والجوية الخاصة به، وبهذا يمتلك قدرات ميدانية غير محدودة.

وبلغ دور الحرس الثوري في تهريب المخدرات درجة أثارت احتجاج رئيس منظمة التفتيش العام الإيرانية مصطفى بور محمدي الذي أكد في مقابلة له مع صحيفة "تجارت فردا" في يناير 2013 بذلك فقال "مما لا شك فيه فإن تهريب المخدرات بأي شكل من الأشكال خيانة للبشرية ولا فائدة ولا خير فيها لتقوم إحدى الأجهزة (الحرس الثوري) بممارسته فمن يفعل ذلك ومن يفكر في ذلك بدون أدنى شك إنه يضر البلاد وسوف لن نرى الخير والبركة ولا المنفعة من وراء ذلك".

فيديو.. تجارة المخدرات تنشط في ايران بحماية الحرس الثوري
https://www.youtube.com/watch?v=F7lJiQ50SmA

فيديو.. باحث: حزب الشيطان له باع طويل في تجارة المخدرات
https://www.youtube.com/watch?v=dmrYOGNw6is

المصادر: وكالات الأنباء والمواقع العربية




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,169,761,935
- الكرة الكويتية.. التذبذب والمستوى الباهت لللاعبين والحكام!
- بسبب فساد الحرس والإمام.. الشعب يبحث عن الطعام في الخُمام!؟
- لأول مرة اختراع -قلب صناعي-.. على يد طبيب عراقي!
- إسقاط الطائرة الأوكرانية انتقاماً لمقتل قاسم سليماني!
- فرحة العبد الرقيق.. بعدما أصبح حرّ طليق!
- وفاة آية الله مصباح يزدي.. رمز اللواط والفساد الأخلاقي!
- تتويج التونسية ياسمين الصكلي بلقب أفضل معلم في العالم
- الشعب الايراني.. ضحية تلوث الهواء وقمع الملالي!
- فرنسا توقف عارضات الأزياء شديدات النحافة عن العمل
- الشعوب العربية والشعب الايراني.. يمزقون صور قاسم سليماني!
- من الهند إلى الولايات المتحدة.. فئران موهوبة ومعبودة
- مقال الكاتب سعيد الحمد شهادة جديدة على أقوال عادل محمد!
- المحامية الايرانية نسرين سُتودَه تتحدى الطاغية خامنئي وعصابا ...
- الطفل الأسود الغبي.. الذي أصبح أشهر جرّاح وسياسي!
- استمرار مسلسل الإعدامات في ايران.. إعدام المحتجين ومكافأة ال ...
- دراسة فرنسية تكشف: لبن الحمير سر جمال كليوباترا
- ظريف وروحاني.. ثنائي الكذب والمراوغة
- بين ياسمين التي وصلت للنجوم.. وكيميا التي هربت من ايران!؟
- عمليات وجرائم -جيمس بوندية-.. للعصابات الولائية والإردوغانية ...
- الإيرانيون يحتفلون بأطول ليلة في العام


المزيد.....




- مستوحى من -الكاليدوسكوب-.. هكذا سيبدو جناح -صخرة موناكو- في ...
- الاتحاد الأوروبي يتهم شركة أسترازينيكا بـ-عدم الوضوح- حول لق ...
- طفل الرئيس التنفيذي لتريفاغو يخطف الأضواء في مقابلة مع CNN ع ...
- -رويترز-: سماع دوي انفجار في العاصمة السعودية الرياض
- الإنفاق العسكري العالمي في نمو مطرد منذ 7 سنوات وبلغ 1.9 تري ...
- اكتشاف تمائم أثرية كانت تُستخدم في السحر في العصر الروماني ...
- محاكمة ترامب: مجلس الشيوخ الأمريكي يتسلم رسميا لائحة اتهام د ...
- اكتشاف تمائم أثرية كانت تُستخدم في السحر في العصر الروماني ...
- النزاهة تضبط مسؤولين بمحافظة بغداد بتهمة الابتزاز والرشوة
- الكهرباء: خطة لإعادة صيانة الأبراج المدمرة جراء العمليات الإ ...


المزيد.....

- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب
- قصة حياتي / مهدي مكية
- إدمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- مبادئ فلسفة القانون / زهير الخويلدي
- إنجلز، مؤلف مشارك للمفهوم المادي للتاريخ / خوسيه ويلموويكي
- جريدة طريق الثّورة - العدد 14 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 19 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي حسين - البحرين - الحرس الثوري وحزب اللات.. عصابات القتل والمخدرات!