أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - وليد خليفة هداوي الخولاني - مفوضية الانتخابات، ما حدا مما بدا!














المزيد.....

مفوضية الانتخابات، ما حدا مما بدا!


وليد خليفة هداوي الخولاني
كاتب ومؤلف

(Waleed Khalefa Hadawe)


الحوار المتمدن-العدد: 6782 - 2021 / 1 / 8 - 01:40
المحور: حقوق الانسان
    


منذ ثمان سنوات ولدورتين انتخابيتين متتاليتين لم انتخب أحد، ولم أشارك في الانتخابات للأعوام السابقة، ولعل أحد الأسباب ان دائرة الانتخاب بالنسبة لي في احدى المدن خارج بغداد وانا اسكن في بغداد. فكيف لي ان اسافر اليها صباح يوم الانتخاب.
في العام الماضي 2019 ولوجود رغبة شعب كامل في التغير، قررت ان أشارك في الانتخابات لعام 2021 اكراما لدماء الشهداء ولضرورة التغيير من اجل مستقبل أفضل للعراق. فذهبت الى المركز الانتخابي الخاص بالتحديث في بغداد الكائن قرب محل سكني، وذلك خلال شهر (كانون الأول 2020)، فقالوا لي " يمكنك المراجعة بعد 5/1/ 2021 وسنحدث بياناتك فورا"، طيب لماذا ليس اليوم قالوا هذه هي التعليمات، نبدأ بالنقل بعد 5/ 1/ 2021. قلت لهم: انشاء الله سوف اراجعكم في التاريخ المذكور.
المهم في يوم 5/1 / 2021 راجعت هذه الدائرة بعد جلب المستمسكات المطلوبة، وبعد دخولي مركز التحديث ابتدأتهم بالسلام، وسلمت بطاقة الناخب الى الموظف ذاته الذي اوعدني على يوم 5/1 وقلت له: أستاذ هاي البطاقة وانت اوعدتني على التحديث في هذا اليوم. وبعد ان استلم البطاقة قال لي: اخي اجتي تعليمات من مفوضية الانتخابات بمنع النقل. قلت: كيف ولماذا؟ قال: لا اعرف هذه هي التعليمات الأخيرة من مفوضية الانتخابات. قلت له: انا منذ 10 سنوات في بغداد، كيف اذهب الى اخارج بغداد لمنطقة سكني السابقة، وربما هنالك منع تجوال. فأكد ان الموضوع تعليمات من الجهات المختصة في مفوضية الانتخابات واجبة التنفيذ.
وبنفس الوقت كان في المحاكم عدد من موظفي مفوضية الانتخابات يحدّثون البطاقات للمحامين على الأسماء الثلاثية، في غرفة احدى المحاكم، واثناء مراجعتهم قالوا نفس الكلام، واحد المحامين قال لهم: انه كان في البصرة في الانتخابات السابقة. قالو له: ترجع الى البصرة لتنتخب هناك، التعليمات الاخيرة تمنع التحديث للمسجلين على مناطق سابقة "هذه تعليمات المفوضية وهي تعليمات صدرت حديثا منذ أسبوع، حيث التحديثات سابقا كانت مسموحة لمن غيروا محل سكنهم اما بعد هذه التعليمات فقد تم ايقافها ".
اعود الى مفوضية الانتخابات، لأقول ما حدا مما بدا لكي تغيروا تعليماتكم بشأن التحديث الانتخابي حسب محل السكن، وحيث ان مئات الالاف من العراقيين هجّروا من محلات سكنهم، إضافة لوجود الشيوخ والعجزة والنساء بينهم، فهؤلاء سيحرمون من الادلاء بأصواتهم، وربما تكون أصواتهم وسيلة من وسائل التزوير. لذا ارفع صوتي الى مفوضية الانتخابات بأن تفسح المجال لتحديث بيانات جميع من غيروا سكنهم وخلال الوقت المتبقي خدمة للصالح العام، وهذا ربما لن يكون مطلبي فقط وانما مطلب الالاف ممن غيروا محلات سكنهم لأسباب مختلفة، ومن اجل انتخابات شفافة مرنة تمنح الفرصة لكل مواطن عراقي للأدلاء بصوته بيسر وسهولة. " ان مع العسر يسرأً، ان مع العسر يسرا".



#وليد_خليفة_هداوي_الخولاني (هاشتاغ)       Waleed_Khalefa_Hadawe#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- احصائيات جائحة كورونا في العراق خلال عام 2020 وأهم المؤشرات
- رسالة الى مجلس النواب العراقي احفظوا للمتقاعدين كرامتهم في ر ...
- ضياء السعدي نقيب المحامين العراقيين اضاءة للعلم والمعرفة
- ميناء الفاو الكبير امانة في اعناق الحكومة ومجلس النواب رسالة ...
- الورقة البيضاء والتحديات السوداء
- طوبى للبصرة مرتين، مرة للنفط ومرة لميناء الفاو والحماية الام ...
- قراءة إحصاءات كورونا على مستوى العالم في الساعة 2400 من يوم ...
- مشروع قانون مناهضة العنف الاسري العراقي مشروع لتشظية وتفتيت ...
- الدفاع عن رجل الشرطة مهمة الدولة والمجتمع
- قراءة إحصائية لجائحة كورونا في العالم والعراق في الساعة 1630 ...
- بشرى للمتقاعدين وزارة المالية توزع كورونا مع الراتب مجانا مص ...
- شمس العالم علام تُحوّل لطاقة كهربائية، وشمسُنا تُحرقنا
- امام انظار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية كورونا يدق ن ...
- هل سيتحول العراق الى بؤرة لجائحة كورونا قراءة إحصائية للفترة ...
- الكاظمي الشهيد الحي
- طيف سامي .......كلمة حق
- وزارة الكهرباء وتعظيم الجباية
- الجيش الأبيض قتال حتى النصر
- قراءة إحصائية لجائحة كورونا عالميا تحمل اخبارا سارة، تزايد ن ...
- جائحة الدواعش


المزيد.....




- إحالة ألف شكوى تخص حقوق الإنسان إلى القضاء
- الأمين العام للأمم المتحدة يحذر العالم من -حرب أوسع- مع تضاؤ ...
- البدء بتسيير شحنات غذائية وإغاثة الى سوريا
- اليونيسيف: العديد من أطفال سوريا أصيبوا بصدمة نفسية جراء الز ...
- الجزائر ترسل عناصر من الحماية المدنية إلى تركيا وسوريا للمشا ...
- الأمم المتحدة تدين -جرائم الشرف- بالعراق وتدعو لتحرك تشريعي ...
- الأمم المتحدة تؤكد أهمية تجديد صفقة الحبوب في مارس المقبل
- سوريا تناشد المجتمع الدولي للمساعدة في إغاثة ضحايا الزلزال
- دراسة: ألمانيا بحاجة لـ600 ألف شقة إضافية للاجئين الأوكرانيي ...
- رايتس ووتش: الإفلات من العقاب وانعدام الأمن في نيجيريا يهددا ...


المزيد.....

- حضور الإعلان العالمي لحقوق الانسان في الدساتير.. انحياز للقي ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - وليد خليفة هداوي الخولاني - مفوضية الانتخابات، ما حدا مما بدا!