أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مديح الصادق - الألف اللينة آخر الكلمة...














المزيد.....

الألف اللينة آخر الكلمة...


مديح الصادق

الحوار المتمدن-العدد: 6536 - 2020 / 4 / 13 - 11:34
المحور: الادب والفن
    


لكم التحايا مع المحبة والودّ، صديقاتي وأصدقائي الطيبين، ما أقدمه من مواد موجزة العرض بين الحين والآخر؛ ماهو إلا استجابة لحاجة بعضكم، أعمِّمُها لتكون الفائدة أكثر،
وليست للمتخصّصين.
الألف اللينة:
سمِّيت اللينة لأنها ساكنة في كل الأحوال، لا تتحرك بالكسر أو الضم أو الفتح، وتكتب إمَّا وسط الكلمة، ولها حالة واحدة، أو آخر الكلمة ممدودة أو مقصورة، وفيما يلي مواضع كل منهما:
1- في الأسماء الأعجمية. 2- في الكلمات المبنيَّة. 3- في الكلمات ذات الأحرف الثلاثة.
4- في الكلمات ذات الأحرف الأربعة وأكثر.
1- في الأسماء الأعجمية:
أ- ما ينتهي منها بالألف المقصورة: عيسى، موسى، بخارى، كسرى.
ب- ما ينتهي منها بالألف الممدودة: جميعها ماعدا ما ذكر بالألف المقصورة نحو:
موسيقا، أوربا، أفريقيا، كورونا، زوربا، كندا، زليخا، فرنسا.
2- في الكلمات المبنية:
أ- في الحروف مقصورة: على، إلى، حتى، بلى.
أما في باقي الحروف فتكتب ممدودة: كلاّ، عدا، ألا، هلاّ، يا، هيا، لا، لولا، ما الحرفية،
لوما...
ب- في آخر الأسماء المبنية:
متى: اسم استفهام للزمان، ويأتي اسم شرط
أنَّى: اسم استفهام للمكان، ويأتي اسم شرط.
أُولى: اسم إشارة للجمع، مذكرا ومؤنثا عاقلا وغير عاقل.
الأُلى: اسم موصول لجمعي المذكر والمؤنث العاقلين، بمعنى الذينَ.
لدى: ظرف زمان أو مكان حسب موقعه من الجملة.
أما في أواخر بقية الأسماء المبنية فتكتب الألف ممدودة، نحو:
هذا، مهما، أنا، حيثما، كيفما، هنا، ما الاسمية....
3- في الكلمات ذات الأحرف الثلاثة:
وهي تشمل الأسماء والأفعال، وهناك قاعدة عامة لكتابة الألف آخرها، يُرجع إلى أصل الألف، فإن كان: أصلها واوا تكتب ممدودة، نحو: الفعل خطا مضارعه يخطو، الاسم عصا، مثناه عصوان،
وإن كان أصلها ياء تكتب مقصورة، نحو: الفعل رمى مضارعه يرمي، الاسم حصى له جمع مؤنث سالم حصيات.
كيفية معرفة أصل الألف:
أ- في الأفعال الثلاثية:
بدليل مضارع الفعل نحو: دعا، يدعو، ومثله: بدا، سطا، صفا، عفا، كسا، غزا، تلا، سما، علا، جثا. الألف في المضارع واو، كتبت في الماضي ممدودة.
طوى، يطوي، ومثله: نوى، رمى، عصى، أوى، بغى، أتى، حوى، هَدى، شفى .
الألف في المضارع ياء، كتبت في الماضي مقصورة.
أو بإسناد الفعل إلى ضمير رفع إذا صعب ذلك نحو: سعى، يسعى، سعيتُ، أو سعينا، أو سعينَ.
أبى، يأبى، أبيتُ، أبيتم، أبيَنَ.
أو باشتقاق المصدر للفعل، نحو: سعى، سعي، أصل الألف ياء.
غزا، غزو، أصل الألف واو.
ب- في الأسماء الثلاثية المُعربة : يمكن التوصل إلى أصل الألف في الأسماء:
بدلالة المثنى، مفردا كان أم جمعاً، نحو:
فتى: مثناه فتَيان، أصل الألف ياء، ومثله: قرى، نوى، دمى، أسى، صدى، هوى.
خُطا: مثناه خطوتان، أصل الألف واو، ومثله: ذُرا، عشا، رضا، جفا، رُبا، عصا.
أو بدلالة جمع المؤنث السالم للاسم الثلاثي، هناك جمع تكسير له جمع مؤنث سالم نحو:
حصى، حصيات، أصل الألف ياء، ومثله: دمى، دميات.
رُبا: ربوات، أصل الألف واو، ومثله: جفا، فلا، ذرا، علا.
أو يستعان بمفرد الاسم، نحو: قرى، قرية، أصل الألف ياء. ومثله: دُمى، لَحى، مُدى، فِدى، غِنى.
جفا، جفوة، أصل الألف واو، ومثله: رُبا، عُرا، عُلا، خُطا.
أو باشتقاق صفة مؤنثة للاسم، نحو:
عمى، عمياء، أصل الألف ياء، ومثله: هوى، رؤى، صدى.
عِشا، عشواء، ومثلها: صفا، صافية.
4- في الكلمات ذات الأحرف الأربعة:
هناك قاعدة عامة لكتابة الألف أواخر الكلمات ذات الأحرف الأربعة، أسماء كانت أم أفعالا، هي:
أ- إذا انتهت بألف غير مسبوقة بياء تكتب مقصورة، نحو:
الأفعال: استلقى، رعى، زكّى، تلوّى، رمى، استعصى، صلّى...
الأسماء: مصطفى، كبرى، أحلى، أنثى، وثقى، مرضى، مستشفى، مرمى...
ب- إذا انتهت بألف مسبوقة بياء تكتب ممدودة، نحو:
الأفعال: يحيا، استحيا، تزيّا، أعيا...
الأسماء: ثريا، دنيا، مرايا، سرايا، بقايا، قضايا...
لقد أشرتُ في منشور سابق إلى أن الاسم (يحيى) حقه حسب القاعدة أن ينتهي بالألف
الممدودة؛ لكنه كتب بالألف المقصورة لتمييزه عن الفعل (يحيا).
ملاحظة: للتأكد من أصل الألف اللينة آخر الكلمة يمكنك إدخالها في القاموس
مرة بالياء، وإن لم تجدها أدخلها بالواو، نحو: عصى، إما يعصي، أو يعصو.
عسى أن نكون قد وفقنا فيما سعينا إليه.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من مذكراتي... 9- 4 - 2003
- مدفعية الدوري تقصف ميسان، آذار 1991، الحلقات 1،2،3
- الشيخ (شلندخ)... قصة قصيرة
- حديثُ الصباح... القدَر...
- انتحار... قصَّة قصيرة
- ميشانُ... نصٌ شعري
- إيَّاكِ أعني... نصٌّ شعري.
- لي في العراقِ حبيبة... نصٌّ شعري
- وتلك ثمار نظام المحاصصة القومية الطائفية البغيض...
- تقريرمُفصَّل عن مهرجان شقائق النُعمان الشعري في تورونتو بكند ...
- قراءة للنصّ الشعري ( إش زهرون ) للزميل الشاعر، الدكتور وليد ...
- السُلطان... قصَّة قصيرة
- إنَّ غدَ الثوَّارِ لآتٍ، آت
- ادعموا المُعتصمين، نداء إلى الناشطين في الجالية العراقية في ...
- اضطهاد المرأة جزء من اضطهاد أكبر، ملف المراة والتطرف الديني ...
- خواطرُ ليلةٍ شتويِّة
- صلاةٌ في حضرةِ الحبيبةِ... نص شعري
- في ذكرى انتفاضة معسكر الرشيد ( حركة الشهيد حسن سريع ) 3 - 7 ...
- ( تالي الليل تسمع حِسّ العِياط )...
- حبيبتي ووجهُ الوطن... نص شعري


المزيد.....




- شاهد | منطقة يابانية تحوّل حقول الأرز فيها إلى لوحات فنية خض ...
- قبلة على الخد من حسين فهمي للبنانية باميلا الكيك تثير الجدل ...
- ماذا سيكون رأي الإغريق القدماء في إقامة الألعاب الأولمبية دو ...
- الوزير الأول الكندي يهنأ المغاربة بعيد العرش
- أحرار أكادير يدخلون ترشيحات الغرف المهنية بأسماء وازنة
- منيب تختار اللائحة الجهوية بالدار البيضاء لخوض الإنتخابات ال ...
- -أنا عربي يا جحش-.. مغنية راب فلسطينية توضح كواليس الأغنية
- عرض فيلم -إيفان الرهيب- التاريخي في موسكو
- السعودية تعاقب فنانة لبنانية بتهمة -التضليل والخداع-
- عن السينما- أفلام ليوناردو ديكابريو


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مديح الصادق - الألف اللينة آخر الكلمة...