أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - سوسن شاكر مجيد - واقع المحاجر البيطرية في العراق والمعالجات















المزيد.....

واقع المحاجر البيطرية في العراق والمعالجات


سوسن شاكر مجيد
(Sawsan Shakir Majeed)


الحوار المتمدن-العدد: 6774 - 2020 / 12 / 29 - 14:41
المحور: الصناعة والزراعة
    


اولا: مقدمة:
تعد المحاجر البيطرية خط الدفاع الاول ضد الأمراض الحيوانية وألأفات الزراعية العابرة للحدود وهي تعتبر منفعة عامة ومسؤولية حكومية نظرا لان المزارعين والافراد والمؤسسات البيطرية والزراعية الخاصة عاجزة عن منع وفود هذه الآفات والأمراض او التغلب عليها والوقاية منها ومكافحتها والقضاء عليها وان جهود المكافحة والوقاية التي يبذلها اي بلد ضد الامراض تضيع سدى مالم تتخذ البلدان المجاورة اجراءات مماثلة لمنع انتشارها .
والعراق من البلدان التي تسعى للدخول لمنظمة التجارة العالمية مما يستوجب تطوير الثروة الحيوانية والزراعية بكافة مجالاتها وحمايتها من ألامراض والآفات وسن العديد من القوانين والتعليمات لحماية القطاع الزراعي بشقيه ( الحيواني والنباتي). وانشأت لذلك المحاجر الزراعية والبيطرية
من اهم اهداف المحاجر البيطرية والزراعية هي:
1- منع دخول الامراض وانتشارها داخل البلد وكذلك اهميتها في المحافظة على الاستقرار الاقتصادي فقد يتسبب دخول المرض بكارثة اقتصادية يكون البلد غير قادر على مواجهتها.
2- للمحاجر البيطرية دور في الاستقرار السياسي لأي بلد بالعالم مما يفسح المجال لوضع السياسات ألأقتصادية الصحيحة وصولا الى الاستقرار والتطوير الايجابي
3- قيام المحاجر الزراعية بالرقابة والتدقيق والفحص على الصادرات والواردات الزراعية لغرض تحقيق هدف منع دخول وانتشار الافات الزراعية غير الموجودة في البلد عن طريق المنتجات الزراعية الواردة والحفاظ على الثروة الزراعية من تلك الافات وذلك عن طريق تطبيق قانون الحجر الزراعي رقم 76 لسنة 2012.

ان الباحثة ستقوم بمتابعة وتشخيص واقع أداء المحاجر البيطرية في العراق من خلال الأطلاع على تقارير ديوان الرقابة المالية المنجزة في هذا المجال
ثانيا: اهداف الدراسة:
1- التعرف على واقع أداء المحاجر البيطرية في العراق كما شخصتها تقارير ديوان الرقابة المالية.
2- وضع المقترحات للأصلاح والمعالجة.
ثالثا: المنهجية المتبعة:
اجرت الباحثة عملية تحليل المحتوى للتقارير الصادرة عن ديوان الرقابة المالية الأتحادي فيما يتعلق بواقع أداء المحاجر البيطرية في العراق وتم تشخيص اوجه الخلل مع وضع المقترحات للأصلاح والتطوير

رابعا: النتائج:
واقع أداء المحاجر البيطرية في العراق
1- اقتصار عمل المحاجر الزراعية والبيطرية على فحص وتدقيق الوثائق والفحص العياني فقط للبضائع الواردة اضافة لأفتقارها هذه المنافذ الى العديد من الشروط والمعايير الدولية الواجب توافرها الأمر الذي تسبب في ضعف ادائها ومنها:
• محطات غسل وتعقيم للشاحنات الناقلة للبضائع.
• مخازن مبردة ومجمدة لخزن الأرساليات المحجوزة.
• ساحات نظامية لغرض فحص البرادات الناقلة للبضائع والتبادل التجاري.
• محارير الكترونية في الشاحنات لتوضيح درجات الحرارة في البراد على طول الرحلة.
• جهاز مراقبة لتتبع الأرساليات من نقطة انطلاقها من المخازن في بلد المنشأ لحين وصولها لمخازن المستورد.
• مختبرات مركزية متطورة لفحص الارساليات الداخلة مختبريا.
2- عدم صدور التعليمات الخاصة بتنفيذ قانوني الصحة الحيوانية رقم 32 لسنة 2013 والحجر الزراعي رقم 76 لسنة 2012 لغاية تاريخه ولايزال العمل جاري وفق التعليمات الخاصة بالقوانين الملغية السابقة.
3- عطل الموازين الجسرية في المنافذ الحدودية ينجم عنه احتساب المبالغ المستحصلة عن البضائع وفق الأرقام المثبتة بالوثائق المرفقة مع الشاحنة وليس المبالغ الحقيقية الناجمة عن الوزن الحقيقي للبضاعة والذي يحدده الميزان الجسري.
4- تعدد الجهات التي تم منحها صلاحية استيراد المواد الزراعية والبيطرية كالأسمدة والمبيدات والشتلات واللقاحات والأدوية البيطرية دون الحاجة لأستحصال الموافقات الأستيرادية من وزارة الزراعة ومنها وزارة الشباب والرياضة ووزارة الصحة والبيئة وامانة بغداد والعتبات المقدسة والهيئة الوطنية للأستثمار مما يعني ان هنالك تداخل في مهام دوائر الدولة وقطاعاتها وصعوبة السيطرة على الأرساليات الداخلة عبر المنافذ الحدودية.
5- ضعف الأجراءات المتبعة في المحاجر البيطرية والزراعية من قبل العاملين فيها مما تسبب في عدم التزام اصحاب الشاحنات المحملة بالمنتوجات الحيوانية والنباتية بتوجيهات دائرة البيطرة ودوائر وقاية المزروعات بعمل الشق الطولي بين البضاعة لتسهيل عملية الفحص العياني على البضائع الداخلة
6- حصول حالات تجاوز من بعض المنافذ الحدودية باطلاق الارساليات من قبل مركز الكمارك ودائرة الصحة دون الرجوع الى الحجر البيطري لغرض فحصها والموافقة على اطلاقها بالرغم من خطورة الموقف الوبائي لمرض انفلونزا الطيور محليا واقليميا.
7- عدم استغلال مبالغ الخطة الأستثمارية بالشكل ألأمثل من قبل دائرة وقاية المزروعات ادى الى تدني نسب التنفيذ الفني للخطة ألأستثمارية الخاصة بتطوير المحاجر الزراعية يضاف لذلط عدم وضع خطة استثمارية من قبل دائرة البيطرة لتطوير المحاجر البيطرية للاعوام 2011- 2016
8- عدم التزام المنافذ الحدودية في اقليم كردستان بتطبيق قانون الحجر الزراعي المرقم 76 لسنة 2012 وقانون الصحة الحيوانية رقم 32 لسنة 2013 وتعليماتها النافذة الأمر الذي سهل دخول العديد من البضائع الزراعية والحيوانية المخالفة للضوابط والتعليمات الحجرية وانتشارها في كافة المحافظات.
9- انتشار العديد من النباتات والمنتجات الزراعية الممنوع دخولها نهائيا الى البلد من ألأسواق المحلية على الرغم من منعها بموجب قانون الحجر الزراعي وتعليماته النافذة وذلك لتلافي دخول وانتشار الافات الزراعية

خامسا: المقترحات للأصلاح والتطوير
1- ضرورة توفير الشروط والمعايير الدولية في ساحات التبادل التجاري وانشاء الأبنية والمختبرات التشخيصية المجهزة بأحدث المعدات المختبرية اللازمة لأجراء كافة الفحوصات اللازمة للمواد الزراعية والبيطرية الداخلة.
2- الأسراع في اصدار التعليمات الخاصة بتنفيذ قانوني الصحة الحيوانية رقم 32 لسنة 2013 والمحجر الزراعي رقم 76 لسنة 2012 والتي تنظم عمل المحاجر البيطرية والزراعية
3- تصليح الموازين الجسرية في المنافذ الحدودية لأهميتها في احتساب المبالغ المستحصلة عن البضائع وحسب الوزن الحقيقي للبضاعة الذي يحدده الميزان الجسري.
4- حصر الجهة المستوردة للمواد الزراعية والبيطرية بوزارة الزراعة كالأسمدة والمبيدات واللقاحات والادوية البيطرية لتسهيل عملية السيطرة على الارساليات الداخلة عبر المنافذ الحدودية ومنع التداخل في عمل ومهام دوائر الدولة وقطاعاتها.
5- التاكيد على الكوادر العاملة في المحاجر الزراعية والبيطرية على ضورة الزام اصحاب الشاحنات المحملة بالمنتوجات النباتية والحيوانية بعمل الشق الطولي بين البضاعة المحملة على الشاحنة لتسهيل عملية الفحص العياني ( الفيزياوي) على البضائع كما ونوعا
6- ضرورة الزام المنافذ الحدودية في اقليم كردستان بتطبيق قانوني الحجر الزراعي والبيطري وتعليماتها النافذة لمنع دخول البضائع المخالفة للضوابط والتعليمات الحجرية الصادرة عن وزارة الزراعة الاتحادية وانتشارها في المحافظات الاخرى
7- العمل على وضع خطة استثمارية لتطوير المحاجر الزراعية والبيطرية واستغلال التخصيصات المالية بالشكل الامثل لرفع مستوى كفاءة وفاعلية عمل هذه المحاجر وألأهتمام بتدريب وتطوير الكوادر العاملة فيها.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- واقع التجاوز على الأراضي الزراعية في العراق والمعالجات
- واقع رفع النفايات في العراق والمعالجات
- واقع البحث العلمي في العراق المعالجة والأصلاح
- واقع اداء الصحة المدرسية في العراق المعالجات والإصلاح
- واقع الأدمان على المخدرات في العراق
- واقع ذوي الاحتياجات الخاصة في العراق والمعالجات
- واقع ازدياد تراكيز الرصاص في العراق والمعالجات
- مشاكل المسنين في العراق الواقع والمعالجات
- واقع تبليط طرق الأحياء السكنية في محافظة بغداد والمعالجات
- مشاكل مربي الأبقار في العراق الواقع والمعالجات
- واقع اطفال التوحد في العراق
- التحوير السكني في العراق الواقع والمعالجات
- تحويل الأدارات الجامعية والتربوية الى ادارات الكترونية واقع ...
- قصة المثل اواعدك بالوعد واسقيك ياكمون
- قصة المثل : حبل الكذب قصير
- العراق اولا في احتياطي الغاز الطبيعي واولا في الفقر
- الموروث العمراني في العراق ، اهمية المحافظة عليه، وسبل ألأرت ...
- من اين جاءت تسمية الماجينه
- السيدارة موروث حضاري ينبغي المحافظة عليه
- ماهي حكاية الأغنية العراقية جلجل علية الرمان النومي فزعلي


المزيد.....




- هاتف منافس آخر من نوكيا سعره أقل من 100 دولار!
- السفن الحربية الروسية تعود إلى قواعدها بعد تدريبات واسعة في ...
- إعلان حالة طوارئ جديدة في اليابان قبل 3 أشهر من انطلاق أولمب ...
- شاهد: ماكرون يحضر مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس دي ...
- قناة السويس: شركة تأمين السفينة إيفر غيفن التي جنجت الشهر ال ...
- إعلان حالة طوارئ جديدة في اليابان قبل 3 أشهر من انطلاق أولمب ...
- جاب الخير لـ DW عربية: يجب غربلة التراث الفقهي ولا أؤمن بالف ...
- ألمانيا- اهتمام بمتغير كورونا الهندي وتسارع وتيرة التطعيم
- وفاة عصام مبارك شقيق الرئيس المصري الأسبق
- قمة طارئة لمجموعة الساحل الأفريقي في تشاد بحضور الرئيس الفرن ...


المزيد.....

- كيف استفادت روسيا من العقوبات الاقتصادية الأمريكية لصالح تطو ... / سناء عبد القادر مصطفى
- مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية الإسلامية الرثة (رطاس) / صديق عبد الهادي
- الديمغرافية التاريخية: دراسة حالة المغرب الوطاسي. / فخرالدين القاسمي
- التغذية والغذاء خلال الفترة الوطاسية: مباحث في المجتمع والفل ... / فخرالدين القاسمي
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي- الجزء ا ... / محمد مدحت مصطفى
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي-الجزء ال ... / محمد مدحت مصطفى
- مراجعة في بحوث نحل العسل ومنتجاته في العراق / منتصر الحسناوي
- حتمية التصنيع في مصر / إلهامي الميرغني
- تبادل حرّ أم تبادل لا متكافئ : -إتّفاق التّبادل الحرّ الشّام ... / عبدالله بنسعد
- تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الطريقة الرشيدة للتنمية ا ... / احمد موكرياني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - سوسن شاكر مجيد - واقع المحاجر البيطرية في العراق والمعالجات