أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رمزى حلمى لوقا - هلوسات














المزيد.....

هلوسات


رمزى حلمى لوقا

الحوار المتمدن-العدد: 6777 - 2021 / 1 / 2 - 13:51
المحور: الادب والفن
    


هَلوَسَات
،،،،،،
لا تَمضُغِينِى مِثلَ مُضغَةِ " قَاتِ "

أو" تَخزِنِى" " التُمبَاكَ " بَعدَ رُفَاتِى


لا تُشعِلِى السِيجَارَ مِثلَ لَفَائِفِى

أو تَسكُبِى الأقدَاحَ بَعدَ مَوَاتِى


إذ لَستُ كَأسًا من نَبِيذِكِ، أم تُرَى

لِى نَكهَةُ السُلوَانِ فى قُبُلَاتِى.!!


لِى سُلطَةُ الأوجَاعِ، لَستِ تَرَينَهَا

فى شَهقَةِ الآتُونِ دَاخِلَ ذَاتِى


أو لَيسَ " بَافُومِيتُ " يَشعِلُ جَبهَتِى.!

و يَزُورُ" سِمَةَ الوَحشِ " فى كَبَوَاتِى.!


فى " رِجسَةِ الإخرَابِ " دُنِّسَ مَقدِسٌ

واستَوطَنَ الطَاعُونُ في دَرَقَاتِى


و " مَسِيحُكِ الدَجَالُ " رَاهِبُ خَيمَتِى

يَستَمطِرُ الآهَاتِ و اللَعَنَاتِ


صَلَّى بِنَا " المَاسُونُ " دَاخِلَ" نَجمَتِى"

واستََحضَرَ" القُربَانَ " فَوقَ " فُرَاتِى"


" شَمسُ المَعَارِفِ " يَقتَدِى بشَرِيعَتِى

فى "شِرعَةِ التَلمُودِ" لُغزُ هِبَاتِى


هَب لِى هَدِيرَ الصَمتِ دَاخِلَ قَبضَتِى

أو غَفوَةَ الأشبَاحِ في صَرَخَاتِى


إنِّى استَخَرتُ المَوتَ حَتَّى مَلَّنِى

هل يُدرِكُ الأموَاتُ ما هُوَ آتِى.!!


أنَّى استَقَرَ المَوتُ كُنتُ رَبِيبَهُ

فَلتَحذَرِى الطُوفَانَ فى نَزَوَاتِى

،،،،،
كلمات
رمزى حلمى لوقا
ديسمبر ٢٠٢٠

القات و التمباك:من المواد المخدرة
رجسة الإخراب: رجسة الخراب
نبوءة مرتبطة بتدنيس الهيكل
بافوميت:شيطان ارتبط بعبدة الشيطان و فرسان الهيكل
سمة الوحش:علامة مرتبطة بعلامات نهاية الأزمان حسب المعتقد المسيحى
رقم الوحش ٦٦٦
شمس المعارف الكبرى، هو أشهر كتب السحر
النجمة :ترتبط بالصهيونية و الماسونية و عبادة بافوميت
و تختلف من نجمة سداسية او خماسية حسب المعتقد
و يقال ان القرابين البشرية تنام داخل
النجمة أثناء ذبحها
تخزني:يقال على مضغ القات ( تخزين)



#رمزى_حلمى_لوقا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أحمد غراب
- حديث الصباح و المساء
- مُتَشَاعِرٌ أنَا
- جرح
- تاريخ
- وحدة
- شمخات
- طَلَّة
- المَوتُ انتِحَارًا
- عُيُونُ المَوتِ
- سيزيف و الحياة
- مريم
- كاليجولا
- خارطة العبيد
- هل أنتِ لى
- الفلاح الفصيح
- سالومي
- إياح حتب
- اصطياد
- تأملات فى حضرة البتول


المزيد.....




- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...
- افتتاح مهرجان -موسكو - السينمائي الدولي الـ46
- أفاعي إلياس أبو شبكة وأزهار بودلير
- الزبدية
- بينَ ليلٍ وصباحٍ
- خبراء: مقابر غزة الجماعية ترجمة لحرب إبادة وسياسة رسمية إسرا ...
- نقابة المهن التمثيلية المصرية تمنع الإعلام من تغطية عزاء الر ...
- مصر.. فنان روسي يطلب تعويضا ضخما من شركة بيبسي بسبب سرقة لوح ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رمزى حلمى لوقا - هلوسات