أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - المرجعية الصالحة وتخرصات الصعاليك














المزيد.....

المرجعية الصالحة وتخرصات الصعاليك


اسعد عبدالله عبدعلي

الحوار المتمدن-العدد: 6706 - 2020 / 10 / 17 - 20:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ ان ظهرت مرجعية السيد السيستاني وهي تتعرض للهجمات, ولم تتوقف الى يومنا هذا! والمهاجمون على اختلاف مشاربهم لكنهم اتفقوا على حرب السيد السيستاني, في سعي حثيث لأبعاد الامة عن قيادتها الاصيلة, وقد بدأ الحرب حزب البعث في مطلع التسعينات! عبر بث الاشاعات مرة, واخرى عبر محاولات الاغتيال, وثالثة عبر محاصرة المرجعية, وكل وسائلهم فشلت في منع المرجعية الصالحة من اداء دورها, وكان الدور الاشد خبثاً هو حرب الاشاعات التي تصنع في معامل مختصة, بحيث يكون لها قبول عند الفئة غير الواعية, ونجد لليوم هناك من غير الواعين ممن يتمسك بإشاعات البعث! معتبرها في مصاف اليقينيات التي لا تقبل النقاش.
وبعد انقلاب امريكا على خادمها الذليل صدام في عام 2003, اصبحت الحرب ضد المرجعية الصالحة اشد اخطر.
حيث جاءت امريكا للعراق بمشروع خطير جدا, وهو تدمير المجتمع وتفتيت الارض واشعال الحروب, لكن وقفة المرجعية الصالحة افشلت تلك المشاريع, فدفعت بالصعاليك واحزاب النفاق لمحاولة النيل من المرجعية, عبر بيانات وتصريحات وكتابات اعلامية, لكن ثبت لكل العالم الحق واندحر اهل الباطل, وصمدت المرجعية الصالحة بوجه عاصفة اهل النفاق, من امريكا وادواتها والمنافقين المحليين وبعض الاعلام العربي.
وازداد حنق امريكا وذيولها واهل النفاق على السيد السيستاني, بعد نجاح فتوى المرجعية في الجهاد الكفائي, ورد العاصفة التكفيرية البعثية التي كان مخطط لها ان تبتلع العراق, فنشاهد بين فترة واخرى مقالات لعواهر الاعلام المحلي والعربي تسعى للتسقيط عبر التشبث بالكذب, او تخرصات لسفلة وصعاليك السياسة ممن ماتت ضمائرهم, وكلها تهدف النيل من المرجعية الصالحة, فمع ان بعضهم ضاع شرفه وافتضح امره, نجده لا يستحي من كيل الاتهامات للمرجعية الصالحة عبر اكاذيب يختلقها ويسوقها للجمهور.
وقد تخصص جيش الكتروني منحرف الغايات, من اهم مهامه الطعن بالمرجعية ووكلائها بهدف التسقيط, ولا يمر شهر الا ومنشور او صورة او تصريح هدفه الحط من مكانة المرجعية الصالحة, واتفقت جيوش السفارة الامريكية, وجيوش بقايا البعث, وجيوش المنافقين والرعاع: في هدفها وهو محاربة السيد السيستاني, لكن وعي الامة في ارتفاع, وهي تمحص ما يجري وتفهم اساليب الاعداء المنحطة, وتدرك حجم الحقد الذي يملئ قلوب بقايا البعث واهل النفاق من نجاحات المرجعية الصالحة واستمرارها في العطاء.
نسأل الله عز وجل ان يحفظ مرجعنا السيد السيستاني ويمد في عمره, وان يرد كيد الاعداء والمنافقين والرعاع, وان يفضحهم في الدنيا قبل الاخر.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رحيل الانسان الخلوق صباح رحيم السوداني
- بائعات الهوى والعملية السياسية
- العنكوشي يحدث ثورة في عالم الكرة العراقية
- الحب والمنتخب والاختلاف بالراي
- الاعلام البعثي ومحاربة السيد الخوئي
- حبشكلات رقم واحد
- الخوف من الهذيان
- اهمية ملاحقة اثرياء الباطل
- الوزير لطيف نصيف وفبركة فيلم الاسير
- الطريق الى شارع المتنبي
- حركة الامام الحسين والظرف السياسي والاجتماعي
- معاوية والارهاب
- لماذا تغلق ابواب الدراسات العليا في العراق ؟
- تناقضات عراقية صارخة
- مشروع كبير لنشر زنا المحارم
- الكلب الضرورة
- متى تعود لشوارعنا مصلحة نقل الركاب
- العراق يغرق وسنغافورة تربح الحياة
- متى تصلح الكهرباء العراقية يا ...؟
- ماذا لو طالبت النساء بتعدد الزوجات


المزيد.....




- طهران ترد على حجب أمريكا عشرات المواقع الإعلامية الإيرانية: ...
- طهران ترد على حجب أمريكا عشرات المواقع الإعلامية الإيرانية: ...
- ساحل العاجل.. الحكم على رئيس الوزراء السابق بالسجن مدى الحيا ...
- إسرائيل.. خلاف داخل -حكومة التغيير- بشأن -قضية الغواصات-
- ميركل: إصابات متغير -دلتا- ترتفع في ألمانيا
- جامعة روسية ستساهم في تطوير أقمار صناعية لدراسة المناخ الفض ...
- الخارجية الروسية تستدعي سفيرة بريطانيا على خلفية حادث المدمر ...
- بالفيديو: خلف جدران سجن باماكو للنساء... مشاغل ودورات تدريبي ...
- محللون يتوقعون ارتفاع سعر برميل النفط إلى نحو 100 دولار العا ...
- كل ما يجب أن تعرفه عن مؤتمر برلين الدولي المخصص لمناقشة مستق ...


المزيد.....

- إليك أسافر / إلهام زكي خابط
- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - المرجعية الصالحة وتخرصات الصعاليك