أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - محمد علي حسين - البحرين - المحامية الايرانية نسرين سُتودَه تتحدى الطاغية خامنئي وعصاباته!















المزيد.....

المحامية الايرانية نسرين سُتودَه تتحدى الطاغية خامنئي وعصاباته!


محمد علي حسين - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 6775 - 2020 / 12 / 30 - 11:27
المحور: حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير
    


بعد حصولها على عدة جوائز دولية في السابق، منحت نقابة المحامين الأميركيين في هذا الشهر، السجينة الإيرانية نسرين ستوده جائزة الترويج العالمي لحقوق الإنسان


اختارت نقابة المحامين الأميركيين نسرين ستوده، المحامية الإيرانية الناشطة في مجال حقوق الإنسان والمسجونة حاليًا في سجن "قرشك" الإيراني، كواحدة من الفائزين بجائزة "آنا إلينور روزفلت" للترويج العالمي لحقوق الإنسان في عام 2020، بسبب شجاعتها وإصرارها وفاعليتها في النضال لتحقيق قوانين عادلة في إيران.

من جانبها، أشادت نسرين ستوده، في رسالة بالفيديو، نُشرت على موقع نقابة المحامين الأميركيين، بجائزة مركز حقوق الإنسان التابع لهذه النقابة، وقالت إنها مسرورة بوجود تضامن مهني بين المحامين في جميع أنحاء العالم.

ووصفت نسرين ستوده إعلان حقوق الإنسان بأنه إرث لجميع البشر، وشددت على أهمية حرية الإنسان، وعدم التمييز، وعدم التعذيب، والحق في الحياة والأمن الشخصي، ومنع الاعتقال التعسفي، واستقلال القضاء، والمحاكمة العادلة، وغيرها من الحقوق، ووصفتها بأنها أساس التفاعل بين المواطنين والحكومات.

كما أشارت إلى اعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بجهود "آنا إلينور روزفلت"، واصفة إياه بأنه مؤشر على تضامن المرأة.

وفي إشارة إلى أن "آنا إلينور روزفلت"، بسبب معرفتها الوثيقة بواقع الحرب، بذلت جهودًا كبيرة لمنعها من خلال المصادقة على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، قالت "ستوده": "لقد رأت أفضل من أي شخص كيف تلتهم الحرب كل الإنجازات البشرية، وأنها لا تدمر فقط الإنجازات الثقافية والاجتماعية، بل تؤدي إلى الانفصال الأبدي والعنف وقتل البشر".

يذكر أن محكمة الثورة في إيران حكمت على "ستوده" بالسجن 33 عامًا و148 جلدة بسبب أنشطتها في مجال حقوق الإنسان في إيران، وتقضي حاليًا عقوبتها في سجن قرشك في ورامين. وأضربت عن الطعام لمدة 46 يومًا منتصف أغسطس (آب) احتجاجًا على أوضاع السجناء السياسيين.

وكانت هذه المحامية والناشطة الحقوقية قد مُنحت إجازة من السجن في 7 نوفمبر (تشرين الثاني)، بعد إصابتها بمرض کورونا، وعادت إلى سجن قرشك في 3 ديسمبر (كانون الأول).

وبعد يوم واحد من عودة "ستوده" إلى السجن، قدمت وزيرة الخارجية السويدية، آن ليندي، جائزة نوبل لهذه المحامية عن حقوق الإنسان في حفل أقيم في ستوكهولم.

وقالت "ليندي" في الحفل: "هذه الجائزة تُمنح لنسرين ستوده على عملها الشجاع في تعريض نفسها للخطر دفاعًا عن حقوق الإنسان والحريات الأساسية في إيران".

وفي وقت سابق، قام مسؤولون أوروبيون، بينهم 38 عضوًا في البرلمان الألماني ومفتشو حقوق الإنسان التابعون للأمم المتحدة، بمطالبة النظام الإيراني بالإفراج عن نسرين ستوده.

**********

"نسرين ستودة".. حقوقية إيرانية تحولت إلى "أيقونة" ضد قمع خامنئي


تقبع المحامية الإيرانية نسرين ستودة، داخل معتقل "إيفين" سيئ السمعة، شمال طهران، تدفع ثمن دفاعها عن حقوق السجناء السياسيين والنساء داخل بلادها طوال سنوات مضت.

المحامية الإيرانية التي تحارب قمع نظام طهران، حصلت على جائزة "ساخاروف" عام 2012، التي يمنحها البرلمان الأوروبي للمدافعين البارزين عن حقوق الإنسان حول العالم.

وفي تطور جديد بأشكال التضامن دولياً مع المحامية التي تواجه حكماً قضائياً بالسجن المؤبد، منحتها بلدية باريس بالإجماع المواطنة الفخرية، تقديراً لدورها الحقوقي البارز.

معتقلو إيران يواجهون "الموت البطيء" داخل سجون طهران

باريس تدعو ناشطة إيرانية معتقلة لحضور قمة السبع الكبرى

وبينما تعتلي جدارية ضخمة للمحامية الإيرانية مبنى نقابة المحامين الفرنسيين، وصفها بيان صادر عن بلدية باريس بـ"الملهمة" بسبب إصرارها على دعم الحقوق والحريات الأساسية ضد نظام طهران القمعي.

جدارية ستودة أعلى واجهة نقابة المحامين الفرنسيين

وأثنى البيان على نسرين ستودة (55 عاماً) باعتبارها مواطنة فرنسية شرفية، بسبب شجاعتها الكبيرة، مطالباً السلطات الإيرانية بالإفراج عنها؛ حيث تدفع ثمناً باهظاً في السجن منذ اعتقالها في يونيو/حزيران 2018.

7 اتهامات أدرجت بملف قضائي واحد أبرزها الإضرار بالأمن القومي والدعاية ضد النظام وصولاً إلى إهانة المرشد الإيراني علي خامنئي، التي لم ترد من الأساس في لائحة الادعاء، هى جملة من المزاعم التي تواجهها المحامية الحقوقية، فضلاً عن حكم بجلدها 148 ضربة بالسياط داخل السجن.

وأدانت منظمات دولية وحكومات أوروبية الأحكام الصادرة بحق ستودة التي اعتبرتها نقابة المحامين الفرنسيين تتنافى مع مبادئ القرن الحادي والعشرين، وأن معاقبتها من قبل طهران بسبب كونها محامية فقط.

وتحولت "ستودة" إلى أيقونة قومية لدى الإيرانيات ونشطاء حقوق الإنسان سواء بالداخل أو في دول المهجر بمواجهة قمع سلطات نظام خامنئي.


فيديو.. نسرين ستوده أقوى من خامنئي، الدفاع عن حقوق المرأة الإيرانية جريمة لا تُغتفر
https://www.youtube.com/watch?v=l0lZnx81aFc
**********

مقررو حقوق الإنسان في الأمم المتحدة يطالبون بالإفراج الفوري عن الناشطة الإيرانية نسرين ستوده

أدان مقررو الأمم المتحدة المعنيون بحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء 9 ديسمبر (كانون الأول)، إعادة المحامية والناشطة في مجال حقوق الإنسان، نسرين ستوده، إلى السجن، وطالبوا بالإفراج عنها فورًا.

وأصدر المقررون بيانا جاء فيه: "نشعر بالقلق من أن السلطات قررت إعادة نسرين ستوده إلى السجن رغم تأكيد إصابتها بفيروس كورونا وخلافا للمبادئ الطبية، وتعريضها لخطر كبير مرة أخرى".

وأضافوا: "إن إجراء مسؤولي الجمهورية الإسلامية بإعادة السيدة ستوده إلى السجن، قد يكون له عواقب لا يمكن إصلاحها على حياتها، حيث جاء سجن هذه الناشطة تعسفيا بما يتعارض مع للقانون الدولي لحقوق الإنسان".

ويأتي بيان مقرري حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بعد أن أعلن رضا خندان، زوج نسرين ستوده، في الثاني من ديسمبر (كانون الأول) الحالي أن مسؤولي السجن أبلغوه بنقل السيدة ستوده إلى سجن قرجك.

وكان قد تم منح نسرين ستوده يوم 7 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي إجازة من سجن قرجك بكفالة من أجل متابعة فحوصاتها الطبية بخصوص مرض في القلب، كما أعلن زوج ستوده أن زوجته وبعد إجراء فحوصات طبية جاءت نتيجة فحص كورونا لستوده إيجابية.

يشار إلى أن ستوده المتهمة في قضايا سياسية، تمت إدانتها بالسجن لمدة 33 عاما و148 جلدة، وتم نقلها مؤخرا من سجن إيفين إلى سجن قرجك ورامين.

وطالب مقررو حقوق الإنسان، بمن فيهم جاويد رحمن، وآنييس كالامار، طالبوا مرة أخرى بالإفرج الفوري عن ستوده وتوفير الإمكانيات الطبية والعلاجية لها وضرورة حصولها على قسط من الراحة.

كما أعرب البيان عن أسفه إزاء محاولات طهران تجريم أنشطة ستوده في مجال حقوق الإنسان، رغم مطالب منظمة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

فيديو.. البرلمان الأوروبي يطالب بالضغط على ايران للإفراج عن نسرين ستوده
https://www.youtube.com/watch?v=DXLWhTQrA-U

المصادر: المواقع العربية وايران انترنشنال




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,240,366,525
- الطفل الأسود الغبي.. الذي أصبح أشهر جرّاح وسياسي!
- استمرار مسلسل الإعدامات في ايران.. إعدام المحتجين ومكافأة ال ...
- دراسة فرنسية تكشف: لبن الحمير سر جمال كليوباترا
- ظريف وروحاني.. ثنائي الكذب والمراوغة
- بين ياسمين التي وصلت للنجوم.. وكيميا التي هربت من ايران!؟
- عمليات وجرائم -جيمس بوندية-.. للعصابات الولائية والإردوغانية ...
- الإيرانيون يحتفلون بأطول ليلة في العام
- فشل خطة الطاغية اردوغان.. في احتلال البلدان!/2
- فشل خطة الطاغية اردوغان.. في احتلال البلدان!/1
- أخطاء اللغويين العرب عند ترجمة الأسماء والكلمات
- وشهد شاهد من أهلها.. رجل دين ايراني: خامنئي مسؤول عن الجرائم ...
- رحيل الكاتب اسحاق الشيخ الملقب ب-الشيوعي العتيق-
- شراء ألاسكا من روسيا: أحلى صفقة في التاريخ الأميركي!
- ثروات الايرانيين الغلابة والمساكين.. تُصرف على المرتزقة والإ ...
- بين ثوران بركان جبل إتنا.. و ثورات أكبر وأخطر البراكين في ال ...
- تداعيات واستمرارا لردود الفعل على إعدام روح الله زم
- دور الطاغية خامنئي والجلاد ابراهيم رئيسي في قتل روح الله زَم ...
- الكاتبة السعودية انتصار العقيل: -حين تهطل السماء دموعا-
- وفاة آية الله محمد يزدي.. جلاد سجون نظام ولاية الفقيه!
- الإبداع والفن الراقي.. بين المهندس الايراني والفنان المصري!


المزيد.....




- إيطاليا تمنع تصدير ربع مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا إلى أس ...
- إيطاليا تمنع تصدير ربع مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا إلى أس ...
- د. سعيد ذياب: يؤتى بالوزراء لتعبئة الشواغر والحكومة لا تولي ...
- روسيا تطور دروعا جديدة للمركبات العسكرية
- القوات الجوية السعودية والأمريكية -تتأهبان لردع أي هجوم محتم ...
- إيلون ماسك يخسر 6.2 مليار دولار بسبب تراجع أسهم -تسلا-
- غانتس: حدثنا خططنا العسكرية لضرب منشآت إيران النووية
- إتلاف 1400 قطعة سلاح مصادرة من المنظمات الإرهابية في إسبانيا ...
- تقرير: لقاح -كوفاكسين- الهندي يثبت فعاليته بنسبة 81%
- خلال كمين صباحي.. وفاة رجل بعد نهش وجهه من طرف7 كلاب بيتبول! ...


المزيد.....

- حملة دولية للنشر والتعميم :أوقفوا التسوية الجزئية لقضية الاي ... / أحمد سليمان
- ائتلاف السلم والحرية : يستعد لمحاججة النظام الليبي عبر وثيقة ... / أحمد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - محمد علي حسين - البحرين - المحامية الايرانية نسرين سُتودَه تتحدى الطاغية خامنئي وعصاباته!