أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أودين الآب - الإختبار الإلهي المخاتلة الفاسدة














المزيد.....

الإختبار الإلهي المخاتلة الفاسدة


أودين الآب

الحوار المتمدن-العدد: 6679 - 2020 / 9 / 17 - 20:54
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تحياتي احبائي
أود التكلم في هذا المقال عن ترقيع الإختبار الإلهي و هو مخاتلة يستعملها المؤلهة الإبراهيمية في الدفاع عن معبودهم.
تبدأ القصة بعد إثبات الفلاسفة و المفكرين التنويريين بأن إله الأديان الإبراهيمية هو أصل الشرور و ذلك بطريقة سهلة جداً ، وهي أن تسأل المؤمن لو لم يخلق إلهك الشر هل كان للشر وجود؟ الطبيعي أن يكون الجواب لا ، لأنه لو كان نعم لوجب أن يكون هناك خالق آخر خلق الشر غير إلههم المزعوم(الله او يهوه) يعني من يعتبر أن الشر وجِد بخلق خالق آخر غير معبدوه يكون خرج عن التوحيد إلى المثنوية . و هذا يثبت أن ربهم هو أصل الشرور و الشرير الأكبر لأنه لو لم يخلق الشر و يسمح له بالوجود لما وجد الشر و لكان عم الخير .
طبعاً كان هناك محاولات ترقيع أخرى مثل أن الشر هو انعدام الخير او عدم وجود الخير في أمرٍ ما لكن تلك المحاولات لم تصمد و إنهارت سريعاً لأنها ضد المنطق و النصوص الدينية تعارضها و أذكر على سبيل المثال لا الحصر قول مؤلف القرآن (قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق ) و قول مؤلف الكتاب المقدس (مُصَوِّرُ النُّورِ وَخَالِقُ الظُّلْمَةِ، صَانِعُ السَّلاَمِ وَخَالِقُ الشَّرِّ. أَنَا الرَّبُّ صَانِعُ كُلِّ هذِهِ." (إش 45: 7)
اما الرد المنطقي على ذلك أن يقال للشخص المدعي كلامك خطأ لأن هناك أشياء مجرد وجودها شر مثل الشيطان و الطمع و (الكفر بحسب زعم المؤمنين ) و (الخطيئة) و غيرها و هذا يثبت خطأ كلامك.
بالعودة الى الموضع الأساسي إن مخاتلة الإختبار الإلهي هي أكذوبة لا أخلاقية لعدة اسباب اهمها ، كيف يكون هناك اختبار مع المعرفة اليقينية لنتائجه يعني انتم تزعمون أن علم ربكم شامل تام إذا ما حاجته لإختبار هو عالم بنتائجه بل هو خالقه و خالق نتائجه . بل معظم المؤمنين يعتقد أنه لا يحصل شيء إلا بمشيئة ربه ، فأي إختبار هذا الذي وضعت نتائجه سلفاً؟؟؟
ثانياً معنى و مغزى كلمة إختبار هي إمتحان المُختبر لمعرفة معلوماته او كفاءاته لتحديد اهليته لتولي مهمة معينة، فمن غير المنطقي أن تفرض اختبار على كائن لم يطلب منك ذلك.
و أيضأ من المعروف أن من يفشل في اختبارٍ ما نعيد تعليمه او نصحح له المعلومات لكي يصبح أفضل و اعلم و مؤهل أكثر . و في حالات خاصة تتطلب تميز كبير او في حالة عجز كبير تكون النتيجة أن لا نُسلم الوظيفة او المسؤلية لمن يفشل في الإختبار.
أما أن تكون عقوبة الفشل في اختبارٍ ما عقوبة لا نهائية من الألم و المأساة فذلك منتهى الشر ،كيف يعاقب ربكم المزعوم الإنسان على فعل محدود و محصور في الزمان والمكان عقوبة لا محدودة و لا نهائية هذا عين الظلم . كيف يفرض إلهكم المزعوم إختبار على بشر بدون إذن منهم هذا شيء لا أخلاقي أيضأ.
اخيراً إذا كان هدف العقوبة الإنتقام بدل الإصلاح تصبح العقوبة لا أخلاقية فأي إصلاح يُرتجى بعقوبة لا نهائية و بعد فوات أوان الإصلاح ؟؟؟؟
و وصل ببعضهم الأمر بأن يقول ان هدف الإختبار أن يقيم ربه الحجة علينا كي يعذبنا !!! و هذا كلام إجرامي. لأنه لو كان ربك المزعوم متأكد من عدم أهليتنا للصلاح فمن الجريمة أن يخلقنا لأن الهدف من خلقه لنا سيكون فقط أن يعذبنا.
عزيزي المؤله يستفاد من كل ما سلف لإثبات بأن ربك المزعوم هو سبب الشرور و المسؤول عنها و ليس هناك تبرير منطقي لفعله سوى أنه شرير محب للشر.
مع محبتي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,329,290
- أزلية المادة و استحالة الأزلية على ألله برؤية فلسفية جديدة
- التجليات البشرية في الذات الإلهية (في الكتاب المقدس)
- العقلانية في تفنيد حجة الضبط الدقيق عبر الثوابت الكونية (الغ ...
- تفنيد الحجة الأخلاقية و إثبات الأخلاق الإلحادية
- سواطع البيان في إثبات بشرية الأديان الجزء ٢
- تبيان موقف أينشتاين من الدين و الإله - رسالة الرب لألبرت أين ...
- سواطع البيان في إثبات بشرية الأديان الجزء ١
- إثبات استحالة وجود الرُسل
- تفنيد اسطورة التوحيد و شبهة التمانع
- نظرة عقلانية على إدعاء حفظ القرآن
- تفنيد اسطورة البعث و أدلة على عدم وجود الروح
- القرد الإله
- نظرة منطقية عقلانية على البشارة و الميلاد العذري
- خربشة قلم ٢
- أعظم مناظرة في تاريخ الإسلام
- خربشة قلم
- قرأة عقلانية مختصرة لقانون الإيمان
- قراءتي للمسيحية
- صفات ألله المخفية الجزء الأول (المُضل)
- قانون السببية يثبت عدم وجود خالق


المزيد.....




- الجالية الإسلامية: سفير إيطاليا المقتول فى هجوم الكونغو كان ...
- الحرب في سوريا: غارات جوية روسية على -مواقع لتنظيم الدولة ال ...
- وصول 900 مهاجر يهودي الأسبوع المقبل إلى تل أبيب
- مقيم دعوى تأجيل انتخابات الصحفيين: طالبت بإقامتها بعد انتهاء ...
- مقيم دعوى تأجيل انتخابات كورونا: طالبت بإقامتها بعد انتهاء ك ...
- حكم بالسجن عشر سنوات ونصف في ألمانيا على عراقي أدين بالانتما ...
- حكم بالسجن عشر سنوات ونصف في ألمانيا على عراقي أدين بالانتما ...
- العمليات المشتركة تنهي خطة تأمين زيارة بابا الفاتيكان
- الفتوى والتشريع بمجلس الدولة: عدم ملائمة نظر طلب تأجيل انتخا ...
- العمليات المشتركة العراقية: خطة خاصة لتأمين زيارة بابا الفات ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أودين الآب - الإختبار الإلهي المخاتلة الفاسدة