أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - حسن ومرقص وكوهين بدولة المختلين عقليا














المزيد.....

حسن ومرقص وكوهين بدولة المختلين عقليا


جاك عطالله

الحوار المتمدن-العدد: 5583 - 2017 / 7 / 17 - 09:38
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


حسن ومرقص وكوهين فيلم مصرى من انتاج عام 1954 من بطولة حسن فايق، ومن اخراج فؤاد الجزايرلي.

الفيلم مأخوذ عن مسرحية بنفس الاسم قدمت عام 1941

تمت عنه مسرحية اخرى عام 1960

يحكى الفيلم قصة ثلاثة أصدقاء من ديانات مختلفة وهم "حسن" (عبد الفتاح القصري) و "مرقص" (محمد كمال المصري) و " كوهين" (استيفان روستي) وقصتهم مع العامل "عباس" (حسن فايق) وكيف أنهم يقومون بخداعه عند اكتشافهم بأن يرث ثروة كبيرة، فيقومون بالتعاقد معه بمرتب يساوي أضعاف مرتبه الحقيقي ولكن بشرط أن يدفع مبلغاً كبيراً كتعويض اذا أراد ترك العمل لديهم. -
-------------------------
اتخذت حكاية حسن ومرقص وكوهين بعدا دينيا عميقا عندما سرق نظام عبد الناصر اموال اليهود بعد ان سلط نظام الضباط الخونة تنظيم الاخوان المسلمين على اليهود فحرق محلاتهم وممتلكاتهم وقتل منهم ما استطاع واجهز عبد الناصر على وجودهم نهائيا بتاميم ممتلكاتهم وطردهم بملابسهم من مصر
من المعروف بعد التطورات الدينية خلال الخمسة وستين عاما الماضية منذ انقلاب الاخوان على شرعية الملك فاروق والدستور فى 1952 مستخدمين مجموعة من افاقى وشواذ ومطرودى الجيش المصرى ان حسن يمثل التيار الاسلامى الارهابى المستمد من الشريعه الاسلامية الارهابية وسيرة محمد مؤسس داعش الاصلى وان كوهين يمثل يهود مصر و مرقص يمثل المسيحيين المصريين

ومن المعروف ان رياسة البجمهورية كل ما يقتل ارهابى مسلم او سياح --او لو حاول المسيحى الدفاع عن دور عبادته واتهام الدولة بتدبير الحوادث الاجرامية من الطلاب ارهابي مصر بترجعهم الدولة لبيوتهم وتقول دول مختليين عقليا حتى لا تتم محاكمتهم مهما كانت الحالة واضحا وصريها
-------------------------

حكاية حسن ومرقص وكوهين الحقيقية بعيدا عن اللهم احفظنا بتوع نعيش ازهى عصورنا مع حسن
==نجيب من الأول المرة دى موش من الاخر زى عوايدى علشان الناس تربط الموضوع ببعضه وتفهم الحكاية

حسن استولى علي ممتلكات وخلص علي كوهين

/ كوهين ناصح حط عينه علي أرض أجداده وفلسع بأقل خسائر ممكنه وعمل دولة محترمة بعيد عن براز حسن اللي بيمطر علينا شريعه وفتاوى وسيرة عطنه ومشايخ ازهر وسلفية واحزمه ناسفة وتفجيرات وذبح شرعى

/ مرقص عبيط و بيستعبط نفسه وماشى ورا غربان خراب بجلاليب سودة وعارف انه ها يحصله نفس الاستندال والوساخة بتاعة حسن مع كوهين

وبنج الجلاليب السودا وغسيل المخ الوسخ اللى بيمارسوه ع الاقباط مخليين مرقص قاعد مستنى معجزة موش جاية بدل ما يستعد لل المصيبة اللي ها تحصل ها تحصل وهو مستنى السمنه من طيز النملة حسب المثل الصعيدى المعروف

قلناله يا مرقص اتنيل بطل غباوة وافهم واستعد لان حسن زى سلومة الأقرع ما يرحمش ابوه مفيش فايدة قاعد يعيط ومستني معجزة ضحكوا عليه بيها الغربان ام جلاليب سودا

المعجزة موش ها تحصل نهائيا

ليه بقي انا متاكد؟؟

لأن الله لا يساعد من لا يساعدو أنفسهم

خلصت حكاية حسن ومرقص وكوهين

مين بقي اللي فاز؟؟

ها آسيبها لفطنة القارىء



#جاك_عطالله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نكسة مصر و كيفية الخروج منها
- الهطل المقدس - دابة تخرج من تحت الارض تكلم الناس
- بحث طبى موثق :هل كان محمد فحلا جنسيا ام ابتر عديم الباءة ؟؟
- بدات خطوات انشاء دولة حماس بتيران وصنافير المصريتان
- اسرائيل عربية توقع على انشائها مصر والسعودية يوم الاحد
- سبق صحفى للحوار المتمدن نص حديث شيخ الاسلام السيسى وبابا الا ...
- السيسى وأردوغان وتيران وصنافير
- إبادة الاقباط والنسيج المتعفن
- تسليم تيران وصنافير للسعودية خيانة عظمى - مطلوب ان يمنعها ال ...
- مصالحة تنتون وتنتن ستتم فى ابريل
- ترتيب البيت القبطى وزيارة شبه رئيس شبه الدولة المصرية لأمريك ...
- اقلعى يا انشراح فى الخباثة بحماية الشريعه الغراء
- زيارة بابا روما وميركل و مناشدة للعالم من اقباط مصر
- فى الصحابة والاصحاب
- افكار خارج الصندوق لحل مشاكل مصر الاقتصادية جذريا
- رسالة باسم يوسف لانطاع المسلمين بمصر- و رسالتى لباسم والاقبا ...
- لن يفلح قوم ولوا امرهم امرأة - سيدة تعين محافظة مصرية
- الازهر حصان طروادة السعودى لتدمير مصر المدنية
- ايها الازهرى سالم عبد الجليل شت اب يور ماوث
- بعد حكم تيران وصنافير مصرية - حرب مصرية سعودية ؟؟؟


المزيد.....




- امين عام مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية يعزي باستشهاد اب ...
- صحف عالمية: نتنياهو أسوأ زعيم لليهود والعالم في حالة حرب متز ...
- القضاء الأرجنتيني يتهم إيران بهجمات بوينس آيرس على اليهود قب ...
- عالم من الخيال والإبداع لولادنا.. تردد قناة طيور الجنة الجدي ...
- الأمن الفيدرالي الروسي يكشف تفاصيل تحييده مواطنا -أجنبيا- خط ...
- أسعدي طفلك بأغاني البيبي في العيد..تردد قناة طيور الجنة بيبي ...
- الأرجنتين: القضاء يتهم إيران بالمسؤولية عن هجمات بوينوس آيرس ...
- اشتباكات عنيفة بين الشرطة الإسرائيلية ويهود متشددين يحتجون ع ...
- متدينون يهود يتظاهرون ضد التجنيد بالجيش الإسرائيلي
- مظاهرة لليهود رفضا للتجنيد في الجيش الاحتلال


المزيد.....

- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود
- فصول من فصلات التاريخ : الدول العلمانية والدين والإرهاب. / يوسف هشام محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - حسن ومرقص وكوهين بدولة المختلين عقليا