أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - الروهينجا والاقباط وبجاحة المشيخة الوهابية المصرية














المزيد.....

الروهينجا والاقباط وبجاحة المشيخة الوهابية المصرية


جاك عطالله

الحوار المتمدن-العدد: 5632 - 2017 / 9 / 6 - 21:58
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الخبر :
القاهرة: طالبت مصر السلطات البورمية الخميس بتوفير "الحماية اللازمة لمسلمي الروهينغا" في ظل ارتفاع وتيرة أعمال العنف في بورما، منددة بأعمال العنف في البلاد.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية إن القاهرة تدين "أعمال العنف (..) التي أدت إلى مقتل ونزوح الآلاف من مسلمي الروهينغا"، وتطالب السلطات البورمية "باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لوقف العنف، وتوفير الحماية اللازمة" لهذه الأقلية.

وأثارت مسالة اضطهاد الروهينغا الذين تعتبرهم بورما مهاجرين غير شرعيين وترفض منحهم الجنسية، غضبا في العالم الاسلامي.
------------------------------------------
رغم اعتراضى الشديد على اى عنف ضد اى فئه من فئات الدولة حتى لو كانوا غير شرعيين و متمردين بشرط ان يكونوا مسالمين وغير مسلحين وغير عملاء لحكومات اجنبية تسعى لتفتيت بورما بربيع مزيف

اتعجب من البجاحة المتناهية لامامة مشيخة مصر الوهابية و الشيزوفرينيا والانفصام العقلى الدى يتمتعون به وتعصبهم الشديد للمسلمين وضد مواطنيهم المصريين الاقباط

وبما ان مصر تمطعت وتنطعت واعترضت على معاملة الروهينجا وهم اصلا لاجئين لبورما بفترات سابقة ومتمردين مسلحين على الدولة وعملاء لدول اسلامية اجنبيه تمولهم وتسلحهم

- اطالب امام مشيخة مصر السلفية و الامام السيسى بالتصدى وحل مشكلة ابادة الاقباط - فالاقربون اولى بالمعروف ولا يصح لجحا ان يترك اهل بيته ويتفرغ لحل مشاكل الروهينجا

من الخيانة العظمى لمصر ووحدتها ان تخصص التليفزيونات المصرية يوما كاملا مفتوحا لتعبئه المصريين ضد بورما وبالضرورة تعبئتهم لقتل الاقباط وهم بالداخل وفى متناول ايدى المتوحشين مع انهم لا ناقة لهم ولا جمل ولكنهم هدف انتقامى سهل للغزاة وفرصة للاجهاز عليهم بتحريض واضح اماما و سلفيين وازهر وفرصة لتنفيس غضب المصريين ضد نظام المشيخة بعد الفشل المتكرر فى حل الازمة الاقتصادية الخانقة والمتزايدة و الفشل السياسى والخيانة ببيع اراضى مصر المليئة بالثروات والموقع -

نطالب نظام الامام بدلا من بيع مصر بالقطاعى وافلاسها بمشاريع وهمية واغراقها بديون لاقبل لها بسدادها - بمعالجة مشكلة اهل البلاد الاصليين العويصة وهم الاقباط وايقاف وحشية الازهر والسلفيين والشرطة و القضاء و الاهالى المسلمين فى تصيد الاقباط بالدبح و السب العلنى وخطف بناتهم القصر واسلمتهم بالاغتصاب مع حرق الكنائس وتكفير الاقباط والحض والتشجيع الرسمى حكومة وشعبا ودستورا ومجلس مستهزئين على دبحهم بالشوارع واجلائهم جماعيا من مناطق هم اغلبية فيها و مصادرة حقهم بالعبادة وبالحياة وسرقة حقوقهم السياسية والاقتصادية والحقوق انسانية وتكفيرهم علنا من كل وسائل الاعلام الحكومية ومشايخ الحكومة ازهر وسلفيين تمهيدا لسرقة ممتلكاتهم القليله

قليلا من الحياء ياحكومة مصر - الروهينجا غير بورميين و عملاء لحكومات اسلامية تسلحهم للانفصال عن بورما

وقد طردت مصر اليونانيين والمالطيين والايطاليين والقبارصة واليهود وهم مولودين بمصر وجدودهم قدموا مع نهضة محمد على اى من مئات السنين وكانوا قادة للاقتصاد والفن والتحضر لانهم لم يكونوا مصريين مائة بالمائة
-ونسوا ان معظم مسلمى مصر قدموا من مملكة البدو غزاة عراة حفاة يطلبون الماوى و سد الرمق بدل الموت جوعا وعريا -

الاقباط مسالمين على عكس الروهينجا- هم اصل مصر تاريخا وحضارة وملكية -
ولم يحملوا السلاح ضد الدولة ولا ضد الغزاة القادمين من جزيرة الابل وتحملوا مالم تتحمله اى اقلية اخرى بالعالم

-فهل تضعطوا على الاقباط الان وبهذه الوحشية لحمل السلاح وطلب مساعدات اجنبية لوقف الابادة ؟؟

هذا ما تختاروه الان لمسلمى الروهينجا الغير بورميين فلمادا تعترضوا عليه للاقباط يا مشيخة بنى وهاب ؟؟؟

الان بما انكم تطلبوا حماية للروهينجا وانا اؤيد دلك لكن اطالب بنفس الحقوق للاقباط لنكون منصفين و العدل اساس الملك يا امام مصر



#جاك_عطالله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حسن ومرقص وكوهين بدولة المختلين عقليا
- نكسة مصر و كيفية الخروج منها
- الهطل المقدس - دابة تخرج من تحت الارض تكلم الناس
- بحث طبى موثق :هل كان محمد فحلا جنسيا ام ابتر عديم الباءة ؟؟
- بدات خطوات انشاء دولة حماس بتيران وصنافير المصريتان
- اسرائيل عربية توقع على انشائها مصر والسعودية يوم الاحد
- سبق صحفى للحوار المتمدن نص حديث شيخ الاسلام السيسى وبابا الا ...
- السيسى وأردوغان وتيران وصنافير
- إبادة الاقباط والنسيج المتعفن
- تسليم تيران وصنافير للسعودية خيانة عظمى - مطلوب ان يمنعها ال ...
- مصالحة تنتون وتنتن ستتم فى ابريل
- ترتيب البيت القبطى وزيارة شبه رئيس شبه الدولة المصرية لأمريك ...
- اقلعى يا انشراح فى الخباثة بحماية الشريعه الغراء
- زيارة بابا روما وميركل و مناشدة للعالم من اقباط مصر
- فى الصحابة والاصحاب
- افكار خارج الصندوق لحل مشاكل مصر الاقتصادية جذريا
- رسالة باسم يوسف لانطاع المسلمين بمصر- و رسالتى لباسم والاقبا ...
- لن يفلح قوم ولوا امرهم امرأة - سيدة تعين محافظة مصرية
- الازهر حصان طروادة السعودى لتدمير مصر المدنية
- ايها الازهرى سالم عبد الجليل شت اب يور ماوث


المزيد.....




- إسرائيليون يدعون لتذكر الرهائن بترك كرسي فارغ على مأدبة -عيد ...
- واقعة -تلحين القرآن-.. القضاء ينظر في استئناف موسيقار مصري ع ...
- المقاومة الإسلامية في العراق تهاجم بالطائرات المسيرة هدفا حي ...
- حماس ترحب بأي دور اسلامي أو إقليمي للضغط على الإحتلال الاسرا ...
- تفاصيل جدال الضباط والرجل اليهودي.. لماذا اعتذرت شرطة لندن؟ ...
- فرنسا ترحّل رجل دين جزائري إلى بلاده
- الفريق السياسي لسيف الإسلام القذافي يطالب بإطلاق سراح - أبوس ...
- ليبيا.. -التجمع الوطني للأحزاب الليبية- يدين اعتقال رئيس فري ...
- فرنسا تطرد -إماما جزائريا- بسبب التحريض على -كراهية اليهود- ...
- بالفيديو.. فيضانات تغمر كنيسة الروح القدس في كورغان الروسية ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - الروهينجا والاقباط وبجاحة المشيخة الوهابية المصرية