أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعيد ياسين موسى - النظام الديمقراطي و مبدأ المشاركة والإنتخابات














المزيد.....

النظام الديمقراطي و مبدأ المشاركة والإنتخابات


سعيد ياسين موسى

الحوار المتمدن-العدد: 6701 - 2020 / 10 / 12 - 19:15
المحور: المجتمع المدني
    


الجميع يعلم أننا كعراقيين في خضم حوارات متعددة من وجهات النظر حول مدخل الديمقراطية كمؤسسة وقانون أحزاب وقانون إنتخابي عادل يضمن المشاركة الواسعة للشعب ترشحا وإنتخاب.
إبتداءا علينا مراجعة وتقييم لأجل التقويم ,بدئنا بنسبة المشاركة في الإنتخابات من 70% تنازليا الى 20% في تراجع ملحوظ في المشاركة وأول رسالة نتلقاها كمتابعين ومهتمين هي العزوف في المشاركة وهذا يعني تراجع الثقة بالمنظومة السياسية وبالتالي التشريعية والتنفيذية كما مؤشر آخر سوء جودة التشريع بالتالي تراجع جودة التنفيذ ,أما القضاء بشقيه فهو يحكم بالدستور بالقوانين النافذة في الفصل بين النازاعات بين السلطات ومنع التداخل و التمدد فيما بينها ,أيضا أصبح محل رصد للمتابعين والمهتمين بتقييم الأداء إضافة الى مخرجاته في بقية مهامه ومدى تأثيره على الحياة العامة وإدارة الدولة .
من المؤشرات المهمة هي التعديلات الموسمية على قانون الإنتخابات بدءأ من الدائرة الواحدة مرورا بالدوائر المتعددة ونسب السانت ليغو المختلفة وصولا الى (1.9) وأعتبرها نسبة ظالمة وتقصي المشاركة وبالتالي تحجيم المشاركة بدل توسيعها,وهذه تأتي بسبب إستخدام النفوذ السياسي لضمان الإستمرارية في إدارة الحكم,وكمؤشر أيضا حصر زمن التشريع باللحظات الأخيرة وهذا ينتج إرباكا الجمهور في المشاركة وبالتالي بقاء الأطراف السياسية المتحكمة بالتشريع في إدارة الحكم ,علما أن هذا الحراك لم ولن يتم لولا الحراك الشعبي من خلال التظاهرات المطلبية السلمية للإصلاح النظام السياسي كنموذج ملهم لمبدأ المشاركة والمساءلة المجتمعية والشعبية.
مبدأ المشاركة ركن أساسي في خلق وتأسيس منظومة إدارة حكم صالحة ورشيدة ,المشاركة تحقق ملكية الشعب للنظام السياسي بل ملكيته العامة للدولة ,وأي إقصاء للجمهور في الإصلاح وتحسين نوعية الحياة يقابله عدم شرعية النظام السياسي ,كل الأنظمة السياسية الرشيدة شرعيتها مكتسبة من رضا الجمهور بنسبة كبيرة ,وهنا نأتي على موجز لتفاصيل مبدأ المشاركة ,المشاركة السياسية من خلال المشاركة في صنع القرار من خلال الاروقة السياسية وقياس رضا الجمهور بشكل دوري,الإستماع والإستجابة للجمهور تأتي لتشجيع المشاركة في الشأن العام ,المحاسبة والمساءلة المجتمعية والشعبية أيضا تندرج ضمن المسؤلية العامة للجمهور المشارك في رصد الأداء العام ومدى تلبية متطلبات الجمهور اليومية والستراتيجية,كما أن توسيع المشاركة يعبر عن نزاهة النظام السياسي والأسطر أعلاها لا تكفي لأن عادة المقالات تكون موجزة وتعتمد رسائل عامة.
اليوم نحن أمام قانون إنتخابي بغض النظر عن آراءنا بالقانون وملاحظاتنا كمهتمين ومتابعين فاعلين,ما المهمة التالية؟ كمؤسسة إنتخابية ونشطاء ومنظمات غير حكومية ومؤسسات مجتمع مدني وإعلام,اؤشر الى أهمية بناء الشراكة بين المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات ومؤسسات المجتمع المدني والإعلام ,من خلال التعريف بالمفوضية والآليات المتبعة والأدوات التنفيذية كموارد بشرية في الإدارة الإنتخابية والبرامج المتبعة في تحديث السجلات الناخبين وتسجيل الأحزاب والحركات السياسية والأنظمة المعتمدة وخططها الإرشادية.
يأتي دور مشاركة مؤسسات المجتمع المدني والإعلام محوريا وجوهريا في التعريف والإرشاد والتوعية وصناعة رأي عام معبأ ومندفع للمشاركة الفاعلة في اإنتخابات ترشحا و وإنتخاب ,أن الدعوة والتنوير بأهمية المشاركة الواسعة للجمهور أمر جوهري لإصلاح الأداء السياسي العام وترسخ الثقة بالنظام السياسي يوما بعد يوم ,واهم من يتخيل أن الإصلاح يتحقق بدون المشاركة الفاعلة للجمهور كما يرسخ ويلبي مطلب تعدد الأدوار وتوزيع المهام بين المؤسسات والمجتمع والأفراد .
أمامي عدة تجارب لمؤسسات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية المستقلة والواجهية في التوعية والتثقيف الإنتخابي ومراقبة الإنتخابات والكثير من التقارير لهذه المنظمات مع الأسف لم تأخذ بنظر الإعتبار من قبل المشرعين وأصحاب القرار.
أمامي أيضا تجربة ملهمة لتجربة نوعية تقوم بها بعثة النور ضمن بعثة #نراقب تقودها مؤسسة النور الجامعة وهي خبيرة في مراقبة الإنتخابات منذ ما بعد 2003 والمتابعين يتذكرون حملة #الرقيب ,بدأت بعثة النور بتشكيل فريق نوعي من منظمات وخبراء ونشطاء بتحليل البيئة الإنتخابية ووضعت أولوية للعمل ولأول مرة وهي مراقبة ومتابعة تحديث سجلات الناخبين مرورا بمراقبة المؤسسة الإنتخابية وتحقيق ما يمكن في القانون الإنتخابي منذ 2019,وبرامج بعثة النور #نراقب تتواصل حسب الإطلاع والرصد الى يوم مراقبة فرز الأصوات الإنتخابات مرورا بالرصد الإعلامي والدعاية للكيانات وتطبيق الأنظمة المعتمدة ونزاهة الإنتخابات,لحد اليوم أصدرت البعثة أكثر 15 تقرير شهري,لست هنا محل تسويق ودعاية ولكن لإبراز دور إحدى نماذج المشاركة لمؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني ,كما أحيي بقية الزملاء والشبكات والمنظمات المستقلة العاملة في الشأن الإنتخابي ولا أبخس حقهم بل لتعزيز دورها في إصلاح النظام السياسي ضمن مبدأ المشاركة,أيضا التقارير السنوية لتحالف من أجل النزاهة بما تخص جودة الديمقراطية ونزاهتها وفق المعايير الدولية من خلال التقرير السنوي مع توزيعها على الجهات الرقابية والسيادية .
الله تعالى والعراق وشعب العراق من وراء القصد.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدولة ومتطلبات النظام الديمقراطي
- الدولة ومتطلباتها
- الكاظمي و عودة الى ملف تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد ج 4.
- تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد ، الاعلام وتحليل البيئة .
- أجهزة إنفاذ القانون وحقوق الإنسان
- الموازنة المالية لسنة 2020 ما لها وما عليها.
- كورونا وادارة المعلومات و دور الاعلام في زمن الازمات
- بلا عنوان
- التظاهرات المطلبية من جديد اكتوبر2019,تحقيق الاهداف من خلال ...
- التظاهرات المطلبية من جديد اكتوبر2019 ,بداية لاطلاق حوار وطن ...
- التظاهرات المطلبية من جديد اكتوبر2019 ,بداية لاطلاق حوار وطن ...
- التظاهرات المطلبية من جديد اكتوبر2019 ,بداية لاطلاق حوار وطن ...
- التظاهرات المطلبية من جديد اكتوبر2019 ,بداية لاطلاق حوار وطن ...
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق
- مكافحة الفساد والمجلس الاعلى المشترك لمكافحة الفساد, تحديات ...
- بيان في اليوم العالمي للنزاهة
- المنبر المدني بصمة كبيرة في تاريخ المجتمع المدني العراقي
- بيان حول ملف مكافحة الفساد والاستحقاقات الوطنية والتزامات ال ...
- المساءلة المجتمعية والنشطاء المدنيون من الموظفين وتضارب المص ...
- انتخابات اختيار ممثلي المنظمات غير الحكومية لعضوية مبادرة ال ...


المزيد.....




- شهيد و74 عملية هدم و465 عملية اعتقال في القدس خلال الربع الأ ...
- جورج بوش الابن: هكذا نستطيع إعادة الثقة في نظام الهجرة الأمي ...
- مصر: قيود على العمل الأهلي
- اعتقال القادة الـ13، عام2011 في البحرين
- شاهد قصة اعتقال القادة الـ13عام2011 في البحرين
- تمديد اعتقال مقدسي التقط فيديو صفع مستوطن
- يستأجروهما لتفجير المنازل.. اعتقال صناع عبوات في ميسان
- اعتقال شاب خلال تظاهرة في الشيخ جراح بالقدس
- د.صلاح سلام عضو المجلس القومى لحقوق الانسان ونقيب اطباء شمال ...
- نشطاء في مجال الدفاع عن حقوق الطفل يعترضون على استحداث نسخة ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعيد ياسين موسى - النظام الديمقراطي و مبدأ المشاركة والإنتخابات