أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سميحه فايز ابو صالح - بحنجرة النورس














المزيد.....

بحنجرة النورس


سميحه فايز ابو صالح

الحوار المتمدن-العدد: 6706 - 2020 / 10 / 17 - 12:51
المحور: الادب والفن
    


أكتب على رمال الشاطىء أرسم وجه وليا فوق أقبية الريح تهز قصيدتي جذع الحروف لترتعش السماء موجة صرختي بوصلة بوميض برق تنده رجاء ببلغ أكف الله أكفّن لغتي بأقفال السطور مجنحة لوجه الكريم أحدق أبوح وجعا بلغة المرايا بجناح فراشة لثمتها منحنيات النور بنصوص معنكبة أقبية القبور وأثير الصمت الوذ لفوهة السماء أعرّي بوح السؤال من أنثى منسيّة سائلة زخّات رحمته ففي الأيمان رحمة للموجوعين وأنت لا تنهر سائلا يا الله فقد امتهن (إبتذل) الجرح جفن القريرة على وتر ملامحي وشفاه قافيتي لسنا بمدينة فاضلهة وفلسفة أفلاطونية ليس لي سواك وحرف نبيّ كفاف زادي يمسّني من لدنك رحمة أيقنت بك متعرية شكّ الأجابة وزيف الايمان يا أمي!!!!! القصائد سطور ليس لها أقدام تبتر حرفي من خطوة الوقت وجسد الزمن ليتخثر ريق الظماء ويخلع شفاه العطش الموشوم بيباب الحلم أقتفي المجاز أصهل من أقدام حلم وأرصعه بعين البصيرة فأصابع هزيمتي تزوي بصمت أنثى صوفية بين مقصلة الأنكسار ورشفات الدهشة ثقب لا يطبق له جفلة بنعاس فجري يراقص خفق صدمته مطاريد الذاكرة ليت للكون أهداب غفوه!!!!! ليطبق قلق الصبا المنثال أهداب روحي وتغفو وسائد أحلامي يا أمي!!!!! لقد لعثمتني كثبان اللحظة بين أغلال هزائمي لفجر يغور على حلكة الغسق كم أشتهي فقدان الذاكرة بمياسم النسيان يا أمي مازلت على قيد نبضها متى؟!! يشفع بي الوجع .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,021,662,829
- الى أمك....
- وسادةُ الليل أوتار قصيدتي
- أنيابُ الغياب تمتطي مقاعد الوفاء
- ترسمني القوافي ريشةً تولّولُ
- على أرصفة الحلم ركام جنوني
- مدينةٌ بلا اقدام
- أيّها الحلم الطفيف
- فوضى عارمة
- موجٌ القصيدة يرسمك
- رمالُ الغياب
- يشتهيني الحرف عشبة نشوة
- على عشب الطريق تبنتُ رغباتي
- مجدليّةٌ والمشسُ قصيدتي
- ينام ظلّي فوق محراب السطور
- وتضيعُ أوراق العمر المنسيّ
- غبار الروح
- دعْ بذوري تنبتُ من جديد
- فوق أهداب السماء
- للحضورِ شهقةُ رجل انيق
- حين أمتشق الحرف


المزيد.....




- وزارة الثقافة العراقية تحسم الجدل حول غلق متحف الزعيم عبد ال ...
- لافروف: روسيا لا ترى ضرورة لوجود آلية الممثل السامي في البوس ...
- كاريكاتير القدس- الأربعاء
- الاتفاق على الشكل النهائي للأرنب في النسخة الجديدة من مسلسل ...
- صدر حديثا للقاص احمد دسوقى مرسى
- مجلس الوزراء السعودي يندد بالرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنب ...
- -هذا العالم... لمن؟ زيف الإسلاموفوبيا- لشمس إسماعيل حسين
- صدر حديثا كتاب جديد بعنوان -بعض منى وكلك- ياسمين العيساوى
- صدر حديثا كتاب -مساجد روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة-
- جائزة الشيخ زايد للكتاب تقيم 2349 عملا من 57 دولة


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سميحه فايز ابو صالح - بحنجرة النورس