أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سميحه فايز ابو صالح - على أرصفة الحلم ركام جنوني














المزيد.....

على أرصفة الحلم ركام جنوني


سميحه فايز ابو صالح

الحوار المتمدن-العدد: 6677 - 2020 / 9 / 15 - 21:51
المحور: الادب والفن
    


خريف غرس أنيابه النوى لؤلؤة أصفدت قوقعتها الرعشات ومسميات الرعشة بلا حرف قصي معناها يؤلمني ضباب الرعشات دياج حلم مبحوح مخالب السراب قيثارة خلف أوتار العتمة بين مطر النعاس وذئب الصراخ تهجرني غيمة يقضة بين سحاب يحتضر صروحها هدب المجهول ولعاب السؤال يتقيآ دهشة فواصل الليل متناسلا بين أشداق فكرتي يباس القصيدة شاطىء كفني بجفن الليل التحف عمر مبلل بالسراب وشظايا موج حلم تائه به أرتباكي بين فوضى حواس ترتديه آسمال الريح تذروني هشيما يتلاشى ضياعا بين الخاصرة والولادة لبوابة هواجس الحطام بطن الوجل يلتحفني ضباب الفضاء جثة على أرصفة الحلم للحظة هاربة تجاعيد وحدتي وركام جنونى زفرة عطر هاربة يرثيها غروب حوافي خريفي من جذع ضلعي زفرة مضرمة ولقاح الريح يلتهم صواعي عجافه لقافلة المنفى تسقط من عجله زمنى وتطعم راحتي فك افتراس عناق النسيان في رداء الاشتياق الجاثي فوق حرفي نبت فيه الشوك واسرج العمر على خاصره الاوزار وبين لظى الغبار تختنق المفردات صقيع حلمي بين شهوه الكتابه ورزء المعنى ضبابيه هي القصيدة .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,968,646,430
- مدينةٌ بلا اقدام
- أيّها الحلم الطفيف
- فوضى عارمة
- موجٌ القصيدة يرسمك
- رمالُ الغياب
- يشتهيني الحرف عشبة نشوة
- على عشب الطريق تبنتُ رغباتي
- مجدليّةٌ والمشسُ قصيدتي
- ينام ظلّي فوق محراب السطور
- وتضيعُ أوراق العمر المنسيّ
- غبار الروح
- دعْ بذوري تنبتُ من جديد
- فوق أهداب السماء
- للحضورِ شهقةُ رجل انيق
- حين أمتشق الحرف
- خلفَ أنيابِ الحروفِ تتمترسُ مفرداتي
- تنقش التعب
- أدغدغ حزني المتلبد برداء قسماتي
- صراخُ الصدى
- بين أصابع النص تتعنقد الكلمات


المزيد.....




- أيت الطالب : مستعدون في الوزارة للتصريح بممتلكاتنا باش نعرفو ...
- دار الأوبرا المصرية تحتفل بأشهر مغني -باص باريتون- في مصر
- عندما تصبح الحقيقة خيانة: أسرار هجمات الحادي عشر من سبتمبر و ...
- صدور رواية جديدة للكاتب حسن هند بعنوان -إنجيل مها-
- محسن رضائي: الحظر ضد ايران مسرحية لصالح ترامب
- فيلم -جذور في المنتصف- للطالبة فريدة الكيلاني يخترق العالمية ...
- سوريا تصدر قرارا يخص المسرحين من خدمة العلم
-  مبادرة “جميناي “لريادة الأعمال بمهرجان الجونة السينمائي لدع ...
- جلالة الملك يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بمناسبة عيد ...
- -روس كوسموس- تصور فيلما سينمائيا على متن المحطة الفضائية ال ...


المزيد.....

- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي
- فراشة من هيدروجين / مبارك وساط
- أنطولوجيا شَخصيّة (شِعر) / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سميحه فايز ابو صالح - على أرصفة الحلم ركام جنوني