أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد محمد جوشن - روائع المقال تأليف : هوستون بيترسون ترجمة: يونس شاهين- العاشر : مقال وترجمة - توماس دى كونسى














المزيد.....

روائع المقال تأليف : هوستون بيترسون ترجمة: يونس شاهين- العاشر : مقال وترجمة - توماس دى كونسى


خالد محمد جوشن

الحوار المتمدن-العدد: 6722 - 2020 / 11 / 3 - 20:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اثناء فترة سكون فى مأدبة عشاء عشاء كبيرة لرجال الادب ، لكز تشارلز لام – الذى كان الشراب قد لعب برأسه شيئا ما ، جاره وقال بصوت عال حتى يسمعه جميع الحاضرين ، اترى ذلك الرجل ضئيل الحجم ، انه على ضألة حجمه – قد كتب شيئا عن ماكبث ، اجود من اى شيىء استطيع ان اكتبه ، ولكنى لا استطيع ان اكتب شيئا اجود منه .

كان الزمان هو شتاء 1823- 1824- وكان الرجل الضئيل الحجم هو توماس دى كونسى 1785- 1859 وكان قد بلغ الثامنه والثلاثين حينذاك
ولعلها كانت خير حقبة فى حياته الطويلة .
فلقد كان لكتابه : اعترافات اكل افيون انجليزى ، هزة فى المجتمع ، وكان فى وسط عشرين مقالة لمجلة لندن ، التى كان يحررها الكاتب النابه جون سكوت.
وبذاكرته المذهله كان يستطيع توماس ان يستعيد طفولته غير السعيدة التى كانت تسيطر عليه امه القاسية ، وهربه الى لندن من مدرسته ، حيث قاسى العذاب الاليم مدة شهرين ، وذهابه الى اسكفورد ، وابتداء ادمانه للافيون ، وهربه المفاجىء من اكسفورد اثناء الامتحان .
كان يستطيع ان يستعيد ذكرى صداقته مع وردسورث وكولردج ، وسوزى ولام ، وذكرى زواجه المفاجىء وانجاب طفل قبل الاوان ، وقطع صلته بوردسورث ، ثم باشتداد سيطرة الافيون عليه ، واستطاعته التخلص منه لفترة كتب فيها كتابه عن الاعترافات .

ولو كشف له الغيب فى تلك المأدبة واستطاع ان يرى المستقبل ، لعرف انه سيعيش اربعة وثلاثين عاما اخرى فى جهاد مع الافيون ، ومع مطاردة الدائنين ، وفى انكباب لا يكل عن القراءة والكتابة ، ولم يبقى طافيا على ذلك المجرى الحزين من النثر العاطفى سوى بضع مقالات فى النقد ، وبضع كتب منها ، القتل باعتباره احد الفنون الجميلة ، وذكريات شعراء البحيرات ، وعربة البريد الانجليزية .

والن الى مقاله القرع على البوابة فى ماكبث
منذ صباى المبكر ، وانا فى حيرة دائمة ازاء حدث صغير فى ماكبث ( رواية لشكسبير ) وهو القرع على البوابة بعد قتل دنكان ، كان له اثر بالغ على شعورى ، لم استطع قط ان اجد له تفسيرا ، وكان هذا الاثر هو ان القرع على البوابة ، كان يعكس على القاتل فظاعة غريبة وجدية عميقة صارمة ، ولكنى رغما عن جهودى العنيدة ، لم استطع لسنين عديدة ان اصل عن طريق الفهم ، ان اعرف لماذا يكون للحدث الذى ذكرته هذا التاثير .

واقف هنا لحظة ، وانصح القارىء واحثه على الا يلقى بالا قط الى فهمه ، حين يقف موقف المعارضة من اى خصيصة اخرى من خصائص عقله فمجرد الفهم ، مهما كانت ضرورته وفائدته ، هو ادنأ خصائص العقل البشرى واقلها استحقاقا للثقة .
وساعطيك مثالا ، لو طلبت من شخص ان يرسم لك صورة من حائطين فى منزل موجود بالشارع ، فانه لا يستطيع الا اذا كان يعرف الطريقة التى يرسم بها الفنانين ، اذا ما يرى بالعين لا يستطيع الانسان العادى ان ينقله بالمنظر الصحيح ، رغم انه يراه كل يوم .

نعود الى موضوع القرع على بوابة ماكبث ، لم استطع الفهم الى ان ظهر مستر وليامز فى عام 1812 على المسرح لاول مرة كقاطع طريق ، فى طريق راتكليف وارتكب جرائم القتل التى لا نظير لها .

فى ماكبث العمل العظيم لشكسبير كما هى كل اعماله ادخل قاتلين ، ليرضى عنده تلك المقدرة الهائلة الفياضة على الخلق ، وقد جعلهما متميزين احدهما عن الاخر بشكل ملفت للنظر .

ان شكسبير كان يرمى الى اشعارنا بان الطبيعة الانسانية المحبة للحب والرحمة اختفت هنا وحلت محلها طبيعة الشيطان ، وهو ما تحقق باعجاز .
الفت نظر القارى الى شيىء هل لاحظ ان اكثر اللحظات اثارة هى التى تخرج فيها تنهيدة من زوجة او اخ او اخت او ابنة فى حالة اغماء ، تعلن عن استئناف الحياة التى توقفت .

لو كنت فى مدينة كبيرة وحضرت جنازة لرجل عظيم يحتل قلوب الناس ، ثم تصادف ان مشيت مرة اخرى فى ذات الطريق ستشعر بذلك الشعور الغريب والسكون الذى يرين على الطريق والبيوت ،.

ايها الشاعر العظيم شكسبير ان اعمالك ليست كاعمال غيرك من الرجال ، مجرد اعمال فنية عظيمة ، بل هى كذلك كالظواهر الطبيعية ، كالشمس والبحر ، والنجوم والازهار ، والصقيع والثلوج ، والمطر والندى ، والعاصفة الثلجية والرعد ، ويجب ان نسخر كل قدراتنا لدراستها ونحن على ثقة كاملة بان ليس فيها زيادة ولا نقصان عن الحد المناسب ، وان ليس فيها شيىء لا فائدة منه او شيىء هامد لا حياة فيه ، بل اننا كلما قطعنا شوطا فى اكتشافاتنا ،رأينا دليلا على خطة محكمة ونظام يتسم بالكمال.
والى مقال قادم






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- روائع المقال تأليف : هوستون بيترسون ترجمة: يونس شاهين- التاس ...
- والنبى ده حرام
- الخوف
- تشارلز لام
- حطيه تحت
- روائع المقال تأليف : هوستون بيترسون ترجمة: يونس شاهين- الساب ...
- وحيدة
- روائع المقال تأليف : هوستون بيترسون ترجمة: يونس شاهين- الساد ...
- هل بددت حياتى ؟
- روائع المقال تأليف : هوستون بيترسون ترجمة: يونس شاهين - المق ...
- جوزيف أديسون
- روائع المقال تأليف : هوستون بيترسون ترجمة: يونس شاهين الثالث ...
- روائع المقال تأليف : هوستون بيترسون ترجمة: يونس شاهين - الثا ...
- روائع المقال تأليف : هوستون بيترسون ترجمة: يونس شاهين الاول: ...
- حكاية ميراندا
- هل هزيمة يونية 1976 هزيمة لليسار ؟
- حيوية المواطنة
- حلم ولا علم
- القراءة حياة
- الحرب ضد الصين قادمة 2


المزيد.....




- وزيرا الخارجية الأردني والفلسطيني: القدس خط أحمر.. وإخلاء سك ...
- وزيرا الخارجية الأردني والفلسطيني: القدس خط أحمر.. وإخلاء سك ...
- وسائل إعلام إسرائيلية تتحدث عن رسائل بين إسرائيل وقطر لمنع ا ...
- مصر.. مصرع شابين غرقا في بئر بسوهاج
- مسلحون يقتلون 7 شرطة بولاية ريفرز النيجيرية الغنية بالنفط
- الحرب الوطنية العظمى
- حرس الحدود السعودي يحبط تهريب 802 كغم من الحشيش و25.4 طن من ...
- مصادر لـRT: شركة أمريكية تشرف على صيانة طائرات F16 تقرر مغاد ...
- شاهد: البلجيكيون يعودون إلى المقاهي والحانات بعد 7 أشهر من ا ...
- البابا فرنسيس يدعو إلى رفع براءات اختراع اللقاحات لكورونا مو ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد محمد جوشن - روائع المقال تأليف : هوستون بيترسون ترجمة: يونس شاهين- العاشر : مقال وترجمة - توماس دى كونسى