أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - سعيد ياسين موسى - الموازنة المالية لسنة 2020 ما لها وما عليها.














المزيد.....

الموازنة المالية لسنة 2020 ما لها وما عليها.


سعيد ياسين موسى

الحوار المتمدن-العدد: 6526 - 2020 / 3 / 29 - 00:30
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


الكثير من الاحاديث تتداول حول الموازننة المالية لسنة 2020 ,ادعي اني على اطلاع على مقدمات الموازنة وهيكليتها منذ منتصف 2019 كمراقب مجتمعي وراصد للاداء العام ,وكان من المؤمل ان تكون الخطوة الاولى في بناء موازنة مالية وفق برامج محددة وليست كما سبق موازنة بنود ,لذلك تم الاقتراح على تأجيل الستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد لتكون سنة 2020 سنة الشروع بها ,لتكامل مع الموازنة المالية الجديدة,ولكن حدث ما حدث من تداعيات ,اليوم اضيفت اليها اومات ثلاثة اولها استقالة الحكومة والثانية انتشار وباء كورونا المستجد وتبعاتها الاقتصادية اهمها تهاوي اسعار النفط الخام الى ادنى الاسعار بغض النظر عن تحليل الاسواق والنشاط الاقتصادي العالمي,ومن نافلة القول ان العراق بلد ريعي ,والاقتصاديات الريعية هي اقتصاديات فاشلة تشجع على الفساد والنهب وتكوين مافيات وعصابات مدعومة بشكل او بآخر بنفوذ سياسي ,وهذا ليس قولي بل هي تحليل واقعي تعتمد على مؤشرات دولية ولسنا الدولة الوحيد ننعاني من هذه المصائب الاقتصادية وسوء الادارة المالية ,عليه اتقدم الى اصحاب القرار بالتالي وكهيكلية وتفاصيل:
1. صرف النظر عن الموازنة المالية بشكل كامل واقرار موازنة طوارئ منعا للفساد والنهب.
2. اقتصار موازنة الطوارئ على موازنة تشغيلية كرواتب وتمويل القطاعات ذات الاهمية القصوى كالقطاعات الملامسة للحياة اليومية للشعب مثال "الصحة,التربية والتعليم ,الطاقة بشقيها,الامن والقوات المسلحة,والخدات البلدية ,الصيانة .
3. ضغط الموازنة التشغيلية عدا الفقرة "2" ,في ابواب المشتريات اليومية ومراجعة المخازن وجردها بشكل دقيق ونزيه وشفاف .
4. تحديد العجلات المستخدمة من قبل كبار المسؤولين ,وتسليم ما تزيد عن عجلتين في اقصى الاحوال,للسيطرة على تقنين تكاليف الصيانة والوقود.
5. ايقاف استخدام العجلات الحكومية خارج الدوام الرسمي وايوائها في مقرات المؤسسات ,لنفس الاسباب في الفقرة "4".
6. الغاء ابواب المنافع والامتيازات لكبار المسؤولين.
7. اعتماد تحويلات مالية للعملة الصعبة وفق الية واضحة التتبع ووفق منهاج استيرادي "مبلغ تحويل= سلعة داخلة" ,مع اعتماد الية جديدة في مراقبة مستقلة من طرف ثالث من المنشئ تستوفي الجودة و الضرائب والرسوم الكمركية الكترونيا مما يساعد على انسيابية ورد السلع وعدم تكدسها في الموانئ والمنافذ والغاء الحلقات الزائدة ومنعا للفساد والابتزاز والتدخل في شؤون المنافذ .
8. اعادة النظر في بعض القوانين ذات الجنبة المالية في العدالة الانتقالية,والقتصار على المتضررين فعلا من جرائم النظام الدكتاتوري السابق واعتبار المتضررين متقاعدين مع تحمل الخزينة العامة والمتقاعدين المشمولين للتوقيفات المالية.
9. اطلاق قروض لدعم المشاريع الانتاجية في الصناعة والزراعة للقطاع العام والخاص لتشغيل المصانع المتوقفة ,واقتصار توريداتها على المعدات الانتاجية والمواد الخام غير المصنعة في العراق,مع اعفاءات تشجيعية.
10. انشاء صندوق سيادي تمول بنسبة تصاعدية من اموال الايرادات النفطية,والعمل على اطلاق تراخيص لاستثمار قطاع التعدين وتصنيعها وتصديرها.
11. اعتماد الشفافية وسياسة واضحة للابلاغ والافصاح عن المعلومات بشكل دوري.
12. الغاء اللجان والهيئات الاقتصادية المرتبطة بالاحزاب السياسية ,واخضاع الاحزاب الى معايير الكشف عن التمويل المالي .
13. اعتماد قانون جديد وتعليمات جديدة للعقود والمشتريات الحكومية, تضمن المنافسة والشفافية بين الشركات ,وتمنع ابتزاز شركات قطاع الاعمال الخاص وحماية المنتوج الوطني.
14. تحويل شركات القطاع العام الى شركات مساهمة مع ضمان تملك الدولة لـ 51% من الاسهم ابتداءا,وتطرح اسهمها في سوق الاوراق المالية امام المواطنين مع تحديد نسبة محددة منعا للاستحواذ غير السليم على الاسهم,كما يمكن للعاملين في هذه الشركات ان يكونوا من حاملي الاسهم.
15. تشجيع واستقطاب الاموال المدخرة لدى المواطنين لاجل ايداعها في البنك المركزي العراقي كوادئع ثابتة قصيرة وطويلة الاجل ولدى المصارف بضمانات مالية من الدولة والسماح باصدار اوراق وصكوك مالية مضمونة من البنك المركزي وبفائدة مجزية.
16. دعم وتشجيع الصناعات النفطية والبتروكيمياوية واللدائن وغيرها.
17. اعتماد قانون موحد لرواتب موظفي القطاع العام من رئيس الجمهورية الى اصغر درجة في السلم الوظيفي ,مع وضع جدول للمخصصات وحسب القطاعات العامة.
18. اعتماد نظام متابعة مركزي صارم يرتبط برئيس مجلس الوزراء او من يخوله للملف المالي والاقتصادي والتخطيط.
هذه بالاضافة الى ما تقدم مسبقا من مقترحات ورؤى للملف الاقتصادي,
ارجوان ما قدمته لا يخلو من فائدة,كما اناشد جميع الخبراء الاقتصاديين والماليين ,باعتماد رؤى علمية دقيقة تصريحاتهم الاعلامية تتلائم مع المصلحة الوطنية فهم الذخر والذخيرة حفظهم الله تعالى .
الله تعالى والعراق وشعب العراق من وراء القصد.
بغداد في 28/3/2020.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كورونا وادارة المعلومات و دور الاعلام في زمن الازمات
- بلا عنوان
- التظاهرات المطلبية من جديد اكتوبر2019,تحقيق الاهداف من خلال ...
- التظاهرات المطلبية من جديد اكتوبر2019 ,بداية لاطلاق حوار وطن ...
- التظاهرات المطلبية من جديد اكتوبر2019 ,بداية لاطلاق حوار وطن ...
- التظاهرات المطلبية من جديد اكتوبر2019 ,بداية لاطلاق حوار وطن ...
- التظاهرات المطلبية من جديد اكتوبر2019 ,بداية لاطلاق حوار وطن ...
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق
- مكافحة الفساد والمجلس الاعلى المشترك لمكافحة الفساد, تحديات ...
- بيان في اليوم العالمي للنزاهة
- المنبر المدني بصمة كبيرة في تاريخ المجتمع المدني العراقي
- بيان حول ملف مكافحة الفساد والاستحقاقات الوطنية والتزامات ال ...
- المساءلة المجتمعية والنشطاء المدنيون من الموظفين وتضارب المص ...
- انتخابات اختيار ممثلي المنظمات غير الحكومية لعضوية مبادرة ال ...
- مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية في العراق IEITI ج1 ا ...
- التظاهرات الشعبية المطلبية بين أدارة الحكم والحقوق (3)
- التظاهرات الشعبية المطلبية بين أدارة الحكم والحقوق (2).
- التظاهرات الشعبية المطلبية بين أدارة الحكم والحقوق .
- الديمقراطية أداة للمشاركة في الاصلاح ولكن... ج 1
- الرياضة بين التهديد و الشفافية ومكافحة الفساد


المزيد.....




- ارتفاع النفط متأثرا ببيانات قوية من الصين
- الأردن يطرح 7 مناطق للاستثمار في مجال الغاز والنفط... ما الع ...
- أسعار النفط ترتفع مع التفاؤل إزاء أفاق الاقتصاد العالمي
- باريس سان جيرمان ينهي سطوة بايرن ميونخ في -ليلة الأمراء-.. و ...
- 8 أشخاص فقط يمتلكون تريليون دولار من ثروات العالم
- انهيار بعض العملات العربية.. ما الأسباب والتداعيات؟
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 1 ...
- انتعاش في صادرات المملكة المتحدة إلى الاتحاد الأوروربي رغم ا ...
- انتعاش في صادرات المملكة المتحدة إلى الاتحاد الأوروربي رغم ا ...
- التحول الرقمي... ما أسباب زيادة حجم التجارة الإلكترونية في ا ...


المزيد.....

- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - سعيد ياسين موسى - الموازنة المالية لسنة 2020 ما لها وما عليها.