أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - هل خير الانام نصاب ؟؟ الاجابه الحاسمه














المزيد.....

هل خير الانام نصاب ؟؟ الاجابه الحاسمه


جاك عطالله

الحوار المتمدن-العدد: 6692 - 2020 / 10 / 1 - 04:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


فى واقعتين موثقتين فى التاريخ الاسلامى تمام التوثيق ولا شك فيهما نهائيا يتضح مدى زيف الرساله و الكتاب و ان الارهاب الحادث من قتل اى مشكك بصحه الرساله هو من ادى لرسوخ التزييف لعدم استطاعه اى احد احضار الادله وذكر الحقيقه المخفيه والبقاء حيا -
حدث هذا فى

1- تأبير النخل وفشل خير الانام بمعرفه ابجديات زراعه التمر وتذكيره و بعدما ماتوا من الجوع اضطر ليدارى فشله بقوله انتم اعلم بشءون دنياكم

عاد لعادته بالفتوى بكل شىء من الابرة للصاروخ كما يقول المصريين بعد حادثه تأبير او تذكير النخل بعدما اتفضح
يا ردل حتى بالاستخراء افتى
و بدخول الحمام باليمين
وحتى بعدم قتل البرغوث الذى يو قظه للصلاة
وبالشرب من بئر بضاعه وهى بئر يلقى فيها بالنجس وجثث الكلاب النافقه ودم الحيض وعذر النساء او سقط الحمل الناقص والاجهاض
و بالاستعواذ من الشيطان لئلا يجامع زوجتك معك
هذا هو فشله الذريع الاول التى كان على المسلمين بعدها الشك انه مدعى ونصاب

-فشله الذريع الاخر كان بحديث الافك وعدم قدرته على اتخاذ قرار حاسم بعد ما تم توثيق الواقعه وهى بيات عائشه بحضن صفوان لوحدهما تماما ليله كامله وجزء من يوم منقبل المغرب للصباح

ولاحظ انها شابه عفيه محرومه على الاقل لان ما يصيبها من العلاقه الزوجيه يوم واحد على اقصى تقدير وسط حيش من النساء مابين زوجات وجوارى و واهبات انفسهن ينتظرون الدو ر من جدو صاحب الماكينه مائه حصان المزعومه الذى تجاوز الخامسه والخمسين ولم يفد معه بكائه لجبريل المزعوم ولا طبق الكفيت

لماذا انتظر محمد شهرا قمريا كاملا ولم يفتى فى حديث الافك ؟؟؟
لانه لا يعرف ان كانت عائشه حاملا من صفوان بعد الليله المهببه دى ولا يستطيع ربه ولا جبر يله المزعومين اخباره شيئا فتظهر الحقيقه جليه بحمل عائشه

فاضطر الانتظار حتى تتضح عودة الدورة الشهريه فان اتت يبقى يستدعى جبريل من كم قميصه بالايات البينات
انتظرخير الانام شهرا حتى تأتى الدورة الشهريه ليتاكد من عدم وجود حمل فيعلن البراءة ولا يفضح امره بيده كما حدث بتذكير او تأبير النخل

حادثتين موثقتين جيدا يعلنان لمن له عقل ومن ليس له انه ليس مختارا ولا مرسلا ولا يعرف شيئا ولا ياتيه من يعلمه بالغيب وايضا يقتل خزعبلات العصمه من الخطأ والا كان اعلنه واظهره بعين التخين فى امته -

-وتأتى حرب الردة ايضا بعد حوادث قتل ام قرفه و ابا الحقيق وعشرات غيرهم ليدل دلاله قاطعه على انك امام ارهاب منظم وقتل لاى رأى غير رأى قائد القطيع -

الردة هى الحرب التى ادت لقتل اكثر من مائه الف من القبائل التى رفضت دفع جزيه او فردة او اتاوة لابو بكر وكانوا يدلعوها زكاة ويدفعوها مجبرين ايام خير الانام خوفا من السطو على تجارتهم ونساؤهم من الصعاليك الذين تحكموا بطريق القوافل ليقطعوا الطريق ان لم تدفع الاتاوة وايضا يتم غزوهم والاستيلاء على نسائهم واطفالهم واسترقاقهم او قتلهم بدون رحمه كما حدث بكل مخازى الغزو المتكرر والسرقات الذين يدلعوه بتزوير بجح ويقولوا جهاد وغنائم وهو عدوان مبين على امم مسالمه لم تعاديهم او حتى تسمع عنهم --

لا يوجد فكر او رساله او كتاب او وحى او جبريل ولا يحزنون وان اردتهم ان يفكروا اليوم و يتساوى بالامم التى تفكر فعليهم خلع كتابهم المبين الذى ياتيه الباطل من الجهات الاربع

لان القطيع لا يستطيع السير بدون مانيفستو القتل والارهاب و الطاعه لولى الامر منكم وان زنا او لاط بك وببنتك وزوجتك وجلدك بالسياط

وايضا والاهم ان تنازع اثنان على السلطه فاقتلوا احدهما

ولهذا وصفه التقدم والتحديث لن تنجح مع 1400 سنه قتل للنزاع على السلطه و

لن تنجح الا اذا احلتم الكتاب المبين للمعاش وافرزتم جماعه تستطيع ذلك بدون ان تقتل او تسحل انتقاما لخير الانام...



#جاك_عطالله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شيخ الازهر يتهم امريكا بالعنصريه الفجه ؟؟ وماذا عن عنصريه ال ...
- فى النصب والنصابين - بيع المطافى ومترو الانفاق والتروماى و ب ...
- سورة المدثر- اسباب النزول - جبريل طفش
- كورونا يفك رباط مصر قبل القيامه بكثير
- مصر مقبله على انتحار جماعى بسبب عدم اعلان حظر التجول واغلاق ...
- حان وقت دفع الفاتورة الاسلاميه مع الفوائد
- يا ولدى تاوضروس هذا هو عمك السيسى
- ترامب يقتات على غباء الديموقراط وانتهازيتهم
- القياده المصريه وسياسه بص امك للشباب
- فى الحماقه والحمقى- ملعون من اتكل على ذراع بشر
- فى تأبين الفقيد الخالد نهر النيل
- هل سنبكى كالنساء ام ننظم انفسنا سياسيا وتمويليا كالرجال؟؟؟
- مؤامره تفكيك مصر يقودها السيسى
- واجب الكنيسه القبطيه الوطنى بعد توالى ذبح الاقباط بالشارع
- فتح كنيستين مغلقتين بالمنيا لن يفلح لتبييض وجه مشيخة مصر الع ...
- الروهينجا والاقباط وبجاحة المشيخة الوهابية المصرية
- حسن ومرقص وكوهين بدولة المختلين عقليا
- نكسة مصر و كيفية الخروج منها
- الهطل المقدس - دابة تخرج من تحت الارض تكلم الناس
- بحث طبى موثق :هل كان محمد فحلا جنسيا ام ابتر عديم الباءة ؟؟


المزيد.....




- قوى عسكرية وأمنية واجتماعية بمدينة الزنتان تدعم ترشح سيف الإ ...
- أول رد من سيف الإسلام القذافي على بيان الزنتان حول ترشحه لرئ ...
- قوى عسكرية وأمنية واجتماعية بمدينة الزنتان تدعم ترشح سيف الإ ...
- صالة رياضية -وفق الشريعة- في بريطانيا.. القصة الحقيقية
- تمهيدا لبناء الهيكل المزعوم.. خطة إسرائيلية لتغيير الواقع با ...
- السلطات الفرنسية تتعهد بالتصدي للحروب الدينية في المدارس
- -الإسلام انتشر في روسيا بجهود الصحابة-.. معرض روسي مصري في د ...
- منظمة يهودية تستخدم تصنيف -معاداة السامية- للضغط على الجامعا ...
- بسبب التحيز لإسرائيل.. محرر يهودي يستقيل من عمله في الإذاعة ...
- بسبب التحيز لإسرائيل.. محرر يهودي يستقيل من عمله في الإذاعة ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - هل خير الانام نصاب ؟؟ الاجابه الحاسمه