أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي حسين - البحرين - ظريف وروحاني.. ثنائي الكذب والمراوغة















المزيد.....

ظريف وروحاني.. ثنائي الكذب والمراوغة


محمد علي حسين - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 6771 - 2020 / 12 / 26 - 13:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في مقاله "ظريف يكذب ويستجدي الحوار" المنشور في اخبار الخليج البحرينية، يقول الكاتب المصري السيد زهره: ذكرت أمس أن وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف ذهب إلى أمريكا مؤخرا ليشن حملة عامة على أمل ان يسهم هذا في تجنب قرار الرئيس الأمريكي المتوقع بالانسحاب من الاتفاق النووي بما لذلك من نتائج كارثية بالنسبة إلى إيران.

وقد قرأت بإمعان النص الكامل لأحاديث ظريف في أهم ثلاثة لقاءات تحدث فيها، هي، حواره في «مجلس العلاقات الخارجية» للأبحاث، ومع محطة سي بي اس التلفزيونية، وأمام لجنة بالأمم المتحدة.

واستطيع تلخيص ما قاله في هذه اللقاءات الثلاثة في كلمتين، الكذب، والاستجداء.

أما عن الكذب، فلم يكن له في أحاديث وزير الخارجية الإيراني حد ولا سقف. ردد أكاذيب تمتد إلى كل شيء، من الأوضاع الداخلية في إيران، إلى الدور الإيراني في المنطقة، إلى السعودية. وهكذا.

عن الأوضاع الداخلية مثلا، ردد ظريف بمنتهى الثقة انه لا توجد أي انتهاكات لحقوق الإنسان في إيران، ولا للأقليات، وأن إيران تشهد ديمقراطية مزدهرة جدا.. وهكذا. وقد أثار هذا الكذب على أي حال سخرية وغضب الإيرانيين على مواقع التواصل وأطلقوا هشتاج «ظريف كاذب».

ومن اكبر الأكاذيب التي رددها زعمه ان إيران «لها تاريخ طويل في محاربة التطرف والإرهاب»، وأن وجودها في سوريا والعراق ليس له من هدف الا محاربة التطرف.

وكذب أيضا بشكل سافر، حين قال في هذه اللقاءات ان إيران لا تشكل أي تهديد لأي احد أو لأي دولة في المنطقة،

فيديو.. حسن زمّيرة يكشف اكاذيب وزير خارجية عصابات الملالي
https://www.youtube.com/watch?v=3xNgqDV91gc

**********

وفي مقاله "أكبر كذبة في التاريخ.. إيران تتفوق اقتصاديا على ألمانيا" المنشور في العين الإماراتية، يقول الكاتب هشام رشاد: مزاعم الرئيس الإيراني حسن روحاني بتفوق طهران اقتصاديا على ألمانيا تقابل بموجة من الدهشة والسخرية.

قوبلت مزاعم الرئيس الإيراني حسن روحاني قبل عدة أيام بتفوق طهران اقتصاديا على ألمانيا بموجة من الدهشة والسخرية من جانب رواد موقع "تويتر".

وزعم روحاني خلال اجتماع بالمقر الوطني لإدارة أزمة كورونا، السبت الماضي، وسط تفاخر بما وصفه بـ"النجاح" في التعامل مع مرض (كوفيد - 19)، أن الوضع الاقتصادي لإيران ليس سيئا فحسب، بل أفضل أيضا من بلد مثل ألمانيا.

وسخرت صحيفة جهان صنعت المحلية ضمنيا من تصريحات الرئيس الإيراني، بقولها: "في ظل اهتمام الناس في الشوارع والأسواق الإيرانية بارتفاع أسعار البيض يدعي الرئيس حسن روحاني أن وضعنا أفضل من الألمان".

وذكرت الصحيفة المتخصصة في الشؤون الاقتصادية في تقرير لها، الإثنين، أن إسحاق جهانجيري، النائب الأول للرئيس الإيراني، عقد اجتماعا خاصا بغية البحث عن حلول لأزمة غلاء أسعار البيض والدجاج بشكل غير مسبوق مؤخرا.

ونصحت "جهان صنعت" روحاني بدلا من هذه الخطابات الدعائية إلى التركيز على طرق أكثر جدوى للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في إيران، بما في ذلك تقليل حركة المرور داخل المدن من خلال إجبار الشركات على العمل عن بعد.

**********

مغردون يسخرون من حديث روحاني عن تزايد الحريات في عهده.. وهجوم على ظريف لحديثه عن الديمقراطية في إيران

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن حرية الناس في التجمعات والاحتجاجات والصحف ووسائل الإعلام قد تحسنت في فترة رئاسته أضعاف المرات بالمقارنة مع الحكومات السابقة.

وعلى صعيد آخر قال وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، في مقابلة مع قناة "طلوع" الأفغانية: "حتى منصب ولي الفقيه يتم انتخابه من قبل أعضاء مجلس الخبراء الذين ينتخبهم الشعب. ليس لدينا منصب غير منتخب ولا منصب دائم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وادعت صحيفة "كيهان" التابعة للمرشد خامنئي، أنه "إذا تم إجراء استطلاع اليوم، فلن يساور 95 في المائة على الأقل من الإيرانيين أدنى شك في أن الولايات المتحدة عدو ويجب أن لا نستسلم لها".

أثارت هذه الأخبار والتصريحات تعليقات المغردين الإيرانيين على النسخة الفارسية لـ"إيران إنترناشيونال"، على النحو التالي:


روحاني: الحريات في حكومتي تحسنت أضعاف المرات مقارنة مع الحكومات السابقة

هاجم مغردون إيرانيون الرئيس حسن روحاني بعد تصريح له حول تحسن وضع الحريات في حكومته مقارنة مع الحكومات السابقة، فقالت "مهتاب": "نعم لقد تحسنت الحريات بشكل كبير لاسيما في احتجاجات نهاية عام 2017 و شهر نوفمبر (تشرين الثاني) من عام 2019. لقد قتلتم واعتقلتم آلاف الأشخاص وقمتم بتعذيبهم بشكل مفجع، لقد قطعتم الإنترنت لأسبوع كامل لكي تتفرغوا للقمع والبطش.. إنكم لا تخجلون أبدا.. إنكم عديمو الشرف جدا، وقال المغرد "أميد" ساخرا: "بشكل عام إن الوضع في إيران يسير نحو التحسن عاما بعد عام لكننا لا ندري هذه المشكلات والأزمات من أين تظهر فجأة، أما صاحب حساب "HD" فغرد قائلا: "لا غرو أن تكذب بهذه السهولة فأنت أحد الملالي وتخصصك هو الكذب.. لقد حولتم حادثة قتل وقعت قبل 1400 سنة إلى مناسبة سنوية لعزاء ملايين البشر الغارقين في الجهل والخرافات. لا في هذه الحكومة ولا الحكومات السابقة كانت حرية.. كل سنوات الجمهورية الإسلامية (42 عاما) كانت فاقدة للحرية والنزاهة.. كلها كانت عبارة عن جناية وخيانة، وكتب حساب "زوربا": "واضح عندما ترقد في قصرك الملكي ويتجول أبناؤك في أفضل البلدان لا تكون عارفا بحال الناس ووضع البلاد وتنطق بهذا الهذيان.


ظريف: كل المناصب في إيران تتم بالانتخاب حتى ولي الفقيه

انتقد مغردون في منصة التدوين المصغر "تويتر" تصريحات وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، وقوله إن جميع المناصب في إيران تتم عبر انتخاب الشعب حتى منصب ولي الفقيه الذي ينتخبه أعضاء مجلس خبراء القيادة.

وعن هذا التصريح غرد "سينا" وقال: "اللافت أن أعضاء مجلس خبراء القيادة يتم اختيارهم بشكل مباشر أو غير مباشر من جانب المرشد ثم يقومون هم بتزكية المرشد واختياره. المرشد يختار أعضاء مجلس خبراء القياد وهم في المقابل يختارون المرشد.. القصة واضحة، وقال صاحب حساب "كربه نره": "عندما لا يتم انتخاب الرجل الأول في البلاد والقائد العام للقوات المسلحة فليس مهما حينها أن يكون المسؤولون الآخرون قد جاءوا بالانتخاب أم لا، وقال صاحب حساب "كرك كياه خوار": "في نظام الجمهورية الإسلامية يقوم مجلس صيانة الدستور بتزكية أعضاء مجلس خبراء القيادة الذين يختارون المرشد. ومجلس صيانة الدستور يتكون من 12 شخصا، ووفق الدستور يختار المرشد 6 منهم و6 آخرون يختارهم رئيس السلطة القضائية الذي هو أيضا يتم اختياره من قبل المرشد بشكل مباشر، وقال حسين خليل بور: "هؤلاء يظنون أن العالم لا يبصر ولا يرى ويصدق ما يقولون، العالم لن يعلق عليكم لكنه بكل تأكيد يضحك من كلامكم.


"كيهان": إذا تم إجراء استفتاء اليوم سيصوت 95 % من الإيرانيين باعتبار أميركا عدوة لإيران

سخر مغردون من ادعاء صحيفة "كيهان" التابعة للمرشد خامنئي بأنه: "إذا تم إجراء استطلاع اليوم، فلن يساور 95 في المائة على الأقل من الإيرانيين أدنى شك في أن الولايات المتحدة عدو، ويجب أن لا نستسلم لها". وعن هذا القول غرد "بهزاد": "يا كيهان سنصدق كلامك هذا عندما يعود أصحابك وأبناؤهم من الولايات المتحدة الأميركية والدول الغربية للعيش في إيران ويتركوا تجوالهم وحياتهم في أميركا والدول الغربية ولا يدرس أبناؤهم في مدارس أميركا ويستفيدوا من إمكاناتها، وقال حامد": "لا شك في ذلك لأن مثل هذه الاستفتاءات لا يشارك فيها إلا الأجراء والمتكسبون من هذا النظام، ومن بين هؤلاء أيضا يمتنع قرابة 7 إلى 8 في المائة عن المشاركة، وقال حساب "إيران": "لو تم اليوم عرض استفتاء حول صحيفة كيهان لقال 95 في المائة من الإيرانيين إنها عدو للشعب الإيراني، وكتب "آليكس": "لو كان الأمر كذلك لرفع الناس شعار "عدو أميركا.. يكذبون عندما يقولون عدونا هنا" وليس العكس، حيث كانوا ينادون بأن عدونا هنا وليس في أميركا، صحيفة كيهان كاذبة ومتوهمة.

فيديو.. عصابات الملالي تحاول اخفاء الأعداد الحقيقية لمصابي ومتوفى كورونا
https://www.youtube.com/watch?v=LzSt2_M1C_U

المصادر: الصحف العربية وموقع ايران انترنشنال




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,240,377,874
- بين ياسمين التي وصلت للنجوم.. وكيميا التي هربت من ايران!؟
- عمليات وجرائم -جيمس بوندية-.. للعصابات الولائية والإردوغانية ...
- الإيرانيون يحتفلون بأطول ليلة في العام
- فشل خطة الطاغية اردوغان.. في احتلال البلدان!/2
- فشل خطة الطاغية اردوغان.. في احتلال البلدان!/1
- أخطاء اللغويين العرب عند ترجمة الأسماء والكلمات
- وشهد شاهد من أهلها.. رجل دين ايراني: خامنئي مسؤول عن الجرائم ...
- رحيل الكاتب اسحاق الشيخ الملقب ب-الشيوعي العتيق-
- شراء ألاسكا من روسيا: أحلى صفقة في التاريخ الأميركي!
- ثروات الايرانيين الغلابة والمساكين.. تُصرف على المرتزقة والإ ...
- بين ثوران بركان جبل إتنا.. و ثورات أكبر وأخطر البراكين في ال ...
- تداعيات واستمرارا لردود الفعل على إعدام روح الله زم
- دور الطاغية خامنئي والجلاد ابراهيم رئيسي في قتل روح الله زَم ...
- الكاتبة السعودية انتصار العقيل: -حين تهطل السماء دموعا-
- وفاة آية الله محمد يزدي.. جلاد سجون نظام ولاية الفقيه!
- الإبداع والفن الراقي.. بين المهندس الايراني والفنان المصري!
- الملالي يتحدّون الأطباء.. ويتأكدون على علاج كورونا بالطب الت ...
- جنون وفنون الوشم.. وقلّة العقل مصيبة!؟
- طوابير المذلة.. من الاتحاد السوفيتي إلى نظام عصابات الملالي! ...
- في خطوة تربوية وأخلاقية.. نادي بحريني يمنع وضع الوشم على أجس ...


المزيد.....




- محكمة تركية ترفض ضم تقرير الاستخبارات الأمريكية لقضية خاشقجي ...
- محكمة تركية ترفض ضم تقرير الاستخبارات الأمريكية لقضية خاشقجي ...
- المكسيك.. حادث سير يكشف خيانة زوجية
- - يوتيوب- يحذف 5 قنوات تلفزيونية للجيش في ميانمار
- طلحة جبريل يكتب عن صحافة هاته الأيام: ودع هريرة...
- محكمة المخدرات في النجف تطالب بغداد بتغيير 20 ضابطا ومفوضاً ...
- مستشار الكاظمي: هبوط الناتج المحلي إلى -11% و11 مليون عراقي ...
- فصائل عراقية مقربة من إيران تخلي مواقعها على حدود سوريا
- المفوضية تكشف أعداد الأحزاب والمرشحين للمشاركة في الانتخابات ...
- أهداف متباينة.. ما هي أبرز المنظمات الألمانية الناشطة عربياً ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي حسين - البحرين - ظريف وروحاني.. ثنائي الكذب والمراوغة