أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - قاسم علي فنجان - بين رائد فهمي ومقتدى الصدر- حوار مفترض وخيالي














المزيد.....

بين رائد فهمي ومقتدى الصدر- حوار مفترض وخيالي


قاسم علي فنجان

الحوار المتمدن-العدد: 6711 - 2020 / 10 / 22 - 17:06
المحور: في نقد الشيوعية واليسار واحزابها
    


لنترك جانبا "التنظيرات العالية" حول الدين، والشروحات على كلمات ماركس، لنترك اللغة الاكاديمية حول "موت الرأسمالية"، لنترك حالة الانفصام بين الواقع والتنظير، لنترك جانبا "عطاري الفكر" الممتلئين غرورا، الذين يدخلون "مجلس الحكم البريمري"، ثم بعد ذلك يتحدثون عن "كيفية محاربة الدين"؟ لنترك من يريد ان يفكك جملة "الدين افيون الشعب" ويجعلها "كهيعص" غير القابلة للتفسير، لنترك كل ذلك "مؤقتاً"، ولنتخيل قائد "عطاري الفكر" هؤلاء السيد رائد فهمي وهو يزور قائده "فعليا" مقتدى الصدر، ولنتخيل الحوار كيف يجري؛ طبعا السيد رائد فهمي هو من يزور السيد القائد، وليس العكس.
يدخل السيد رائد فهمي الى دار السيد القائد في الحنانة في مدينة النجف، يكون في استقباله "أبو دعاء" المستشار العسكري للسيد القائد، مرحبا به بتحية الاسلام:
أبو دعاء: السلام عليكم سيد رائد.
السيد رائد: وعليكم السلام أبو دعاء شلونكم وشلونه السيد.
أبو دعاء: الحمد لله بخير وهو بانتظاركم.
يدخل السيد رائد بصحبة "مفيد الجزائري وجاسم الحلفي" "منظري الحزب"
السلام عليكم سيدنا، شلون اخبارك، عساك بخير.
السيد القائد: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، اهلا سيد رائد وبجماعتك "شنو بعدكم شوعيين، بعدكم تگولون الدين افيون الشعب هههه" يتفكه السيد القائد مع رائد فهمي وجماعته.
السيد رائد: سيدنا احنا عدنا مفاهيم بس مو بالضرورة نمشي عليها، وبعدين هاي "الدين افيون الشعب" راحت ويه أهلها، هسه احنا ولد اليوم، يعني احنا اليوم اتحدنا وياكم "سائرون" ونريد نشوف مصلحة البلد، بعد يا "الدين افيون الشعب" يا شوعييه.
السيد القائد: مو يا سيد رائد أنى كلها تگلي شلون تحط ايدك بيد هذول الشوعيين "النگسين"، وانت تعرف الجماعة بالتحالف الوطني ما طايقينكم، بس أنى گلتلهم لا ترى الجماعة الشوعيين تغيروا هواي، وما راح يسببون أي قلق النا، وذكرتهم بدخولكم للعملية السياسية، وشلون صرتو بالبيت الشيعي، وداعتك رائد گلتلهم كل هذا الحچي.
يتدخل "المنظّر الكبير" جاسم الحلفي بالحوار ويقول: سيدنا ما تتذكر "الكتلة التاريخية" اللي سويناها ب 2015، وجبتلك كل المثقفين مال المتنبي، وخليتهم يوگفون وراك، صدگ تحجي سيدنا، وداعتك سيدنا كل مثقف قاريله ألف كتاب، واحدهم حاط "هيجل وروسو وفويرباخ وماركس وفرويد ونيتشه وسارتر" بجيبه الوره، ومن يحجون على الاغتراب والصراع الطبقي وعلاقات الانتاج عد ماركس تگول منهم وتبطل القضية، وجبتهم الك، هسه بعد شلك علاقة بجماعة التحالف، هذول يغارون منك، شلون تحالفنا وياك وعفناهم.
السيد القائد: اگلك جاسم لا تضل تلبگ عليه، وتجيبلي أسماء مدري منين ما منين، حبيبي احنا عدنا الشوعيه كفر والحاد، وهاي سنينه ماشيه عدنا، بس احنا تحالفنا وياكم حتى نجمل صورتنا، مو الناس اكلت وجوهنا "طائفيين، صكاكة، نهابه" فگلنا أنتم أحسن قوة تجملون صورتنا، وهسه الناس كلها تگول "شوف السيد القائد تحالف ويه الشيوعيين "الكفرة" بس حتى يخلص العراق من مشاكله".
هنا مفيد الجزائري "المنظّر الآخر للحزب" يبادر الى القول: زين سيدنا بما انه احنا جملنا صورتكم، شنو ماكو وزارة النا منا منا، حتى لو وزير دولة ميخالف، مو جماعتنا هم أكلوا وجوهنا، يگولون تحالفتم ويه الإسلاميين وكلشي ما حصلتم.
السيد القائد: شوف مفيد وروح السيد الوالد الوزارات كلهن تفرهدن، وانت تعرف هي محاصصة وتقسيم، وكل واحد اخذ مالاته، وبعدين أنتم شلكم بالوزارة، تقدمون تأخرون، وبعدين الناس ماخذه عليكم صورة انه أنتم نظاف وخوش ولد، بعد شلكم بهاي السالفة، وليعلمك احنا انطيناكم هواي شغلات، مو خليناكم تشربون براحتكم، وسمحنا بالبارات تفتح، وهسه أنتم تكعدون باتحاد الادباء، وهاي وداعتكم كلها ضد مبادئنا وشريعتنا الإسلامية، بس گلنا ميخالف ما دام الجماعة ويانا، وضمن هاي العملية السياسية، فسهلة.
السيد رائد يبدو عليه الامتعاض ويبدو كأنه يتمتم بأغنية "مش قادر أقول انت الجاني حاصبر على طول على احزاني" لصباح فخري، ويقول مع نفسه "والله هذا السيد رگصنا".
https://www.youtube.com/watch?v=XOZPTZOX5Bc
بالمصادفة البحتة يدخل السيد إسماعيل أبو درع، احد اهم اركان حرب جيش المهدي، فينظر للسيد القائد ولضيوفه، واذا به يتمتم بكلمات شهيرة "أرى رؤوسا قد اينعت" سمعها أبو دعاء، فنهره وقال له كف عن هذا.
خرج الضيوف من عند السيد القائد، ونزل الخبر في موقع الحزب الشيوعي العراقي هكذا:
http://iraqicparchives.com/index.php/party/from-p/57722-2017-04-26-15-00-03
وعلى موقع السيد القائد هكذا:
http://jawabna.com/index.php/permalink/10098.html




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,072,478,993
- الشيوعي العراقي ودعم الدين
- الشيوعي العراقي و(الخوف على مشاعر المؤمنين)
- الشيوعي العراقي و-الدعاية ضد الدين-
- الشيوعي العراقي و -المجتمع إسلامي-
- الحزب الشيوعي العراقي والدين
- رائد فهمي ومسيرة الطلبة- هل هي لعبة جديدة؟
- هوس الحزب الشيوعي العراقي في التحالف
- ليلة تشرينية
- الرئاسات الثلاث واخفاء جريمة قتل المتظاهرين - حكاية من الفلك ...
- لمصلحة من عقلنة الطقوس والحوادث الدينية؟
- السوسيولوجيا في خدمة السلطة
- الضحية والجلاد ما بين حسام وحميدتي
- الانتحار بين الفهم الديني والسيكولوجيا المبتذلة
- مذكرات نائب: بمناسبة ذكرى احداث 2003
- الطقوس الدينية لمجتمعات الافق المسدود
- تكالب الجرذان على جثة محتضرة
- مسلحون مجهولون
- 6 كانون الثاني ونهاية المؤسسة العسكرية
- سجن الكرخ المركزي والمعتقلات النازية
- مفهوم عصاباتي حول عطلة النصر على داعش


المزيد.....




- مسؤول إيراني بعد مقتل فخري زادة: القبول بالتفاوض قد يفسر كإش ...
- رأي.. طارق عثمان يكتب لـCNN عن التغيرات القادمة في علاقة الو ...
- 7 خطوات لحماية عيون الأطفال في ظل التعلًم عن بعد
- وزير الخارجية البريطاني حول مقتل فخري زادة: القانون الإنساني ...
- دراسة جديدة: النباتيون أكثر عرضة لكسور العظام
- مسؤول إيراني بعد مقتل فخري زادة: القبول بالتفاوض قد يفسر كإش ...
- وزير الخارجية البريطاني حول مقتل فخري زادة: القانون الإنساني ...
- حافلة تصطدم بنصب تذكاري في نيويورك
- بريطانيا تدعو خفض التصعيد بعد اغتيال العالم النووي الإيراني ...
- محتجو -ثورة الفاصولياء- يطالبون رئيس غواتيمالا بالاستقالة


المزيد.....

- الحزب الشيوعي العراقي... وأزمة الهوية الايديولوجية..! مقاربة ... / فارس كمال نظمي
- التوتاليتاريا مرض الأحزاب العربية / محمد علي مقلد
- الطريق الروسى الى الاشتراكية / يوجين فارغا
- الشيوعيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- الطبقة الجديدة – ميلوفان ديلاس , مهداة إلى -روح- -الرفيق- في ... / مازن كم الماز
- نحو أساس فلسفي للنظام الاقتصادي الإسلامي / د.عمار مجيد كاظم
- في نقد الحاجة الى ماركس / دكتور سالم حميش
- الحزب الشيوعي الفرنسي و قضية الجزائر / الياس مرقص
- سارتر و الماركسية / جورج طرابيشي
- الماركسية السوفياتية و القضايا العربية / الياس مرقص


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - قاسم علي فنجان - بين رائد فهمي ومقتدى الصدر- حوار مفترض وخيالي