أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مديح الصادق - مُناجَاة... نصٌ شِعري.














المزيد.....

مُناجَاة... نصٌ شِعري.


مديح الصادق

الحوار المتمدن-العدد: 6704 - 2020 / 10 / 15 - 09:39
المحور: الادب والفن
    


ماذا أقولُ...
وروحُها البيضاءُ
تحومُ حولَ مَضجعِي؟
تهزُّ عرشِي
وتُقلقُ نومَتِي
رِفقاً بروحِي، التي ملكتِها
وعطفاً على مَنْ بطوقِ عشقِكِ
قد طوَّقتِهِ
أسيرُ حبِّكِ ما استهوتْهُ
غيرُك أُنثى
ما لهُ جفنٌ يرفُّ لأُخرى
ولا طابَ بغيرِ حضنِكِ الحَضنُ
بين يديكِ أُقسَمَ
والعهدُ مكتوباً شاهدٌ
وما على خديَّهِ ذرفتِ
من دمعِ
والأغنياتُ التي له غنيَّتِها
آخرَ ليلةٍ
ساعةَ كانَ بدرٌ تمامٌ حاضراً
والنجمُ في ليلةِ العرسِ
هو الشاهدُ
إذ احتشدَ العشَّاقُ
من كلِّ صوبٍ
ومن كلِّ فجٍّ ملاكٌ حاضرٌ
أهلُ الدارِ هُم...
وهُم أهلُنا، وهُم الشُهودُ
أما ذكرتِ أنَّ الحمائمَ
قد غنَّت لنا...
وأنَّ الكونَ عامراً
كان بنا؟
عُودي إليَّ...
كما كنتِ سليمةً
باللهِ عُودي
وأرفقي بمَنْ بحبِّكِ قد رُمي
من غيرَكِ لا دارٌ تلمُّهُ
ولا غيرُ صدرِكِ الدافي
لهُ مسكنٌ..
عودِي، وأوفِي بِما وعدتِهِ
أوفِي بعهدِكِ... يا...
قد قالتْ الأمثالُ
أنْ مِن شِيمِ الكرامِ
وفاءُ...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,070,257,608
- قصائدي... لِمَنْ؟ نصٌّ شعري.
- مَنْ أنتِ؟... نصٌّ شعري
- ضياع... نصٌ شعري.
- (أنا أنتَ، وأنتَ أنا)... نصٌّ شعري
- إليكِ يا... (نصٌّ شعري).
- بيان منظمات الجالية العراقية في كندا حول اغتيالات ناشطي البص ...
- حصانُها الجامح... قصَّة قصيرة
- أيعشقُ المجانين؟... قصَّة قصيرة
- السقوط... قصَّة قصيرة.
- الهروب إلى كورونا... قصَّة قصيرة.
- الألف اللينة آخر الكلمة...
- من مذكراتي... 9- 4 - 2003
- مدفعية الدوري تقصف ميسان، آذار 1991، الحلقات 1،2،3
- الشيخ (شلندخ)... قصة قصيرة
- حديثُ الصباح... القدَر...
- انتحار... قصَّة قصيرة
- ميشانُ... نصٌ شعري
- إيَّاكِ أعني... نصٌّ شعري.
- لي في العراقِ حبيبة... نصٌّ شعري
- وتلك ثمار نظام المحاصصة القومية الطائفية البغيض...


المزيد.....




- المغرب يؤكد على اندماج المجموعات الاقتصادية الإقليمية لتحقيق ...
- السينما لرواية التاريخ.. حكايات عربية في معرض -الأفيش السينم ...
- لايا: موقف إسبانيا من قضية الصحراء هو -سياسة دولة-
- كريستيان كامبون يعبر عن دعمه لمبادرة المغرب المتعلقة باستعاد ...
- الرقص في زمن كورونا: راقصة فلسطينية -تُحول دقات القلب إلى مو ...
- تقنية لدمج اللوحات المرسومة يدوياً في أفلام الرسوم المتحركة ...
- سفير المغرب بجنيف يعيد الوفد الناميبي إلى جادة الصواب
- الفنانة المعتزلة راندا عوض تتصدر الترند بعد ظهورها الإعلامي ...
- اتحاد الاعلام الرياضي ينظم ندوة رياضية في فنون الإذاعة
- سفير البحرين في الرباط: فتح قنصلية في العيون انعكاس لدعم الس ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مديح الصادق - مُناجَاة... نصٌ شِعري.