أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهام مصطفى - يا أسفي











المزيد.....

يا أسفي


سهام مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 6681 - 2020 / 9 / 19 - 12:05
المحور: الادب والفن
    


رأيت فيك كل الرجوله
حين كنت تتكلم
لمست فيك كل البطوله
حين كنت تتقدم
وضعت فيك كل الثقة
حين كنت تتوسم
بصفات احسبها غابت عنك منذ زمن
لم أكن أحسب انك ستتحول الى شرذمة
أكل عليها الدهر ومضى
كلمات جوفاء كانت تتطاير من فاهك
تتطاير مع الريح كريشة جوفاء دون مستقر
تظاهرت انك ابن البوادي الذي لايُثلم
نعم انك لا تُثلم لانك انت الثلمة نفسُها فكيف لك ان تثلم
يا أسفي حين تحولت من زارع للبذر الى قالع لها

وتأتي منك
احرف خرساء
مواقف جوفاء
وعود كلها تتناثر في بيداء
انهزام كهزيمة الجبناء
صور متناقضه اراها بأعين عمياء
وانهر فاضت بالكذب ظنا انها تروي ارضا جرداء
فلسفة عميقة صدقها الاغبياء
ولكن...................
لا بد ان يأتي يوم تجد فيه الخرساء نطقت
والشجاعة توثبت
لتتحدى طغيانك الجارف الكاذب
المنمق الذائب
في بحور اسمها الرياء
وتظهر حقيقة من ادعى وبرياء
انه هو ولا أحد غيره
من يزرع الارض طيبا بعد عطشها وبورها
وسيجعل منها حديقة غناء
يا اسفي على من قال اني ها هنا
لا تحزني
لا تتأسفي..
فيا اسفي لاني لم اجدك هنا ولا هناك
بل رحلت
دون اية كلمة
وكأن الكلمات الخرساء احتوتك
فلم تعد تستطيع النطق لانك اخرس الضمير
ويا عجبي على من يخرس ضميره
فيبيح لنفسه ما يشاء
يبيح لنفسه ما يشاء




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,232,787,354
- من أكون
- الرؤيا الحقيقية للكاظمي الى اين؟
- ( إني لاارى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برما)
- صرخة
- البصبصة ....هل هي فضول ام مرض عند الرجال
- فلسفة .....قلمي
- فلسفة .....بقلمي
- اجهضت حبك
- اخر الكلمات
- اقترب
- عراقية انا
- النسيان
- مجرد ذكريات
- تبعثرت اوراقي
- التنازل المقيت
- الابتعاد والاقتراب وهمان!!
- جدلية الرمز في الخطاب الوطني العراقي
- طبخة الأحزاب السياسية باتت ماسخة
- وطن يجمعنا بحنان
- عندما ينقلب السحر على الساحر !!


المزيد.....




- بالفيديو.. والد الفنان الكويتي مشاري البلام يكشف عن اللحظات ...
- ايران البيان الختامي: على علماء الدين في اذربيجان ترويج الثق ...
- ايران البيان الختامي: على علماء الدين في اذربيجان ترويج الثق ...
- أربع نساء في حياة يوسف شعبان.. فنانتان وأميرة وسيدة كويتية
- الرميد والأزمي ومن معهما: دوخة -البيجيدي-!
- -غولدن غلوب- 2021: القائمة الكاملة للفائزين في الحفل الاستثن ...
- الشرعي يكتب عن ابن كيران: ضرورة الوضوح
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاثنين
- مصر.. ابنة الفنانة أحلام الجريتلي تكشف سبب وفاة والدتها ولحظ ...
- رحيل الفنان المصري يوسف شعبان متأثرا بفيروس كورونا


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهام مصطفى - يا أسفي