أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - مؤامره تفكيك مصر يقودها السيسى













المزيد.....

مؤامره تفكيك مصر يقودها السيسى


جاك عطالله

الحوار المتمدن-العدد: 5683 - 2017 / 10 / 30 - 20:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هذا المقال كتبته اليوم للرد على الكنيسه و المدافعين عن موقفها المتخاذل بشده برفض تكوين مجلس سياسى للاقباط وطلب مساعده دوليه لحمايه الاقليه القبطيه من الاباده العلنيه الممنهجه من مسلخه مصر السلفيه الداعشيه وللرد على من يدافع عن الموقف المخجل للكنيسه من ذبح الاقباط بالشوارع واغلاق الكنائس بعد حرق ممتلكات الاقباط بدون رادع واستمرار الجلسات العرفيه التى تنتهى بالقبض على الاقباط المعتدى عليهم وعلى دينهم وممتلكاتهم

مع كامل احترامى لردود المدافعين عن المسلخه الوهابيه السلفيه المصريه والكنيسه المحتله منهم فردهم فضيحه

- غير مقنع ويبرر الفشل الذريع والحال الذى لا يرضى عدو ولا حبيب الذى وصل اليه الاقباط --

وهنا استشهد بكلام مسلمين مثل فاطمه ناعوت وحمدى رزق و طارق حجى و ابو الغار واخرين

--منذ 1952 ولليوم يتعرض الاقباط لمؤامره مصريه ازهريه سلفيه امن قوميه لتشتيتهم وتهجيرهم داخليا وخارجيا بطرق محرمه ومجرمه دوليا وتقع بنطاق الاباده الجماعيه

- سب جماعى وتكفير علنى وتحريض يومى على استحلال فروج بناتهم وحرق كنائسهم وسب عقيدتهم واهانتها من احط انواع البشر ومن وسائل الاعلام الرسميه ومناهج ومشايخ الازهر وصلت الى حد التحريض على اكلهم بعد قتلهم-

الاقباط يذبحون بالشوارع شعبا و كهنه بدون ردع ولا تنفيذ قوانين-

- ممتلكاتهم تحرق بفعل اوامر من الامن الوطنى والشرطه لعملائهم ولا يتم الا جلسات عرفيه للصلح يضيع فيها حق الاقباط وتتكرر بتشجيع حكومى وامن قومى على كافه المجالات --

تعيين محافظ للمنيا امن دوله او شرطه دائما لاكثر من عشرين مره وكلهم ينفذ نفس التعليمات تفكيك تجمعات وتشتيت الاقباط وحرق واغلاق كنائسهم بكل الطرق الاجراميه وبدون اى محاسبه قانونيه الا القبض على الاقباط المعترضين

- خط الكنيسه خط غير وطنى وغير عقلانى ولا حكيم ومبنى على ضغط واحتلال من الامن القومى ومصادره اسلاميه لقرار وطنى كنسى وشعبى قبطى ولن يؤدى الا لثوره قبطيه شامله على حرب الاباده العلنيه المستمره ضد الاقباط بكل المجالات

وسيؤدى لتقسيم مصر بحرب اهليه بالنهايه مع الخط التشددى التصاعدى من الدوله شئنا ام ابينا لان طاقه الاقباط فى الصبر والاحتمال استنفذت تماما بظل حرب شعواء لا تتوقف ولا يوجد اى عاقل يحاول تخفيفها من الحكام المسلمين الذين طغت سلفيتهم واسلامهم الدموى
على الحكمه والمنطق -

الاغلبيه يجب ان تدفع ثمن مصر قويه وموحده لا الاقليه المحاربه بضراوه فى شرفها وعقيدتها و رزقها وحقوقها السياسيه وحقها بالوجود

- الدوله احتلت واستاصلت الكنيسه واختزلتها ببابا ضعيف ومستسلم لبيت العيله ولشيخه الدموى التكفيره المتامر ضد وحده مصر وقوتها والرافض لتكفير داعش لانه الزعيم الروحى لهم

و الدوله بعد احتلال الكنيسه من الداخل اتخذتها منظ لاباده الاقباط ولهذا فان طلب مساعده العالم لوقف تفتيت مصر القادم بيد التجبر الاسلامى والاستئساد والاباده والقتل العمدى على الهويه هو لصالح مصر قويه ومتحده وموقف الكنيسه فاشل وخانع وسيؤدى للتفتيت حتما بظل اصرار السيسى على مؤامره اباده الاقباط

والان الوقت اكثر من مناسب لدعوه للاقباط لانشاء التنظيم السياسى لهم حمايه لهم و لمصر من التفتت والحرب الاهليه القادمه قريبا بظل الجوع والعطش والافلاس الذى قادتنا انظمه مسلخه مصر الوهابيه له



#جاك_عطالله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- واجب الكنيسه القبطيه الوطنى بعد توالى ذبح الاقباط بالشارع
- فتح كنيستين مغلقتين بالمنيا لن يفلح لتبييض وجه مشيخة مصر الع ...
- الروهينجا والاقباط وبجاحة المشيخة الوهابية المصرية
- حسن ومرقص وكوهين بدولة المختلين عقليا
- نكسة مصر و كيفية الخروج منها
- الهطل المقدس - دابة تخرج من تحت الارض تكلم الناس
- بحث طبى موثق :هل كان محمد فحلا جنسيا ام ابتر عديم الباءة ؟؟
- بدات خطوات انشاء دولة حماس بتيران وصنافير المصريتان
- اسرائيل عربية توقع على انشائها مصر والسعودية يوم الاحد
- سبق صحفى للحوار المتمدن نص حديث شيخ الاسلام السيسى وبابا الا ...
- السيسى وأردوغان وتيران وصنافير
- إبادة الاقباط والنسيج المتعفن
- تسليم تيران وصنافير للسعودية خيانة عظمى - مطلوب ان يمنعها ال ...
- مصالحة تنتون وتنتن ستتم فى ابريل
- ترتيب البيت القبطى وزيارة شبه رئيس شبه الدولة المصرية لأمريك ...
- اقلعى يا انشراح فى الخباثة بحماية الشريعه الغراء
- زيارة بابا روما وميركل و مناشدة للعالم من اقباط مصر
- فى الصحابة والاصحاب
- افكار خارج الصندوق لحل مشاكل مصر الاقتصادية جذريا
- رسالة باسم يوسف لانطاع المسلمين بمصر- و رسالتى لباسم والاقبا ...


المزيد.....




- لمتابعة أغاني البيبي لطفلك..استقبل حالاً تردد قناة طيور الجن ...
- قادة الجيش الايراني يجددن العهد والبيعة لمبادىء مفجر الثورة ...
- ” نزليهم كلهم وارتاحي من زن العيال” تردد قنوات الأطفال قناة ...
- الشرطة الأسترالية تعتبر هجوم الكنيسة -عملا إرهابيا-  
- إيهود باراك: وزراء يدفعون نتنياهو لتصعيد الصراع بغية تعجيل ظ ...
- الشرطة الأسترالية: هجوم الكنيسة في سيدني إرهابي
- مصر.. عالم أزهري يعلق على حديث أمين الفتوى عن -وزن الروح-
- شاهد: هكذا بدت كاتدرائية نوتردام في باريس بعد خمس سنوات على ...
- موندويس: الجالية اليهودية الليبرالية بأميركا بدأت في التشقق ...
- إيهود أولمرت: إيران -هُزمت- ولا حاجة للرد عليها


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - مؤامره تفكيك مصر يقودها السيسى