أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أودين الآب - صفات ألله المخفية الجزء الأول (المُضل)














المزيد.....

صفات ألله المخفية الجزء الأول (المُضل)


أودين الآب

الحوار المتمدن-العدد: 6459 - 2020 / 1 / 8 - 22:17
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من اصول العقيدة الإسلامية انه يجب على كل مسلم معرفة و اعتقاد وجوب اتصاف ربه بصفات و من ضمن هذه الصفات العلم و الإرادة و هي من الصفات الواجبة لله(بإجماع أهل السنة والجماعة ) و من ينكرها يخرج عن الملة و يكفر ، و معنى صفة العلم اتصاف الله بعلم ازلي به يعلم كل ما كان و ما يكون وما لا يكون أن لو كان كيف يكون علم تام أزلي لا يزيد و لا ينقص ،
ثانياً صفة المشيئة لكي تكون مسلم يجب عليك أن تعتقد أن كل شيء يحدث إنما يحدث بمشيئة الله الأزلية ولا يدخل في ملك الله إلا ماشاء لأنه لو دخل شيء في ملكه بغير مشيئته لكان مغلوب على أمره و عاجز ، بما في ذلك الإيمان و الكفر يعني أن الله من الأزل و قبل أن يخلق الإنسان حدد مصيره إلى الجنة أو إلى النار و لا يستطيع الإنسان فعل أي شيء لتغيير هذا الأمر لأن كل شيء يحدث كما ذكرنا سابقاً يحدث وفق علم الله الأزلي و مشيئته الأزلية و يخلقه الله في الوقت الذي علِم أنه يكون فيه ، و لا يحتج احد بأن الله يحاسبنا على اخيتارنا لأنه هو من حدد لنا اختيارنا و خلقه فينا ، يقول مؤلف القرآن
*وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (29)التكوير ،و أيضأ ما شاءه الله لنا شاءه في الأزل لان الله لا يطرء عليه تغير لأن التغير دليل الحدوث.
و هذه بعض الأدلة التي تثبت كلامي بما لا يقبل الشك:


وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَٰكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (13)السجدة، وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ۚ ذَٰلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ ۗ مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ ۖ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا (17)*الكهف،
] وعن*عَلِيّ بْنِ أَبِي طَالِب*رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قال:*{كنا في جنازة في*بقيع الغرقد*فأتانا رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقعد وقعدنا حوله، ومعه مخصرة، فنكس رأسه فجعل ينكت بمخصرته ثُمَّ قَالَ: ما من نفس منفوسة إلا وقد كتب الله مكانها من الجنة والنَّار وإلا قد كُتبت شقية أو سعيدة، قَالَ: فَقَالَ رجل: يا رَسُول الله أفلا نمكث عَلَى كتابنا وندع العمل؟ فقَالَ: من كَانَ من أهل السعادة فسيصير إِلَى عمل أهل السعادة، ومن كَانَ من أهل الشقاوة فسيصير إِلَى عمل أهل الشقاوة، ثُمَّ قَالَ: اعملوا فكل ميسَّر لما خلق له، أما أهل السعادة فييسرون لعمل أهل السعادة، وأما أهل الشقاوة فييسرون لعمل أهل الشقاوة، ثُمَّ قرأ:*((فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى***وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى***فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى***وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى***وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى***فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى))[الليل:5-10]}*خرجاه في*الصحيحين] اهـ.*و يقول محمد : الحديث الرابع عن عبد الله بن مسعود*رضي الله عنه قال : حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق :*إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة ، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك ، ثم يرسل الله إليه الملك ، فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات : بكتب رزقه وعمله وأجله وشقي أو سعيد ، فوالله الذي لا إله غيره إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها ، وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها*رواه*البخاري*و مسلم



الحاشية رقم:*1هذا الحديث متفق على صحته، يعني مصيرنا محتوم من قبل أن نخرج من بطون امهاتنا، و هذا اثبات بما لا يقبل الشك على أن الله خلق مليارات البشر فقط ليعذبهم الى ما لا نهايه له في جهنم ، عذاب بشع لا ينقطع و لا يُخفف و لا نهاية له حيث تنضج الجلود و تسيل العيون على الخدود من شدة الحريق و اذا استغاثو أغيثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه و غير هذا من أصناف العذاب البشع الذي هو نتيجة خيال إجرامي مريض و لماذا كل هذا؟فقط لأنه هو اراده. هذا هو إله الاسلام شآء من شآء و أبى من أبى و هذا رابط من أعلى المراجع الاسلاميه يثبت كلامي كي لا يأتي متحذلق و يحاول الترقيع و التدليس و الإختراع http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=141539


أنت حر أن تؤمن بهكذا إله أما أنا فلا استطيع ان أؤمن بإله يحتم عليا الكفر و يخلقه فيا و ليس لي حيلة في تفادي الأمر ثم يخلدني في النار على شيء هو شآءه لي و جعله عليا حتمياً . هذا كان أحد أول و أهم الأسباب التي جعلتني أترك الإسلام
Odin the allfather




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,357,969
- قانون السببية يثبت عدم وجود خالق
- قاطع البيان في بشرية القرآن


المزيد.....




- الجالية الإسلامية: سفير إيطاليا المقتول فى هجوم الكونغو كان ...
- الحرب في سوريا: غارات جوية روسية على -مواقع لتنظيم الدولة ال ...
- وصول 900 مهاجر يهودي الأسبوع المقبل إلى تل أبيب
- مقيم دعوى تأجيل انتخابات الصحفيين: طالبت بإقامتها بعد انتهاء ...
- مقيم دعوى تأجيل انتخابات كورونا: طالبت بإقامتها بعد انتهاء ك ...
- حكم بالسجن عشر سنوات ونصف في ألمانيا على عراقي أدين بالانتما ...
- حكم بالسجن عشر سنوات ونصف في ألمانيا على عراقي أدين بالانتما ...
- العمليات المشتركة تنهي خطة تأمين زيارة بابا الفاتيكان
- الفتوى والتشريع بمجلس الدولة: عدم ملائمة نظر طلب تأجيل انتخا ...
- العمليات المشتركة العراقية: خطة خاصة لتأمين زيارة بابا الفات ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أودين الآب - صفات ألله المخفية الجزء الأول (المُضل)