أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهام مصطفى - وداعا..... وداعا














المزيد.....

وداعا..... وداعا


سهام مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 6754 - 2020 / 12 / 7 - 11:16
المحور: الادب والفن
    


وداعا يا حبا لم يكتب له ان يدوم
ها انا اكتب اخر كلمة لك اليوم
لأوقف بها نوح القلب المليء بالهموم
اكتب اليك
حب واحد من طرف واحد لا يدوم
احببتك انا نعم احببتك بجنون
اما انت فحبك معدوم
ابحث عنك بقلب ملهوف لرؤياك
يتمنى لقياك
لكنك لاتبادلني احساسي حتى اضحيت تائهة بين النجوم
اتعبني ياسيدي التفكير بك
ارهقني البحث عنك وقول احبك
لكنك لا تصغي لاوجاع قلبي المهموم
لذا قررت اليوم ان انهي اوجاعي
انهي حسرات قلبي الذي صار بها مبصوم
اقول لك وداعا يا حبا لم يكتب له ان يدوم
لكنك تبقى ذاك الطيف الجميل الذي مر بي يوما وانا في حلمي احوم
اغادر صفحات حبي اليك التي امتلأت باسمك الامس واليوم
نعم سأغادر راحلة عائدة الى سباتي
واعود الى اسكات قلبي عن نبض الحب
الذي علا به واعود للهموم
حتى جاء صوتك هامسا
الا يكفيك من الايام صوم
الا تتعبي من السير في ظلمة الغيوم
حتى تعودي للسبات
وتسيري كما التائهات
نعم سأسير كالتائهات لاني اشعر ان الحب ليس له لزوووم




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,227,450,572
- ليتني كسرت يدي قبل ان امدها اليك
- اغدا نلتقي!؟
- يا أسفي
- من أكون
- الرؤيا الحقيقية للكاظمي الى اين؟
- ( إني لاارى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برما)
- صرخة
- البصبصة ....هل هي فضول ام مرض عند الرجال
- فلسفة .....قلمي
- فلسفة .....بقلمي
- اجهضت حبك
- اخر الكلمات
- اقترب
- عراقية انا
- النسيان
- مجرد ذكريات
- تبعثرت اوراقي
- التنازل المقيت
- الابتعاد والاقتراب وهمان!!
- جدلية الرمز في الخطاب الوطني العراقي


المزيد.....




- قادة سياسيون ومنتخبون حول العالم يراسلون جو بايدن لدعم القرا ...
- مصر... لبنى عبد العزيز: دخلت التمثيل بالصدفة
- الفنانة إليسا تهاجم وزير الصحة اللبناني وبعض النواب بتغريدة ...
- معظم مقتنياته ما زالت مفقودة وإعادة إحيائه خجولة.. متحف المو ...
- مسرحية -بودي جارد- تتصدر محركات البحث بعد 22 سنة من عرضها عل ...
- نجار عراقي يبدع من الخشب لوحات فنية وقطعا أثرية
- -الوطن والحياة- أغنية لفنانين معارضين تغضب النظام الحاكم في ...
- دعوات للتحقيق مع إعلامية كويتية اتهمت فنانة بنقل عدوى كورونا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- بعد اتهامها فنانة بنقل العدوى...دعوات للتحقيق مع مي العيدان ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهام مصطفى - وداعا..... وداعا