أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سوسن شاكر مجيد - اصلاح البيوت التراثية في العراق مهمة وطنية















المزيد.....

اصلاح البيوت التراثية في العراق مهمة وطنية


سوسن شاكر مجيد
(Sawsan Shakir Majeed)


الحوار المتمدن-العدد: 6777 - 2021 / 1 / 2 - 13:48
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


يعد العراق من الدول الغنية بتراثه الحضاري وان جزءا كبيرا من مناطقه القديمة مازالت تتمتع بجمال العمارة والتصميم والنقوشات الفنية والالوان ولكن من المؤلم ان نشاهد الهدم والدمار قد حل بالكثير من تلك المناطق التاريخية ذات القيمة الكبيرة وحلت محلها العمارة ذات الطابع الحديث التي لا تتمتع بنفس القدر من الجمال المعماري والحضاري فهناك أحياء ومناطق سكنية في بغداد وبقية المحافظات مثل المناطق القديمة في منطقة الكاظمية ، والكيلاني، والبتاوين، والكرخ، وغيرها تضم دورا سكنية ذات طابع تراثي اسلامي عربي ينبغي المحافظة عليه ، ولكن الواقع يشير عكس ذلك فالقوانين السابقة الصادرة قبل عام 2003 لم تعالج هذه المشكلة ، كما ان عدم وجود أجهزة حكومية وقانونية لحماية المناطق والدور القديمة بشكل متكامل وعدم وجود ضغط اجتماعي من داخل المجتمع وعدم اهتمام سكان المناطق التراثية من خلال رمي الأوساخ وجريان المياه الآسنة وعدم محاسبة البلدية للمخالفين كلها ساعدت على هدم المناطق السكنية القديمة. كما ان وزارة الأعمار والإسكان لم تفكر إطلاقا بإصلاح وترميم البيوت التراثية والوحدات السكنية القديمة والتخفيف من حدة مشكلة السكن فضلا عن قلة التكاليف.
و هناك أسباب عديدة تدعو للمحافظة على التراث منها :
1 . أسباب اجتماعية و تاريخية : الحاجة لاستمرار الوظيفة الاجتماعية وربطها بذكريات شاغلي المناطق القديمة , و تجسيد لأحداث وفترات تاريخية وشخصية لها تأثيرها على الأحداث وترجمة لظواهر معيشية خاصة تعطي استمرارا للنبع الحضاري عبر العصور
2 . أسباب اقتصادية : تعتبر الوظيفة السياحية للتراث العمراني مصدر هام للدولة في دعم اقتصادها.
3 . أسباب سياسية : من خلال الحفاظ على التراث نتعلم من الماضي , كما أن سرد التاريخ بأحداثه هو تعبير عن الحالة السياسية في تلك الحقب الزمنية , كما يعبر عن قيم الحكم ورسوخه وقوة استقراره .
4 : أسباب دينية وعقائدية : تتمثل في وضع القيم الدينية في المجموعات العمرانية من دور عبادة ومساكن وأسواق وغيرها .
و في العراق مخزون تراثي كبير يعبر عن مدى تجاربه الكثيرة التي مر بها و يربط ماضيه بحاضره وهو دليل على عراقته وأصالته , وقد احتوت بغداد وبقية المحافظات أشكالا معمارية تراثية مختلفة .
وفي دراسة اجرتها الباحثة سمر عبد النافع رؤوف من جامعة الموصل بعنوان ( هدم الدور التراثية في مدينة الموصل دراسة اجتماعية-اقتصادية) في عام 2010 شخصت اهم الاسباب التي ادت الى هدم الدور التراثية هي:
1- أهمال عمليات التصليح والصيانة: اذ ان تقدم عمر البناء وتأثير المناخ وسوء الاستعمال يؤدي احيانا الى تدهور حالة البناء وحسب علم الباحثة معد الدراسة انه لا يوجد في العراق قانونا ينص على ادامة وحماية البيوت القديمة ذات القيمة التراثية
2- فتح الشوارع وبناء المشاريع الضخمة: ان بناء المشاريع الحكومية الضخمة كبناء المطارات وتأسيس السكك الحديدية وانشاء الابنية الحكومية الضخمة تسبب في كثير من الاحيان الى هدم وتدمير الأماكن القديمة.
3- هدم الدور والأبنية القديمة على جانبي الشارع الجديد: وغالبا ما يكون الهدم فجائي وغير مبرر لأسباب تجارية ومعظم البيوت التراثية القديمة دمرت لتحل محلها عمارات حديثة.
4- فقدان الابنية القديمة نتيجة المحاولات لاستنساخ العمارة الغربية.
5- الفقدان نتيجة التدخل غير المرغوب على فضاء الدور ذات القيمة التراثية حيث ان بناء الابنية الحديثة المرتفعة سيطرت بارتفاعها على الدور والأبنية القديمة التي تكون ارتفاعاتها منخفضة بحيث يكون المنظر غير متناسق تماما.
6- الفقدان نتيجة الصيانة والتصليح المؤذي للبناية او البيئة المحيطة بها ان بعض الابنية القديمة تم صيانتها وتصليحها بشكل غير صحيح بحيث كان نتيجة التبديل تغيير معالم البناية وتغيير استعمالها ، او تغيير معالم المنطقة برمتها .
7- الفقدان نتيجة للسرقة والتخريب ويحدث ذلك في المواقع الآثرية فتجد الكثير من القطع التي تعود الى الابنية والمساكن القديمة كالشبابيك والابواب تباع ( في سوق الاثاث المستعمل) وهذا يساعد على زيادة عمليات الهدم للمساكن والابنية القديمة.
8- الفقدان نتيجة القوانين والتعليمات : ان قوانين وتعليمات البلديات تشجع على هدم المساكن وعدم صيانتها
ومن اجل الأستفادة من تجارب الدول المتقدمة في المحافظة على البيوت التراثية والتاريخية لابد من عرض تجارب المنظمات الدولية في حماية وتطوير البيوت التراثية والتاريخية وهي:

اولا : الجمعية الأوروبية للبيوت التاريخية European Historic Houses
وهي منظمة تضم 18 جمعية وطنية مهتمة بالبيوت التاريخية وتهدف الى اتخاذ التدابير الملائمة للمحافظة على التراث الثقافي والتاريخي للمنازل والاتجار غير المشروع للسلع الثقافية وغيرها
وهي تمثل الصوت على المستوى الأوروبي لأكثر من 50000 الف من البيوت التاريخية الأوروبية للمؤسسات والسياسيين ووسائل الإعلام ومن اهدافها:
-تعزيز التعاون الأوروبي فيما يتعلق بالمنازل والحدائق التاريخية
-توفير منصة لتبادل المعلومات ودعم الجمعيات المهتمة بالبيوت التاريخية على المستوى الوطني
-تعزيز الاهتمام بالجوانب التاريخية والجمالية والتعليمية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية للمنازل والحدائق التاريخية
-تعزيز وتحسين المنازل التاريخية الحالية والمتنزهات والحدائق والمجمعات لتمكين المجتمع ككل من التمتع بحقوقه لأغراض الجذب السياحي والجمال
-التمثيل للمؤسسات الأوروبية بشأن القضايا الحيوية من اجل المحافظة على المنازل التاريخية وتنظيم الفعاليات الرفيعة المستوى مثل المؤتمرات ونشر التقارير السنوية
-تقديم جائزة الجمعية التاريخية للمنازل الأوروبية لأفضل مساهمة في حفظ وحماية وتعزيز التراث الثقافي

ثانيا: جمعية البيوت التاريخية Historical Houses Association HHA
وهي جمعية غير هادفة للربح تمثل 1500 من البيوت التاريخية المملوكة للقطاع الخاص والحدائق والقلاع من جميع انحاء المملكة المتحدة وتجذب اكثر من 14 مليون زائر سنويا وتقام فيها حفلات الزفاف والمناسبات للشركات ومن اهدافها:
-تقدم الدعم للمنازل المملوكة للأسر التاريخية
-تعمل على جذب الزوار من جميع أنحاء العالم وتوليد فرص العمل وتحفيز الاقتصاد المحلي
-تقديم الفضاءات للاسترخاء والتمتع بها
-تقديم المشورة الفنية والمتخصصة والدعم وإقامة الحلقات الدراسية وشبكات المعلومات لأصحاب الأملاك
-توفير معلومات لصانعي السياسة ووسائل الإعلام وغيرهم بالمعلومات حول دور وقيمة التراث العام والمملوك للقطاع الخاص
تمتلك صندوق من اجل المحافظة على التراث وتقديم المساعدة في استعادة الفن للمنازل التاريخية.

ثالثا: الجمعية الأيرلندية للبيوت التاريخية Irish Historic Houses Association IHHA
تأسست الجمعية عام 1990 وهي عضو في الاتحاد الأوروبي لجمعيات البيوت التاريخية UEHHA وتمثل جميع مصالح مالكي المنازل في القطاع الخاص والبيوت التاريخية المختلفة الانواع ( من البسيطة جدا الى البيوت الفخمة جدا) وتعد الجمعية بالغة الأهمية والقيمة الثقافية لكون المنازل التاريخية هي جزءا من الأدلة المادية التي تساعد على تحديد العلاقة الثقافية والتاريخية بين ايرلندا وباقي اوروبا
وتهدف الى :
-حماية المنازل التاريخية والحدائق والمقتنيات للأجيال الحالية والمستقبلية وبما يحقق المصلحة العامة
-تقدم المساعدة والمشورة الى أصحاب المصلحة من اجل المحافظة على التراث والمنازل ومحتوياتها والمناطق المحيطة بها بحيث تتوافق مع التشريعات ذات الصلة
-تقديم المشورة حول خصائص البيوت التاريخية والأثرية وإدارتها وصيانتها ومساعدة مالكيها من القطاع الخاص وتوفير الفرص للجمهور من الوصول الى هذه الخصائص
-الانخراط مع الحكومة الوطنية والمحلية والمفوضية الأوروبية لتعزيز الأحكام التشريعية والمالية الكافية التي تتعلق بخصائص التراث وحماية مستقبلهم على المدى الطويل
-تعزيز التواصل والحوار بين أصحاب المصلحة والهيئات داخل وخارج الدولة التي لها مصلحة في هذا المجال
-انشاء وصيانة قاعدة بيانات عن خصائص التراث المملوكة لدى القطاع الخاص
-تحديد المجالات التي من الممكن تقديم الخدمات المهنية والتي ستكون مفيدة للمحافظة على التراث وحمايتها وصيانتها وادارة البيوت التاريخية وتقديم المساعدة
-تقديم سلسلة متواصلة من الندوات والمؤتمرات لمساعدة الاعضاء في المحافظة على المباني وصيانتها والعناية بها

رابعا: الجمعية الكندية للأماكن التاريخية Canada s Historical Places
منذ عام 2001 عملت الحكومات الفيدرالية والمقاطعات والأقاليم على المساهمة للاهتمام بالأماكن التاريخية في المجتمع وتوفير مصدر واحد للمعلومات حول الأماكن التاريخية المعترف بها وتحديد الأماكن التي يمكن زيارتها واجراء البحوث التاريخية والتواصل مع الماضي
والاماكن التاريخية هي مجموعة الابنية والمناطق والمناظر الطبيعية والمواقع الاثرية في اي مكان في كندا
والعديد من الاماكن التاريخية المدرجة في السجل الكندي هي متاحة للجمهور
وصدرت المعايير والمبادئ التوجيهية للاماكن التاريخية في كندا من اجل المحافظة على التراث واتخاذ القرارات السليمة عند التخطيط والتدخل عند استخدام الأماكن التاريخية

خامسا: جمعية الدراسات في المحافظة على المباني التاريخية Association for Studies in the Conservation of Historic Buildings ASCHB
تأسست الجمعية عام 1968 وتهدف الى إبقاء الأعضاء على علم بجميع جوانب المحافظة على المبنى من خلال توفير منتدى للاجتماعات والمحاضرات والمناقشات وكذلك الزيارات لترتيب المباني والعمل في والتقدم والأماكن ذات الاهمية
وتعقد المحاضرات والاجتماعات في لندن من قبل منظمي في اجزاء اخرى من البلاد
وتعقد المؤتمرات حول اساليب البناء والتقنيات والمواد التاريخية وكيفية استخدامها في الوقت الحاضر وتصدر عنها نشرة اخبارية حول المباني التاريخية


المقترحات:
1- تفعيل القوانين والتعليمات الخاصة بصيانة وترميم وحماية الدور التراثية القديمة في العراق والصادرة قبل عام 2003 من اجل حماية التراث الحضاري في العراق
2- الالتزام بتطبيق المواثيق و الاتفاقيات الدولية التي تم توقيعها بشأن المحافظة على البيوت والمناطق التراثية و صيانتها وترميمها
3- اصدار دليل متخصص يتضمن المعايير والمبادئ والتوجيهات المعمول بها عالميا في ترميم وصيانة واعادة تاهيل الابنية التراثية والتاريخية القديمة
4- انشاء قاعدة بيانات ومعلومات عن الأبنية التراثية ( كالدور، والجوامع، والكنائس ، والمدارس ، والمناطق السكنية ذات الطابع المعماري والتراثي القديم وغيرها ) لأهميتها التراثية والتاريخية ومميزاتها المعمارية. مع تحديد الابنية التي هي بحاجة الى الترميم والصيانة، وغيرها من المعلومات.
5- انشاء متحف تراثي وتاريخي يضم نماذج من انواع الحجارة، والقطع الخشبية، والشبابيك، والزخارف، والالوان والنقوش، وغيرها المستخدمة قديما في البناء مع وضع صور للمناطق القديمة وازقتها ودورها وجوامعها وكنائسها وغيرها
6- انشاء شبكة على الانترنت تضم الخبراء والمهندسين المهتمين بالجوانب التراثية والمعمارية القديمة من اجل تبادل الخبرات والتجارب مع الخبراء العرب والاجانب في مجال صيانة وترميم وهندسة الدور والمناطق التراثية القديمة.
7- فتح دورات تدريبية للشباب لتشجيعهم على استخدام المواد الواطئة الكلفة والمناسبة لطبيعة المناخ والبيئة العراقية وتشييدهم الدور التي تتوافق مع البيوت التراثية القديمة من اجل المحافظة على التراث الحضاري.
8- تأسيس جمعية غير حكومية تحدد أهدافها بحماية البيوت التراثية والآثار في العراق ورصدها ومتابعتها والدفاع عنها.
9- تقديم الدعم لمالكي الأبنية التراثية والقديمة من اجل إعادة بناء البنايات الآيلة للسقوط وبنفس الطراز المعماري وبما يضمن المحافظة على التراث.
10- ضرورة قيام الجهات المختصة في امانة بغداد ومجالس المحافظات بتحسين مستوى الخدمات المقدمة في المناطق والاحياء السكنية التراثية والقديمة وتوفير الماء والكهرباء والصرف الصحي واعادة اكساء الشوارع والازقة لضمان توفير جميع الخدمات
11- تقديم الدراسات من قبل المتخصصين حول صيانة وترميم القلاع والحصون والاثار وغيرها كونها من المعالم البارزة في العراق.
12- ضرورة قيام الجهات الاعلامية بالتوعية والتثقيف للسكان من ساكني البيوت التراثية من اجل المحافظة عليها.
13- استثمار البيوت التراثية والتاريخية لأغراض الجذب السياحي واقامة المنتديات والمؤتمرات والحلقات الدراسية والثقافية.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,892,956
- تطبيق المعايير العالمية للسياحة المستدامة في العراق خطوة نحو ...
- واقع الزواج المتاخر في العراق والمعالجات
- واقع الطلاق في العراق والمعالجات
- التحرش الجنسي في الجامعات والمدارس في العراق ظاهرة لابد من م ...
- واقع الجريمة في العراق والمعالجات
- نحو تشريع القوانين لحماية الملكية الفكرية في العراق
- واقع اداء مراكز التجميل في العراق والمعالجات
- واقع اداء مراكز امراض الدم الوراثية في العراق والمعالجات
- مشكلات مربي النحل في العراق والمعالجات
- مشاكل مربي الأسماك في العراق والمعالجات
- واقع المحاجر البيطرية في العراق والمعالجات
- واقع التجاوز على الأراضي الزراعية في العراق والمعالجات
- واقع رفع النفايات في العراق والمعالجات
- واقع البحث العلمي في العراق المعالجة والأصلاح
- واقع اداء الصحة المدرسية في العراق المعالجات والإصلاح
- واقع الأدمان على المخدرات في العراق
- واقع ذوي الاحتياجات الخاصة في العراق والمعالجات
- واقع ازدياد تراكيز الرصاص في العراق والمعالجات
- مشاكل المسنين في العراق الواقع والمعالجات
- واقع تبليط طرق الأحياء السكنية في محافظة بغداد والمعالجات


المزيد.....




- بعد رفض إيران عقد محادثات حول الاتفاق النووي.. خامنئي: علينا ...
- النووي الإيراني: طهران ترفض مقترحا أوروبيا بعقد اجتماع غير ر ...
- بعد رفض إيران عقد محادثات حول الاتفاق النووي.. خامنئي: علينا ...
- ترامب: ليس لدينا خطط لتشكيل حزب جديد للتنافس مع الحزب الجمهو ...
- الدفاعات الجوية السورية تصدّت لصواريخ إسرائيلية فوق دمشق
- لهذا السبب.. البيت الأبيض يدافع عن عدم فرض عقوبات على ولي ال ...
- عارضة أزياء ترفض -باتمان- و-الرجل العنكبوت- بسبب إعجابها بـ- ...
- بعد طلب -غير عادي-.. إسرائيل توافق على نقل المئات من لقاحات ...
- البيت الأبيض يشعر بخيبة أمل بعد رفض إيران للمحادثات المباشرة ...
- بتغريدة من ثلاثة أحرف.. الحوثي يثير حيرة متابعيه


المزيد.....

- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سوسن شاكر مجيد - اصلاح البيوت التراثية في العراق مهمة وطنية